ذهاب دور الأربعة من بطولة كأس الأردن لكرة القدم

الفيصلي والجزيرة يتواجهان في قمة العراقة

تم نشره في الجمعة 8 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مهاجما الفيصلي لوكاس والزوي يقفزان للكرة مع مدافعي الجزيرة في مباراة سابقة - (الغد)

عاطف البزور

عمان - يلتقي فريقا الفيصلي والجزيرة عند الساعة الخامسة من مساء اليوم على ستاد عمان، في لقاء العراقة والاثارة الذي يجمعهما في ذهاب دور الأربعة من بطولة كأس الأردن - المناصير لكرة القدم، فيما تقام جولة الاياب بينهما عند الساعة الخامسة من مساء يوم السبت 16 كانون الأول (ديسمبر) الحالي على ستاد عمان، لتحديد الفريق المتأهل للمباراة النهائية والذي سيلاقي الفائز من مجموع مباراتي الوحدات وشباب الأردن.
يذكر أن جولة الذهاب بين شباب الأردن والوحدات ستقام عند الساعة الخامسة من مساء يوم بعد غد السبت على ستاد عمان، فيما يقام لقاء الاياب عند الساعة الخامسة من مساء يوم الجمعة 15 كانون الأول (ديسمبر) الحالي على ستاد الملك عبدالله الثاني.
الفيصلي * الجزيرة
هي مباراة دائما ما تحمل بين طياتها عبق الإثارة والتاريخ والعراقة، ولذلك فإن كلا الفريقين يحضر نفسه جيدا للمباراة، ولهذا فإن حجم التحدي والرغبة في إثبات الذات سيكون ماثلا للعيان.
وتنتظر الجماهير بشغف هذه المواجهة وكذلك مواجهة الرد بعد أيام التي ستشهد توديع أحد الفريقين البطولة وبلوغ الآخر المشهد الختامي.
مشوار الفريقين بالبطولة وتأهلهما لهذا الدور كان مختلفا تماما، فالجزيرة أبدع وأقنع بفوزه الكبير على الرمثا برباعية، والفيصلي عانى كثيرا قبل اجتياز الأهلي بعد مباراة دراماتيكية مثيرة، ومن هنا فإن الترشيحات والتوقعات تشير إلى مشاهدة مباراة قوية مثيرة بين فريقين كبيرين.
كلا الفريقين يلعب كرة جماعية ويعتمد كثيرا على خط وسطه في بناء الهجمات، وستكون المنافسة على اشدها بين المدير الفني للفيصلي الكرواتي دراغان والمدير الفني للجزيرة التونسي شهاب الليلي، وكلاهما يعي احترامه للاخر وأن حظوظ الفريقين بالفوز تبدو متساوية لتقارب المستويات دفاعا وهجوما.
وبالتأكيد يحضر كل من المدربين مفاجأة تكتيكية في هذه المباراة، ويبحثان عن جاهزية الأوراق الفنية، والتركيز الذهني لتنفيذ التعليمات داخل "المستطيل الاخضر"، بحثا عن الوصول إلى الهدف المنشود.
الفيصلي يعتمد على حارس المرمى معتز ياسين، ويتقدمه ثنائي العمق عمار أبوعليقة وياسر الرواشدة، إلى جانب عدي زهران وابراهيم دلدوم، والاخيرين مطالبين بالتقدم لتوفير الزيادة العددية إلى انس الجبارات ومن امامه مهدي علامة ويوسف الرواشدة واحمد سريوة، والتقدم خلف المهاجمين المشاكسين البولندي لوكاس والليبي أكرم الزوي، لتشكيل ثقل هجومي على مرمى الحارس الجزراوي احمد عبدالستار.
الجزيرة يدرك خطورة أوراق الفيصلي، والتي رتب لها السواتر الدفاعية وتعتمد خياراته على احمد عبدالستار في حراسة المرمى، ويتولى المنظومة الدفاعية زيد جابر ويزن العرب بالإضافة لادوار فراس شلباية وفادي الناطور على الاطراف، فيما يقوم محمد طنوس ونور الدين الروابدة بأدوار ضبط الإيقاع وتنويع حلول البناء لتنشيط ادوار موسى التعمري وشادي الحموي، بما يعزز من فاعلية المهاجمين عدي جفال وعبدالله العطار.
التشكيلتان المتوقعتان
الفيصلي: معتز ياسين، عمار أبوعليقة، ياسر الرواشدة، عدي زهران، ابراهيم دلدوم، أنس جبارات، أحمد سريوه، يوسف الرواشدة، مهدي علامة، لوكاس، أكرم الزوي.
الجزيرة: أحمد عبدالستار، يزن العرب، زيد جابر، فادي الناطور، فراس شلباية، نورالدين الروابدة، محمد طنوس، شادي الحموي، موسى التعمري، عدي جفال، عبدالله العطار.

التعليق