الكرك: أغلب قضايا الاعتداء على الكوادر الطبية تنتهي بالصلح

تم نشره في الخميس 7 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • رسم تعبيري بريشة الزميل إحسان حلمي لشخصين يحاولان الاعتداء على طبيب

هشال العضايلة

الكرك – تشكو كوادر طبية من العاملين بالمستشفيات والمراكز الصحية بمختلف مناطق محافظة الكرك من استمرار تعرضهم للاعتداءات المختلفة من قبل مرافقين وذوي مرضى.
وأشاروا إلى أن استمرار الاعتداءات يتم دون ان يكون هناك أي إجراءات رادعة بحق المعتدين، مؤكدين أن الأجهزة الرسمية تعلن رفضها للاعتداءات في كل مرة يتعرض فيها الكادر الطبي للاعتداء دون أن يتم متابعة أي قضية، والتي تتحول غالبا على شكاوى متبادلة بين المعتدي والمعتدى عليه، حيث تنتهي القضية بوساطات شعبية وإجراء الصلح.
وقال رئيس فرع نقابة الأطباء بالكرك الدكتور خلدون علاوي إن الكوادر الطبية تتعرض بشكل مستمر للاعتداء من قبل أشخاص مرافقين للمرضى، لافتا الى ان حالة الاعتداء تنتهي باجراء مصالحة بين الطرفين.
وبين العلاوي ان على ذوي المرضى ان يتفهموا ان الطبيب يعمل احيانا وسط ظروف صعبة، تتمثل بحدوث اشكاليات أثناء قيامه بعمله من قبيل نقص او غياب الخدمات الضرورية لاسباب مختلفة مثل تعطل الأجهزة ونقص الأدوية.
ودعا الى اهمية توعية المواطنين بكل حيثيات العمل الذي تقدمه الكوادر الطبية والمستشفيات والمراكز الصحية، وحجم العمل المقدم وكميات وأثمان الادوية والعلاجات المختلفة التي تقدم للمرضى.  وقال طبيب اختصاص العظام بمستشفى الكرك الحكومي الدكتور معاذ المعايطه ان الكوادر الطبية وخصوصا الاطباء والممرضين، يتعرضون للاعتداء بشكل دائم وخصوصا اثناء مناوبات قسم الطوارئ ما بعد ساعات الدوام الرسمي، لافتا الى أن الاعتداء الدائم لا يقتصر على الضرب بل يشمل السب والإهانة والشتم بكل أنواع السباب والشتائم.
ودعا الى عدم التعامل مع الاعتداءات على الأطباء بكونها مشاجرات جماعية بين طرفين هما الأطباء والمعتدون من أقارب وذوي المرضى.
يذكر أن محافظة الكرك شهدت خلال العام الجاري ثلاثة حوادث اعتداء بالضرب على كوادر طبية من الاطباء والممرضين بالمستشفيات والمراكز الصحية، من قبل ذوي مرضى ومراجعين، بحجة التقصير في تقديم الخدمات العلاجية الضرورية للمرضى، وخصوصا في اقسام الطوارئ، بالاضافة الى عشرات حالات الاعتداء بالسب والشتم. 
في حين شهد قسم الطوارئ بمستشفى الكرك الحكومي النسبة الاكبر من حوادث الاعتداء على الكوادر الطبية.
كما نظم العاملون بالقطاع الطبي بالتعاون مع النقابات الطبية، وقفات احتجاجية عديدة للاحتجاج على حالات الاعتداء التي تتعرض لها الكوادر الطبية العاملة بالمستشفيات، مطالبين بتوفير الحماية اللازمة لهم من اعتداء المرافقين للمرضى، بالاضافة الى عدم تعامل الجهات الرسمية مع حوادث الاعتداء على الكوادر الطبية باعتبارها حوادث مشاجرات جماعية بين طرفين.
وكانت آخر حالة اعتداء على الكوادر الطبية قبل يومين، عندما تعرض مدير مستشفى خاص بالكرك، للاعتداء بالضرب والشتائم من قبل أقارب مريضة كانت تتلقى العلاج بالمستشفى بعد اجراء عملية جراحية، فيما كانت مجموعة من الاشخاص من أقارب المريضة دخلوا إلى غرفة اﻻدارة بالمستشفى، وقاموا باعتداء على المدير وهو أحد أطباء اختصاص الباطنية، وقاموا بسبه وشتمه وضربه على خلفية اتهام المستشفى بالتقصير في علاج المريضة.  وأدخل المدير الى مستشفى الكرك الحكومي لتلقي العلاج على إثر تعرضه للضرب في مناطق مختلفة من جسده، ثم تقدم بشكوى رسمية بحق الأشخاص المعتدين عليه لدى الجهات اﻻمنية.

التعليق