10 شركات مصرية ناشئة ينبغي أن تعرفها على الفور

تم نشره في الثلاثاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

رايتشل ماك آرثر

الشركات الناشئة في مصر تزدهر بمرور الوقت. هل كنت تعرف أن بدايات الشركات المذكورة أدناه كانت كلها في مصر؟ تلتقي رايتشل ماك آرثر مع أصحاب تلك الأفكار المثيرة.
 إن سألت أحد المستثمرين، أو أحد رواد أو رعاة الأعمال المصريين حول أفضل الأصول في مصر، ربما ستحصل على الإجابة نفسها: الشباب.
 يتجاوز عدد سكان مصر 95 مليون نسمة، نصفهم تحت سن الثلاثين، فمصر تحتضن الكثير من الشباب الطموح والمليء بالطاقة ممن يرغبون في إحداث فارق يعزى إلى جيلهم.
 عمر بدر، ونور أحمدين من برنامج المُعَجلين، Flat6Labs، صاغوا الأمر بشكل أفضل عندما تحدثوا مؤخرًا عن سلسلة فيرجن "أفضل الشركات الناشئة في العالم": "أفضل ما في الأعمال التجارية هو توافر عدد كبير من المطورين، والتقنيين، ورواد الأعمال الموهوبين، ممن يحبون القيام بالأعمال، وكذلك الفرص الكبيرة لغزو الأسواق الحالية وإنشاء أخرى جديدة".
 وعلى الرغم من أن الحصول على التمويل ليس سهلًا بالمقارنة مع المناطق الأخرى، يعوض السوق المصرية ذلك الفارق من خلال خفض التكلفة اللازمة لإنشاء وتسجيل شركة تجارية في القاهرة إلى قرابة 1,500 دولار أميركي.
 أسس عبد الحميد شرارة خادم RiseUp، بهدف توفير المعرفة والخبرة للشباب من أجل مساعدتهم على تحقيق النمو، وتحقيق الاتصال بين الشركات الناشئة ومعظم الموارد ذات الصلة في جميع أنحاء العالم. إلى جانب تأسيس RiseUp، جاءت قمة RiseUp، وهي فعالية سنوية تستمر لثلاثة أيام، ويحضرها أصحاب الشركات الناشئة، ورواد الأعمال، والمستثمرين، ووسائل الإعلام.
 تشارف الفعالية على عامها الخامس، حيث تنعقد قمة RiseUp في الفترة بين 1 إلى 3 ديسمبر 2017، بحضور عدد كبير من المتحدثين من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مدثر شيخة من الإمارات، مؤسس شركة كريم؛ وكريس دو، المخرج الحاصل على جائزة إيمي وكبير الخبراء الاستراتيجيين والرئيس التنفيذي لشركة Blind، وكذلك إيريك كون، وكيل وسائل التواصل الاجتماعية الأول في هوليوود.
 الخبرات الدولية متوافرة ومناسبة، ولكن لماذا تحاول الشركات المحلية حقًا تغيير تلك المفاهيم؟ يقدم لنا الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي بعضاً من الشركات التي أثارت اهتمامه (ليست ذات ترتيب محدد).
1. Instabug
بالنسبة لشرارة، هذه الشركة الناشئة "كسرت كافة الحواجز والافتراضات السابقة التي نمت في المجتمع المحلي المصري التي مفادها أن الشركات المصرية الناشئة ليس بمقدورها توفير منتجات عالمية والتفوق على أفضل شركات رأس المال المغامر في العالم".
تتخصص الشركة في تقرير الأعطال والتعليقات المدمجة بالتطبيقات الخاصة بالهاتف المحمول، وهي وليدة أفكار عمر جابر ومعتز سليمان اللذين أسسا الشركة في عام 2012.
وتعتبر الشركة واحدة من أسرع شركات الخدمات البرمجية نموًا في العالم، حيث يُستخدم تطبيق Instabug على أكثر من 800 ملايين هاتف محمول حتى الآن، كما تعالج الخدمة أكثر من 35,000 عطل في اليوم الواحد.
في العام الماضي، حصلت الشركة على لقب أفضل شركة مصرية ناشئة وفق تقرير نشرته مجلة فوربس.
2. KarmSolar
تعتبر الطاقة الشمسية أحد الموارد المهدورة، نظرًا لحالة المناخ المصري، ولكن الأمور تتغير إلى الأفضل، بفضل KarmSolar، وهي شركة تقنية تعمل في مجال الطاقة الشمسية وتركز على حلول الطاقة المستدامة صديقة البيئة ومنخفضة التكلفة.
تأسست الشركة في عام 2011، وتعمل في الوقت الحالي في سهل حشيش في الغردقة.
أحد أبرز المشاريع التي تنفذها الشركة هي ابتكار تقنية تستخدم الطاقة الشمسية لضخ المياه إلى المزارع بتكلفة أقل من التكلفة الناتجة عن استخدام المضخات الكهربائية التقليدية.
يعلق شرارة على الأمر: "هم يؤمنون بقدراتهم، ولا يعوقهم الوضع الراهن. تسعى KarmSolar لغزو صحراء مصر لتوفير الإمكانات اللازمة لزراعة تلك الأراضي من خلال التكنولوجيا المتجددة التي تقدمها الشركة".
3. The Doodle Factory
"ابتكرت الشركة تقنية عضوية لتحويل رسومات الأطفال (العبثية) إلى منتجات حقيقية، ومن ثم توفير بعض الأموال إلى أولئك الأطفال لمساعدتهم في دراستهم أو مشكلات الرعاية الصحية".
تأسست الشركة بواسطة ياسمين خميس وفرح المصري، وكانت انطلاقة The Doodle Factory في عام 2016.
4. Elves
تلك الشركة هي حقًا فكرة فريدة من نوعها. أنشأ كريم الصاحي وعبير السيسي هذا المنتج الذي يسمح لمستخدميه بالتواصل عبر الانترنت مع "المساعد الشخصي" الخاص بهم. هل ترغب في تأكيد حجز في أحد الفنادق؟ أو هل ترغب في توصيل هدية داخل القاهرة؟ فقط تواصل معهم عبر برنامج فيسبوك ماسنجر.
يقول الشريك المؤسس لخادم RiseUp، شرارة، "تمكنا من تحويل أحد الأعمال التجارية الفاشلة إلى شركة ناشئة ناجحة وسريعة النمو".
5. AlMakinah
"أصبح التعليم المُشفَّر أكثر سهولة، وأقل ثمنًا، إلى جانب الحفاظ على جودة التعليم الذي يتلقاه الخريجون".
في عام 2015، أسست بهية الشرقاوي، وإيمان قشيري شركة AlMakinah وهي معسكر تدريب برمجي يهدف إلى تنمية مهارات مطوري البرامج الإنتاجية في وقت قصير".
6. Orcas
كانت الشركة تُعرف باسم Cairo Sitters لمدة 4 سنوات، قبل تغيير اسم العلامة التجارية إلى Orcas في عام 2016، وتفعيل المنصة الإلكترونية للشركة لتحقيق التواصل بين المعلمين والمربيات المؤهلين والمستخدمين.
"تمكنت الشركة من تحقيق الريادة في استخدام أحدث التقنيات، مثل الاستفادة من الواقع المعزز في العملية التعليمية بشكل عام".
7. Vezeeta
أسس الشركة عمر برسوم وأحمد بدر في عام 2012، فشركة Vezeeta هي منصة حجز الرعاية الصحية الرقمية التي يستخدمها كل من المرضى والأطباء.
"تمكن الشريكان من جمع مبالغ ضخمة من الاستثمارات تصل إلى 10 ملايين دولار أمريكي، وكذلك تطوير شركة ناشئة في مجال الرعاية الصحية تتخطى الحدود المصرية لتشمل تقديم الخدمات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
8. FLO
"تحدى المؤسسون سوق السلع الاستهلاكية سريع النمو في البلاد، وقاموا بإنتاج زجاجة مياه قلوية عالية الجودة تنافس المنتجات العالمية".
كانت انطلاقة الشركة في عام 2017، وتتميز مياه FLO القلوية بدرجة حامضية 8، تلك الدرجة التي يُعتقَّد أنها تساعد على معادلة مستوى الحامضية في جسم الإنسان. كذلك، تلك المياه غنية بالسيليكا، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والماغنيسيوم.
9. Fawry
تشتهر الشركة بكونها أكبر شركة مدفوعات إلكترونية في مصر، وهي توفر الخدمات المالية لكل من المستهلكين والشركات على حد سواء. تأسست الشركة على يد أشرف صبري ومحمد عكاشة في عام 2008.
"على الرغم من أن الشركة تأسست منذ عدة سنوات، وضعتها في قائمة اختياراتي لأنهم رواد الخدمات المالية التقنية في مصر؛ حيث أصبحت المدفوعات أكثر سهولة لجميع المصريين".
"الجدير بالذكر أن رأس مال الشركة يتجاوز الآن 100 مليون دولار أمريكي، لتصبح إحدى أكبر الشركات في المنطقة".
10. Axeer Studio
الاختيار النهائي للشريك المؤسس لخادم RiseUp هي شركة إنشاء المحتوى، Axeer Studio.
"تمكنت الشركة من جذب انتباه الكثيرين إلى الفيديو الموسيقي في مترو الأنفاق والترويج لمحتوى الكثير من الفنانين".
أنشأ الشركة عبد الرحمن خضر في عام 2011، وتشتهر شركة Axeer بكونها الوحيدة في مصر لإنشاء المحتوى المؤثر إيجاباً في المجتمع من خلال مختلف الحملات الإعلانية.

التعليق