جرش: مدرسة المصطبة صيانتها غير مجدية وتحتاج إلى بناء جديد

تم نشره في الجمعة 8 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش - فيما ستباشر أعمال الصيانة لأجزاء متهالكة من بناء مدرسة المصطبة للبنين بمحافظة جرش والتي أغلقتها وزارة التربية، حرصا على سلامة الطلبة، يدعو أولياء أمور بضرورة إنشاء مبنى جديد عوضا عن القديم الذي لم تعد تجدي معه أعمال الصيانة. 
وكانت وزارة التربية والتعليم قد لجأت إلى نقل طلبة المدرسة الى مدرسة الإناث الثانوية بالفترة المسائية، لحين صيانة البناء وحرصا منها على دوام الطلبة، وفق مدير تربية جرش محمود الشهاب.
وقال الشهاب إن إغلاق المدرسة تم قبل نحو شهرين بعد صدور قرار من لجنة مختصة بحاجة الغرف الصفية للصيانة العاجلة، وحتى تتم أعمال الصيانة يجب أن يتم اخلاء المدرسة من طلبتها، ما استدعى نقلهم إلى مدرسة الإناث بدوام الفترة المسائية.
وأضاف الشهاب إن حاجة بعض الغرف الصفية للصيانة لا تعني طرح عطاء بناء مدرسة جديدة، سيما وأنه بعد انتهاء أعمال الصيانة سيكون وضع المدرسة بأفضل حال، وتكون جاهزة لاستقبال الطلبة دون وجود أي خطورة عليهم .
وبين أن أعمال الصيانة ستبدأ خلال الأسابيع القليلة المقبلة وسوف تستمر لمدة لا تقل عن 5 شهور وبعد الانتهاء يعود الطلاب إلى مدرستهم كالمعتاد بالفترة الصباحية .
في حين يطالب أولياء أمور بأن يتم طرح عطاء بناء مدرسي جديد خاصة وأن البناء الموجود حاليا قديم جدا ولا يصلح أن يكون بناء مدرسيا آمنا، مبررين ذلك بإقدام وزارة التربية على إغلاق المبنى الحالي.
وقال المتحدث باسم أولياء الأمور نايف القرعان إنهم خاطبوا وزارة التربية ومجلس المحافظة عدة مرات ومختلف الجهات المعنية بهدف إنشاء بناء مدرسي جديد ولكن دون جدوى.
وبين أن دوام الطلاب على الفترة المسائية يقلص من وقت الدراسة للطالبات والطلبة معا، ويحرمهم من العديد من الأنشطة اللامنهجية ويضطرهم إلى الدراسة بشكل سريع وغير دقيق ما يؤثر على التحصيل الدراسي لهم.
ولفت القرعان إلى أن التقاء الطلبة والطالبات خلال الطابور في الفترة المسائية يسبب مشاكل اجتماعية بين الطلاب وأولياء الأمور خاصة وأن المدرستين ثانويتين.
واعتبر ولي الأمر أمجد القرعان أن استحداث بناء جديد بدل المبنى القديم يعد أكثر أمنا على الطلبة في المستقبل، خاصة وأن مدرستهم تتعدد فيها المباني منها القديم وفيها الحديث ويجب أن تستبدل المباني القديمة بأبنية حديثة ومطورة وتطابق المواصفات الهندسية.
وأشار إلى أن دوام الفترة المسائية للطلبة غير محبذ ويسبب مشاكل اجتماعية ويخفض من التحصيل الدراسي لهم.

التعليق