منتدى الاستراتيجيات يعقد جلسة حوارية حول بيئة الأعمال والاستثمار

تم نشره في الأحد 17 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • مشاركون في الجلسة الحوارية -(الغد)

عمان-الغد- عقد منتدى الاستراتيجيات الأردني جلسة حوارية حول بيئة الأعمال والاستثمار بحضور أعضاء المنتدى من المستثمرين وأصحاب الأعمال وبرعاية بنك الإسكان للتجارة والتمويل.
وقال وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة إن الأردن تقدم وفي السنوات الأخيرة وبجهود جميع المعنيين على العديد من المؤشرات المعنية ببيئة الأعمال مثل تقرير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال (من المرتبة 118 إلى 103) ومؤشر ريادة الأعمال من 56 إلى 49،  ومؤشر تنافسية المواهب من 70 إلى 58.
وأوضح أن اهتمام هيئة الاستثمار بترتيب الأردن على هذه المؤشرات ليس فقط لأن المستثمرين الأجانب ينظرون إليها في تقييمهم للبيئة الاستثمارية في أي بلد وثقتهم بالاستثمار تزداد كلما تحسنت المرتبة بل لأنه كلما تحسنت البيئة الاستثمارية تزداد سهولة القيام بالأعمال وازدهارها مما يؤدي إلى نمو الاقتصاد بشكل أكبر.
وأشار الى ان الحكومة قامت وخلال العام الماضي بوضع خطة عمل تنفيذية وتفصيلية ضمن مصفوفة متكاملة من أجل تحسين الإجراءات والارتقاء ببيئة الاستثمار والاعمال في الأردن وتقوم بمتابعتها باستمرار مع جميع الدوائر المعنية. حيث تم عقد 12 ورشة عمل في العام الماضي ما بين الحكومة والقطاع الخاص تهدف إلى أخذ التغذية الراجعة من القطاع الخاص حول التقدم الذي تم تحقيقه في هذه الإجراءات، والذي تم البدء بقطف بعض ثماره، كما انعكس ذلك على التقدم في بعض المؤشرات ومازال هناك المزيد لتحقيقه. وبين شحادة على ان العمل مستمر على مشروع مراجعة التشريعات الاقتصادية الأردنية والذي يسعى لمراجعة القوانين والأنظمة التي تحكم الانشطة التجارية حيث أشار الى انه لا شك بان استقرار التشريعات ومساهمتها في خلق بيئة استثمارية مواتية هو امر مهم جداً تسعى الحكومة الى الوصول اليه.
من جانبها أعربت المديرة التنفيذية لمنتدى الاستراتيجيات الأردني المهندسة هالة زواتي إلى أن المنتدى يقوم بشكل دائم على متابعة المؤشرات المحلية والعالمية للاقتصاد الأردني، وذلك ضمن جهوده الدائمة لتسلط الضوء على الجوانب التي يمكن أن تعمل على تحسين بيئة الأعمال والبيئة الاستثمارية في الأردن، وفي هذا الإطار ما قام بإصداره المنتدى مؤخراً من نتائج لمسح لثقة المستثمرين في الأردن ودراسة تحليلية لموقع الأردن في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2018 الصادر عن البنك الدولي الذي تحسن ترتيب الأردن فيه 15 مرتبة عن تقرير 2017 مبينة أن هناك العديد من الإجراءات والتشريعات التي يمكن العمل عليها وتطويرها لتحسين عملية البدء في الأعمال والاستثمار وبالتالي تحسين موقع الأردن في تقرير سهولة ممارسة الأعمال وهو ما جاءت به الدراسة التحليلية للمنتدى، فإذا ما قام الأردن بالعمل على تحسين تسعة مؤشرات فرعية ضمن تقرير سهولة ممارسة الأعمال والتي حددها المنتدى في دراسته سيتمكن الأردن من رفع مرتبته إلى المرتبة 78 في تقرير سهولة ممارسة الأعمال، كما أشارت إلى النتائج التي خرج بها مسح المستثمرين الذي أجراه المنتدى في شهر تشرين أول 2017.
وبينت أن الانطباع العام لدى حوالي 60% من المستثمرين الذين شملهم المسح أن الوضع الاقتصادي في الأردن يواجه تحديات كبيرة بحاجة إلى العمل على حلها، كما أشارت إلى أن تخفيض الضرائب وعدم زيادتها وتسهيل الإجراءات والقوانين التي تشجع الاستثمار وتشجيع المستثمرين كانت أبرز مقترحات المستثمرين الذين شملهم المسح لتحسين الاستثمار الداخلي والخارجي في الأردن.

التعليق