زيدان يتخطى دل بوسكي ورونالدو يعادل رقم بيليه

تم نشره في الاثنين 18 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو -(أ ف ب)

مدن - تجاوز الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، بعد الفوز بمونديال الأندية أول من أمس في الإمارات على حساب غريميو البرازيلي، المخضرم فيسنتي دل بوسكي من حيث عدد الألقاب التي حققها على رأس القيادة الفنية في تاريخ الميرينغي، ليؤكد أنه لم يكن يتخيل أبدا تخطى المدير الفني الإسباني.
وقال زيدان في مؤتمر صحفي "لم أكن أتخيل أن أتخطى دل بوسكي لأنه كان مدربي وأحترمه للغاية. أنا سعيد لأنني تجاوزت الألقاب التي فاز بها، وأريد الاستمرار بهذه الطريقة، ولكن يجب أن أهنئ اللاعبين بشكل خاص على ما قدموه لأنه لم يكن سهلا أبدا".
وأشاد زيدان بالأداء الجيد الذي قدمه ريال في نهائي المونديال: "لقد بدأنا المباراة بشكل جيد للغاية، بكثافة، نحن جيدين للغاية والفريق في توازن، وخصوصا من الناحية الدفاعية. لقد ظهرنا بشكل رائع".
وتابع "بعد ذلك استحوذنا على الكرة، حين بدأت المباراة كان اللعب معقدا للغاية بالنسبة للمنافس. لقد قدمنا مباراة رائعة وأنا سعيد بالفوز بلقب آخر".
يذكر أن ريال حقق حتى الآن ثلاثة ألقاب من أصل 6 بطولات يخوضها خلال موسم 2017-18 الحالي، في حين يعد كأس العالم للأندية هو اللقب الخامس للنادي الملكي خلال العام 2017 الذي يوشك على الانتهاء.
وكان الفريق العاصمي قد توج بلقب الدوري الإسباني "لا ليغا" ودوري أبطال أوروبا "تشامبيونز ليغ" لموسم 2016-17 الماضي، ولقبي السوبر الأوروبي والمحلي مطلع الموسم الحالي، قبل أن يضيف أمس لقب مونديال الأندية بعد الفوز على غريميو بهدف نظيف.
وأضاف زيدان "لدينا الشغف لتحقيق السداسية. لقد فزنا بخمسة ألقاب في العام وسنواصل. الآن يجب علينا الاستمتاع بمونديال الأندية، والعودة للديار، والراحة والتفكير في باقي الموسم الذي سيكون طويلا للغاية. نحن سعداء ويجب علينا أن نستمتع بهذه اللحظة الجيدة جدا".
وأكد المدرب الفرنسي "إنه لقب إضافي بعد السوبر الإسباني والأوروبي. كان يتوجب علينا الفوز بهذه البطولة ونجحنا في ذلك بأفضل طريقة، وبتقديم كرة قدم جيدة جدا".
وختاما، بعث زيدان برسالة تفاؤل قبل مواجهة الغريم التقليدي، برشلونة، في الليغا: "إنها لحظة جيدة جدا للمدريديين ونحن نعيشها عن قرب. لا أعرف إن كانت من ذهب، ولكن نعم هذه لحظات جيدة جدا لنا. يجب أن نواصل بهذه الطريقة، والنتائج جيدة جدا. علينا الاستمتاع والتفكير الآن في الكلاسيكو".  من ناحية ثانية، وجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو رسالة مباشرة لرئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، عندما أكد أنه يود الاعتزال في صفوف الميرينغي، ولكن تجديد العقد الذي طلبه يتوقف على مسؤولي النادي.
وصرح النجم البرتغالي خلال المؤتمر الصحفي عقب النهائي "أريد الاعتزال في ريال مدريد إذا كان الأمر ممكنا، ولكن الأمر لا يتوقف علي. ما أقدمه داخل الملعب فقط هو مسؤوليتي".
وتابع "لست أنا المسؤول داخل النادي. أقوم بعملي داخل الملعب على أكمل وجه، ولكن الباقي لا يتوقف علي. أريد بالطبع الاستمرار ولكن سنرى ماذا سيحدث".
وأعرب كريستيانو عن سعادته بحصد لقب مونديال الأندية وبكونه عامل الحسم في مباراة نهائية أخرى، بالهدف الذي جعله يعادل رقم الأسطورة البرازيلي بيليه بـ6 أهداف في البطولة المونديالية للأندية وتعزيز صدارته لهدافي النسخة الجديدة من البطولة.
وأكد "سعيد للغاية بالفوز بهذه البطولة. ريال مدريد لم يفز مطلقا بخمسة ألقاب في عام واحد ولهذا نحن سعداء. الأرقام القياسية تتحقق بشكل طبيعي، وسعيد بتحطيم رقم قياسي جديد وتصدري لهدافي مونديال الأندية".
وواصل "أرد فقط في الملعب، هذا هو عملي. أحاول تقديم أفضل ما لدي وأن تستمتع الجماهير بكرتي. أشعر بالحافز من أجل اللعب والتدرب والاستمتاع بكرة القدم التي أحبها أكثر من أي شيء".
وبسؤاله عما إذا كان يعتبر نفسه أفضل لاعب في تاريخ ريال مدريد، عاد رونالدو لترديد الرسالة التي أطلقها بعد فوزه بكرته الذهبية الخامسة منذ أيام. وأكد "لست مجبرا على الحديث عن نفسي بشكل دائم. أثق في قدراتي كثيرا والأرقام لا تخدع وتتحدث عن نفسها. سعيد للغاية وسأواصل بنفس الحافز للاستمرار في حصد الألقاب الجماعية والفردية. أشعر أنني بحالة جيدة وبالقوة الكافية لمواصلة مسيرتي كلاعب والفوز بالجوائز والبطولات". -ـ(وكالات)

التعليق