الإمارات والسعودية تعملان على عملة رقمية للمعاملات عبر الحدود

تم نشره في الخميس 14 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً


أبوظبي - قال مبارك راشد المنصوري محافظ مصرف الإمارات المركزي أمس إن الإمارات تعمل مع البنك المركزي السعودي على إصدار عملة رقمية ستكون مقبولة في المعاملات عبر الحدود بين البلدين.
وقال في كلمة لمؤتمر مالي إقليمي إن العملة الرقمية ستعتمد على تكنولوجيا سلسلة الكتل وهي سجل مشترك للتعاملات يُحفظ على شبكة من أجهزة الكمبيوتر المتصلة بالإنترنت بدلا من سلطة مركزية.
وعبر البنكان المركزيان في السابق عن تشككهما إزاء العملات الرقمية مثل بتكوين إذ قال مصرف الإمارات المركزي إنه لا يعترف بها كعملة رسمية. وفي يوليو تموز حذر البنك المركزي السعودي من تداول بتكوين لأنها خارج متناول التنظيم المصرفي.
لكن المنصوري قال يوم الأربعاء إن البنكين يرغبان في فهم أفضل لتكنولوجيا سلسلة الكتل. وأبلغ الصحفيين أن العملة الرقمية الإماراتية-السعودية ستستخدم بين البنوك وليس بين مستهلكين أفراد وإنها ستعزز كفاءة المعاملات.
وقال إن العملة الرقمية هي تطبيق للتكنولوجيا الرقمية "فيما نقوم به بالفعل بين البنكين المركزيين والبنوك".
كانت الإمارات والسعودية بحثتا قبل عشر سنوات إمكانية إطلاق عملة موحدة بين أعضاء مجلس التعاون الخليجي الذي يضم ست دول بيد أن الإمارات انسحبت من المشروع في 2009. - (رويترز)

التعليق