"العمل": الموافقة على معالجة أوضاع الوافدين المتزوجين من أردنيات

تم نشره في الثلاثاء 5 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - أعلنت وزارة العمل أمس موافقة مجلس الوزراء على قوننة وتوفيق أوضاع العمال الوافدين المتزوجين من أردنيات.
وقال وزير العمل علي ظاهر الغزاوي، في بيان صحفي أمس، أن "وزارة العمل قامت بالتنسيب لمجلس الوزراء بتوفيق وقوننة أوضاع العمال الوافدين المتزوجين من أردنيات، حيث ورد إلى الوزارة العديد من الطلبات من أردنيات متزوجات من عمال وافدين ويعملون بشكل مخالف لأحكام قانون العمل، وترتبت عليهم غرامات سابقة، ولم يتمكنوا من قوننة أوضاعهم في الفترة السابقة التي منحت للعمالة الوافدة بسبب هذه الغرامات".
وأضاف أن "مجلس الوزراء، وبعد تداول هذا الموضوع في جلسته أول من أمس، قرر إتاحة المجال لهم بقوننة وتوفيق أوضاعهم".
واشترط القرار أن "يكون لدى هذه العائلات طفل واحد أو أكثر من أبناء الزوجات الأردنيات، وأن يتم استيفاء مبلغ مقطوع مقداره 100 دينار فقط عن كل سنة أو جزء من السنة عن السنوات السابقة التي عملوا فيها داخل المملكة دون تصريح عمل، على أن يتم استيفاء قيمة الرسوم كاملة عن تصريح العمل للسنة القادمة، حسب نظام رسوم تصاريح العمل (ساري المفعول)".
ولفت الغزاوي إلى أن القرار "أصبح ساري المفعول اعتبارا من يوم أمس ولمدة 3 أشهر من تاريخه"، قائلا إن "لهذا القرار انعكاسات إيجابية على هذه الأسر، ويحمل بعدا إنسانيا واجتماعيا، كما يعكس حرص الحكومة على توفير الحماية الاجتماعية للأردنيات المتزوجات من عمال وافدين، ويسهم في استقرار هذه العائلات".
ودعت وزارة العمل إلى ضرورة العمل بالسرعة الممكنة من قبل هؤلاء العمال، ومراجعة مكاتب العمل في مختلف المحافظات للبدء بتوفيق وقوننة أوضاعهم خلال المدة الممنوحة لهم.

التعليق