قفل ""ووترغيت"" الذي أطاح برئيس أميركي يباع في مزاد

تم نشره في السبت 16 كانون الأول / ديسمبر 2017. 05:53 مـساءً
  • قفل ووترغيت- (أرشيفية)

واشنطن- بيع قفل باب خُلع العام 1972 متسببا بفضيحة "ووترغيت" السياسية الشهيرة التي صدمت امة بكاملها وادت الى سقوط رئيس اميركي، بسعر 62500 دولار خلال مزاد علني. وقالت دار نايت ساندرز للمزادات في بيان "اكتشاف هذا القفل الذي تم التلاعب به وما تلاه من توقيف خمسة لصوص، تسبب بسلسلة من الاحداث ادت الى استقالة الرئيس ريتشارد نيكسون".

وكان هذا القفل البسيط موضوعا على باب يؤدي الى مقر الحزب الديموقراطي في مبنى "ووترغيت" الشهير في واشنطن. وقد تم الاحتفاظ بالقفل المصنوع من النحاس والبالغ وزنه1,8 كيلوغرام لنصف قرن تقريبا من قبل القيم على المبنى بعدما غيره الحداد اثر عملية الخلع.

وقد بيع القفل المثبت على لوح خشبي مع رسالتين تثبتان صحته.

وتمت عملية اقتحام مكاتب الحزب الديموقراطي فجر 17 حزيران/يونيو 1972. وفضح تحقيق واسع للصحافيين في "واشنطن بوست" كارل برنستين وبوب وودورد محاولة للتنصت على مقر الحزب في مبنى "ووترغيت" ومحاولات ادارة نيكسون للتغطية على ذلك.

واضطر نيكسون الى الاستقالة من البيت الابيض جراء هذه الفضيحة في آب/اغسطس 1974 . وهو الرئيس الاميركي الوحيد الذي استقال من منصبه في تاريخ البلاد.(أ ف ب) 

التعليق