"الضمان" وفروعها ينفذون وقفات تضامنية مع القدس

تم نشره في الخميس 14 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • معتصمون أمام مؤسسة الضمان الاجتماعي أمس خلال وقفة احتجاج على القرار الأميركي.-(من المصدر)

عمان-الغد- نظمت المُؤسَّسة العامة للضَّمان الاجتماعي في كافة فروعها ومكاتبها وأمام مبنى الإدارة العامة، وقفات تضامنية نصرةً للقدس، ورفضاً لقرار الإدارة الأميركية العتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الاسرائيلي، ونقلت سفارتها إليها.
مدير عام المُؤسَّسة؛ ناديا الروابدة أكدت أن القدس “رمز عروبتنا ومسرى رسولنا الكريم وأرض الأنبياء والمرسلين، والقضية الأولى التي تربينا على سماع اسمها منذ الصغر، وشقيقة عمان وتوأمها، ورمز عروبتنا التي علَّمنا الهاشميون على مر التاريخ أن فلسطين عند كل أردني كما الأردن حباً وقدسيةً ومكانة”.
وأضافت أننا “نقف اليوم لأجل مدينة القدس الحبيبة التي شهدت تضحيات جنودنا البواسل، وامتزجت فيها دماء العروبة من شتى الأمصار، دفاعاً عن ثراها ومقدساتها ورمزيتها وتاريخها وحضارتها”.
وأشارت إلى أن “القدس التي قضى فيها الملك المؤسس عبدالله الأول ابن الحسين شهيداً على أعتاب المسجد الأقصى، فكانت الحادثة أقوى دلالة على تضحيات الهاشميين من أجل القدس وفلسطين، لكي تظلا حرّتين عربيتين، ويبقى المسجد الأقصى صاحب المكانة وثالث الحرمين الشريفين التي تُشدّ إليها الرحال من كل أرجاء المعمورة”.
وأكدت الروابدة أننا “نقف اليوم خلف قيادتنا الهاشمية في تصدّيها لمثل هذه القرارات والإجراءات، التي أقل ما يمكن أن توصف به بأنها ظالمة بشعة، وأنها قرارات أحادية تتناقض مع الشرعية الدولية”.
ولفتت إلى أن القرار الأميركي “انحياز صارخ للاحتلال الإسرائيلي، دونما نظر لمشاعر مئات الملايين من أبناء الأمتين العربية والإسلامية، الذين تُمثّل القدس بالنسبة إليهم رمزاً دينياً إسلامياً ومسيحياً، كما تُمثّل رمزاً عروبياً لا مجال للمساومة عليه أو التهاون بشأنه”.
وتخلل الوقفات، رفع الأعلام الأردنية واليافطات والأناشيد والأغاني الوطنية، التي تعبر عن تلاحم الشعبين، وتؤكد وقوف الأردن مع الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة.

التعليق