النقش العسيري السعودي وبيتزا نابولي على قائمة التراث العالمي

تم نشره في الجمعة 8 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

سيئول- ادرجت منظمة اليونسكو على قائمتها للتراث العالمي غير المادي فن صنع البيتزا في نابولي الايطالية والنقش العسيري التقليدي الذي تنجزه النساء في المملكة العربية السعودية.
وقد اقرت اللجنة الخاصة لليونسكو بتقليد البيتزا في نابولي خلال اجتماع تعقده على جزيرة جيجو في كوريا الجنوبية لدرس 34 طلبا لدخول القائمة.
وقد احتفل الايطاليون بالقرار بترقيص عجينة البيتزا في الجو في نابولي وتوزيع قطع منها على المارة صباح أمس.
وكان سلف البيتزا رغيف من الخبز المسطح الذي يرش عليه اللحم المقدد وكان نابعا من الحاجة إلى توفير غذاء بخس الثمن إلى جموع الفقراء في المدينة.
وقد ادرج على القائمة ايضا فن النقش العسيري وهو شكل فني عفوي تقليدي يمارس في منطقة عسير السعودية من قبل النساء لتزيين الجدران.
هذا الفن الضارب في القدم والذي يروج للتضامن بين النساء، تم تناقله عبر الأجيال بواسطة الملاحظة.
ويسعى 34 مرشحا للانضمام إلى هذه القائمة للتراث الثقافي غير المادي والتي تضم حاليا 365 تقليدا وشكلا فنيا وممارسة بينها رقص الفلامنكو الاسباني وتقنية الصباغة الاندونيسية التقليدية المعروفة باسم باتيك اضافة إلى تقاليد أخرى بينها الزجل اللبناني، وهو نوع من الشعر الشعبي العامي المغنى، وفن العيالة الإماراتي العُماني.
وأنشئت هذه القائمة للتراث الثقافي غير المادي في العام 2003 خصوصا لزيادة الوعي إزاء أهمية هذه الكنوز الثقافية فيما تعرض منظمة اليونسكو أحيانا دعما ماليا أو فنيا لبلدان تعاني من أجل حمايتها.
واحتفلت نابولي بادراج البيتزا على قائمة التراث غير المادي للبشرية بتوزيع قطع من هذا الطبق المحلي الشهير على المارة.
وقال جينارو غاتيمولو وهو صانع بيتزا يبلغ السابعة والخمسين وقد غطى الطحين يديه "الامر بمثابة الفوز بكأس العالم لكرة القدم".
تلحفت المتقاعدة ريتا رولن جيدا بمعطفها لمواجهة البرد في الصباح الباكر والمشاركة في الاحتفال الشعبي. وقالت "انا سعيدة فعلا. فقد بتنا نعرف بشيء ايجابي وليس الكامورا (المافيا في نابولي) وبشيء لذيذ كذلك!".
واكد ماركو تويلدو (47 عاما) وهو يلتهم قطعة ثالثة من البيتزا "ما من شيء افضل من الاحتفال غير تناول البيتزا عند الفطور".
وكان الاحتفال بدأ مساء أول من أمس امام مطعم "سوربيلو" للبيتزا. وقال صانع البيتزا انزو كوتشا وسط تصفيق الجموع "بعد انتظار دام 250 عاما ادرجت البيتزا في قائمة التراث العالمي لليونسكو. برافو نابولي!".
ولم تثبط هزيمة نابولي في دوري ابطال اوروبا من حماسة محبي البيتزا. فقد طارت عجينة البيتزا في الجو احتفالا بهذا الطبق الذي يخبز في افران تعمل بالحطب وتقذف عجينته في الهواء بطريقة بهلوانية لكي تتنفس.
واوضح كوتشا "منذ قرون يستند فن صنع البيتزا في نابولي إلى عناصر اساسية هي المياه والطحين والملح والخميرة، كلها منتجات ممتازة من منطقة كامبانيا".
ومضى يقول "الا ان يدي صانع البيتزا وقلبه وروحه تساهم ايضا في سحر البيتزا" قائلا ان قذق العجينة في الجو يشكل "شغفا ننقله الى الاخرين".
وكان سلف البيتزا رغيف من الخبز المسطح الذي يرش عليه اللحم المقدد وكان نابعا من الحاجة الى توفير غذاء بخس الثمن الى جموع الفقراء في المدينة على ما اكد المؤرخ انطونيو ماتوتزي.
وظهرت اشكال البيتزا الفعلية الاولى مع وصول الطماطم من القارة الاميركية ودخولها المطبخ المحلي. واضاف المؤرخ قائلا "في نهاية القرن الثامن عشر رأت اول مطاعم البيتزا النور".
لكن هذا الطبق الناجح محليا احتاج الى قرن اضافي والملكة مارغريتا ليصدر خارج خليج نابولي. فالملكة مارغريتا التي كانت تزور المدينة مع زوجها الملك أمبرتو الاول في العام 1889 طلبت ان تتذوق البيتزا لتكسب ود سكان نابولي.
وتفيد الرواية انها اعجبت كثيرا بالبيتزا التي اعدها لها الطاهي رافايليه اسبوزيتو وضمنها الطماطم وجبن الموتزاريلا والحبق اي الوان ايطاليا الفتية.
وقد اعدت هذه البيتزا التي احتفظت باسم الملكة مجددا الاربعاء في الفرن الملكي نفسه في قصر كابوديمونتي الذي استحال الآن متحفا على مرتفعات نابولي.
وقال جينو سوربيلو وهو صانع بيتزا شارك في العملية انه وزملاءه يتبادلون الحيل والاسرار "من اجل التوصل الى صنع بيتزا نابولي اللذيذة".
والهدف يكمن في وقف بعض "الهرطقات" مثل استخدام الشوبق لمد العجينة او اضافة الاناناس الى البيتزا. واضاف "نتلقى اتصالات من شباب من كل الثقافات يريدون ان يتعلموا".
واكد وزير الثقافة الايطالي داريو فرانشيسكيني وهو يقضم قطعة بيتزا خرجت للتو من الفرن الملكي "اصبحت البيتزا تراثا عالميا والكثير من الناس لا يعرفون ان البيتزا ايطالية".
وختم يقول "قرار اليونسكو يثبت الحقيقة بشكل قاطع: البيتزا طبق عالمي الا انها ولدت في نابولي في هذا الفرن". - (أ ف ب)

التعليق