رواد الحركة الرياضية يثمنون دور الأردن في الدفاع عن القدس

تم نشره في السبت 16 كانون الأول / ديسمبر 2017. 04:05 مـساءً - آخر تعديل في السبت 16 كانون الأول / ديسمبر 2017. 04:06 مـساءً
  • أمين عام اللجنة الملكية لشؤن القدس عبدالله كنعان (يسار) والدكتور الشيخ مازن عبدالرحمن غانم - (من المصدر)

عمان - الغد - تفاعلت أسرة هيئة رواد الحركة الرياضية والشبابية الأردنية مع أمسية التضامن مع القدس تحت شعار "قدسنا اليوم.. نبكيها وتبكينا"، والتي عقدت في مقر الهيئة بحضور رئيسها محمد جميل أبو الطيب ووزير الشباب والرياضة السابق م. هشام الشراري وأسرة مجلس إدارة الهيئة وفرعها النسائي وعدد من الرواد والضيوف.

وشهدت أمسية التضامن مع القدس حوارا مفتوحا أداره حكم جرار عضو مجلس إدارة هيئة الرواد شارك فيه عبدالله كنعان أمين عام اللجنة الملكية لشؤن القدس والدكتور الشيخ مازن عبدالرحمن غانم المختص بشؤون القدس.

وأكد المتحدثان الرئيسان والحضور على عروبة القدس عاصمة للدول الفلسطينية وشجب واستنكار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقدر الحضور الدور الأردني المحوري دفاعا عن القدس والقضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية التاريخية على الأماكن المقدسة في مدينة القدس المحتلة، كما قدر الحضور الجهد الأردني الموصول الذي يقوده جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين تضامنا مع الأشقاء في فلسطين والأهل في القدس.

وتخلل الأمسية عرضا مصورا يبرز المكانة الدينية والتاريخية لمدينة القدس ويفضح ممارسات سلطات الاحتلال لتهويد المدينة المقدسة.. ويبرزه تضحيات أهل القدس دفاعا عن مدينتهم المقدسية.

وطالب الحضور العرب والمسلمين بتوحيد صفوفهم دفاعا عن القدس وشرعية القضية الفلسطينية.. والانفتاح على كل دول العالم الرافضة لقرار الرئيس الأميركي وصولا إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

 

التعليق