بمشاركة أردنية.. بث تلفزيوني واذاعي عربي مشترك تضامنا مع القدس

تم نشره في الاثنين 18 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • المسجد الأقصى وقبة الصخرة من سماء القدس -(أرشيفية)

عمان - نظمت أمس تظاهرة إعلامية عربية موحدة عند التاسعة صباحا عبر الإذاعات، نصرة للقدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية ولفلسطين، ورفضا لإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.
وانطلقت الحملة عند الحادية عشرة عبر محطات التلفزة العربية بما فيها الأردنية، وبدأ البث المشترك بعنوان "يوم الإعلام العربي"، وتحت شعار إعلام واحد.. وطن واحد.. من أجل عروبة القدس.
وقال مدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون فراس نصير ان المؤسسة كانت في مقدمة المؤسسات الإعلامية الرسمية التي دعت لهذه التظاهرات الإعلامية نصرة للقدس والأقصى، وانطلقت ببث مشترك مع التلفزيون الفلسطيني في الثانية عشر ظهرا بتوقيت عمان ترافقها الإذاعة الأردنية في ذلك.
وأضاف نصير أن التلفزيون الأردني أوقف كافة برامجه منذ لحظة إعلان الرئيس الأميركي قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وانطلق بتغطية خاصة على مدى عشرة أيام متواصلة مخصصة لنصرة القدس والأقصى ورفضا للقرار الأميركي.
 واستمر البث المشترك حتى الساعة 10 من مساء أمس. وقال المشرف العام على الإعلام الرسمي الفلسطيني الوزير أحمد عساف لمندوب وكالة الانباء الأردنية "بترا" في رام الله، عقب إطلاق إذاعة صوت فلسطين الرسمية أمس الإعلام العربي الموحد، إن "رسالة اليوم موجهة لترامب بأن إعلانه بشأن القدس مرفوض، ولإسرائيل بأن القدس تخص الفلسطينيين والعرب، ورسالة إلى الشعب الفلسطيني بأنه ليس وحيدا في معركته دفاعا عن القدس".
وأشار عساف إلى أن الهيئة عملت على تسخير كل الإمكانيات، وتوفير سبل ومقومات إنجاح اليوم الإعلامي، موضحا أن عددا كبيرا من الإذاعات والفضائيات العربية شاركت في اليوم الإعلامي العربي "القدس توحدنا"، تأكيدا على أن القدس ستبقى القضية المركزية للشعوب العربية.
ولفت، إلى استهداف الاحتلال المباشر للصحفيين، واتهامه المتواصل للإعلام الرسمي بالتحريض، مبينا أن الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون تتلقى يوميا تهديدات، لكنها رغم ذلك ستواصل نقل رسالة شعبنا، وفضح ممارسات وانتهاكات الاحتلال المستمرة بحقه.
وبين المسؤول الفلسطيني انه منذ إعلان الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، أصيب 100 صحفي، غالبيتهم من الإعلام الرسمي، خلال تغطيتهم للمواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال، التي قمعت عشرات المسيرات التي خرجت نصرة للقدس، ورفضا لإعلان ترامب.
يشار الى أن اتحاد إذاعات الدول العربية أكد رفضه لإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف في القدس عاصمة لإسرائيل، معلنا نيته إرسال وفد رفيع المستوى إلى فلسطين خلال الفترة المقبلة، كما قرر الموافقة على أن يكون يوم امس يوما للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ببث مشترك فضائي وأرضي وإذاعات تحت شعار "إعلام واحد.. وطن واحد.. من أجل عروبة القدس". -(بترا)

التعليق