الفصل بين سعري الكاز والسولار لأول مرة

الحكومة ترفع أسعار البنزين والديزل وتخفض الكاز

تم نشره في الأحد 31 كانون الأول / ديسمبر 2017. 05:40 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 31 كانون الأول / ديسمبر 2017. 09:45 مـساءً
  • شاب يزود مركبة بالوقود في محطة محروقات -(تصوير: أمجد الطويل)

رهام زيدان

عمان- فصلت الحكومة لأول مرة بين سعري الكاز والديزل؛ حيث خفّضت سعر الليتر من الأول بمقدار 30 فلسا، فيما رفعت الآخر بمقدار قرش.
كما رفعت الحكومة سعر صنفي البنزين أوكتان 90 و 95 بمقدار 10 فلوس لليتر من كل منهما، كما ثبتت سعري أسطوانة الغاز وتعرفة الكهرباء.
وبموجب الأسعار، التي حددتها وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأحد، ارتفع سعر البنزين أوكتان  90 إلى 730 فلسا (14.6 دينار للصفيحة) لليتر الواحد بدلا من720 فلسا ( 14.4 دينار للصفيحة) الشهر الماضي، وبنسبة 1.3 %
كما رفعت الحكومة سعر بنزين 95 إلى 955 فلسا (19.1 دينار للصفيحة) بدلا من 945 فلسا لليتر (18.9 دينار للصفيحة) الشهر الماضي بنسبة 1 %.
وارتفع سعر الليتر من السولار إلى 550 فلسا لليتر (11 دينارا للصفيحة )، بدلا من 540  فلسا (10.8 دينار للصفيحة) الشهر الماضي بنسبة 1.8 %.
بالمقابل، خفضت الحكومة سعر ليتر الكاز، بمقدار 30 فلسا، إلى 510 فلسا لليتر (10.2 دينار للصفيحة) من 540 فلسا لليتر (10.8 دينار للصفيحة) الشهر الماضي بنسبة 5.5 %، وهي المرة الأولى التي تفصل الحكومة فيها بين سعري السولار والكاز.
وتعدل الحكومة أسعار المشتقات النفطية، بشكل شهري، منذ 2012، بناء على مراجعة الأسعار العالمية؛ مضافا إليه التكاليف كافة لإيصال المنتج من السوق العالمي إلى المستهلك النهائي.
وفرضت الحكومة اعتبارا من شباط (فبراير) الماضي، ضريبة مقطوعة على كل ليتر بنزين (90 أوكتان مقدارها 3 قروش أضافت لها لاحقا قرشين اثنين و7 قروش على كل ليتر بنزين (95 أوكتان).
وارتفعت فاتورة المملكة من النفط الخام ومشتقاته خلال الأشهر العشرة الأولى من العام بنسبة 21.4 % إلى 1.8 مليار دينار من نحو 1.4 مليار دينار خلال نفس الفترة من العام 2016.
وتقوم لجنة التسعير في وزارة الطاقة والثروة المعدنية، بتحديد أسعار جديدة للمشتقات النفطية نهاية كل شهر بناء على مراجعة الأسعار العالمية، بمقدار معدل كل من السعر العالمي لكل مادة من المشتقات النفطية لفترة 30 يوما تسبق تاريخ يوم الإعلان عن الأسعار والمعلن حسب نشرة بلاتس، مضافا إليه كافة التكاليف لإيصال المنتج من السوق العالمية إلى المستهلك بما فيها الضريبة الخاصة بمقدار 6 % ورسوم الطوابع بمقدار (ستة بالألف).

التعليق