الأمير الحسن يؤكد الحاجة لمواصلة الدفاع عن مقدسات القدس

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • سمو الأمير الحسن بن طلال-(أرشيفية)

عمان - هنأ سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد الملكي للدراسات الدينية، المسيحيين في الأردن بمناسبة عيد الميلاد المجيد.
وأشار سموه في كلمة له خلال لقائه أمس في كنيسة العذراء الناصرية بعمان ممثلي ورؤساء الكنائس المسيحية في الاردن، بحضور شخصيات مسيحية وإسلامية، إلى المكانة الخاصة التي تحتلها مدينة القدس في وجدان المسلمين والمسيحيين، والحاجة إلى مواصلة الدفاع عن مقدساتها الإسلامية والمسيحية وحماية تراثها الديني والتاريخي الإنساني.
وقال إن هذه المناسبة تدعونا إلى إستذكار حكمة الإشراق، وما تحمله من معاني الرحمة والمحبة والحكمة، وعلينا أن نبادر إلى إيصال رسالة المحبة فيما بيننا للعالم ومواصلة الحوار بين اتباع الديانات القائم على التسامح والاحترام المتبادل وقبول الآخر.
وأضاف سموه: اننا نعيش فترة مليئة بالتحديات، داعيا إلى تعميق التواصل بين مكونات الوطن الواحد بما يحافظ على كرامة الإنسان ويعمق وحدة المجتمع وتآلفه.
وكان المطران وليام الشوملي، النائب البطرياركي للاتين في الاردن، رحب بسموه، مشيرا إلى التحديات التي يمر بها الشرق الاوسط والأردن، وإلى القرار الأميركي الإعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، متغافلا بذلك عن حقوق الشعب الفلسطيني في القدس الشرقية التي تعتبر مدينة مقدسة لكل الديانات السماوية.
وأشاد بمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في الدفاع عن الأماكن المقدسة في القدس؛ المسيحية منها والاسلامية. - (بترا)

التعليق