أفضل الأطعمة والتوابل والأعشاب المضادة للفيروسات

تم نشره في الأحد 14 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • زيت بلسم الليمون يعالج أنواعا مختلفة من العدوى الفيروسية مثل الإنفلونزا ونزلات البرد-(أرشيفية)

عمان- الكل يسعى لاتقاء شر الفيروسات، تلك الكائنات الصغيرة التي تهاجم خلايا الكائنات الحية، فتتكاثر بداخلها مسببةً دمارها. يقولون الوقاية خير من العلاج، لذا لا تنتظر أن تصيبك الفيروسات اللعينة، بل ابدأ محاربتها الآن عن طريق نظام غذائي صحي يحتوي على مضادات الفيروسات.
في فصل الشتاء، تنتشر الأمراض التي تسببها الفيروسات مثل الانفلونزا الحادة والموسمية وغيرها لأسباب من أهمها ضعف جهاز المناعة، ما يؤدي إلى عجزه عن مقاومة الفيروسات، وفي حالات كثيرة تكون مشكلة التعرف على الفيروسات التي يصاب الشخص لأول مرة بمثابة الإصابة بالمرض.
هناك أنواع عدة من الفيروسات يمكن أن تسبب العدوى مثل البرد القارس، والانفلونزا، والتهاب الكبد، وفيروس نقص المناعة البشرية.
هناك العديد من الطرق المختلفة التي تنتشر فيها الفيروسات، وفي حالة الحيوانات تنتشر الفيروسات من خلال الحشرات الماصة بالدم، فيما تنتشر بعض الفيروسات مثل الانفلونزا عن طريق السعال والعطس.
ومن أكثر الأشياء المخيفة حول الفيروسات، أن المضادات الحيوية لا تعمل واللقاحات أيضا لا يمكن التنبؤ بمدى فاعليتها للقضاء على الفيروسات.
ومن المعروف أن الأعشاب المضادة للفيروسات تمنع تطور الفيروسات، ويمكن استخدامها لعلاج الالتهابات وتكون ضارة للفيروسات فقط، ولا تتسبب في أي آثار جانبية للجسم البشري، كما تقوم هذه الأعشاب بتعزيز الجهاز المناعي، ما يجعل الجسم يهاجم مسببات الأمراض الفيروسية.
وهذه قائمة تتضمن أطعمة، توابل، وأعشابا تعمل على مقاومة ومكافحة الفيروسات:
- زيت بلسم الليمون: وله استخدامات علاجية عدة، فهو يعالج أنواعا مختلفة من العدوى الفيروسية مثل الانفلونزا، نزلات البرد، والهربس، كما أن الكريمات المصنوعة منه تعالج بعض الأمراض الجلدية الفيروسية كالجدري والقوباء.
- زيت الأوكالبتوس: يحتوي زيت الأوكالبتوس على مضادات عدة للفيروسات، لذلك ينصح بوضع قطرات عدة منه في ماء الاستحمام لتجنب العدوى الفيروسية التي تحدث في الازدحام.
- زيت شجرة الشاي: وأثبتت فعالية هذا الشاي في علاج التهابات الحلق، يكفي وضع قطرات عدة منه على نصف كوب ماء دافئ، ثم استخدامه كغرغرة مرتين يوميا.
- زيت العرعر: وله خواص مضادة للفيروسات، لذلك هو قادر على علاج الانفلونزا والهربس. يمكن استخدام قطرات عدة من زيت العرعر مع مياه الاستحمام، أو كزيت للمساج. لا ننصح به السيدات الحوامل.
- الأوريجانو: عبارة عن عشبة عطرية تحتوي على مواد مقاومة للبكتيريا، الفطريات، والفيروسات. للاستفادة من الأوريجانو يؤخذ في شكل كبسولات، أو يُعامل كمعاملة الشاي.
- الثوم: هو مقاوم للبكتيريا، الفطريات، والفيروسات؛ لذا من الضروري الحرص على تناول الثوم باستمرار سواء بشكله الطبيعي، أو استخدام زيت الثوم. فعال للغاية في معالجة الالتهابات الأكثر شيوعا مثل السل والالتهاب الرئوي والقلاع والهربس؛ حيث يحتوي على خصائص مضادة للفيروسات التي يمكن استخدامها لعلاج التهابات العين، ويمكن أيضا أن تستخدم لعلاج عدوى الأذن، فطريات القدم الثواليل.
- الزنجبيل: ولديه القدرة على تعزيز الجهاز المناعي، لأنه يساعد على كسر تراكم السموم في أجهزة الجسم، كما أنه يساعد على تطهير الجهاز اللمفاوي والمساعدة على مكافحة العدوى الفيروسية والفطرية والبكتيرية، لذا يعد علاجا رائعا لكل من: الغثيان، اضطرابات المعدة، نزلات البرد، والانفلونزا. يمكن تناول الزنجبيل كمسحوق مخلوط بالعسل، أو مغلي مع الشاي، أو إضافته طازجا أثناء طهي الطعام. بعض أخصائيي العلاج بالأعشاب يوصون بشرب شاي الزنجبيل الساخن (جذور الزنجبيل المنقوع في الماء الساخن لمدة 10 دقائق على الأقل) بعد حمام ساخن ومن ثم الاستلقاء على السرير والتغطية باللحاف أو البطانية، وبالتالي نمو الفيروسات يتوقف عند درجات الحرارة المرتفعة في الجسم، والفيروسات تموت في درجة حرارة الجسم التي تزيد على 38 درجة مئوية.
- عشب الاستراجالوس Astragalus: هذا النوع من الأعشاب يعرف بأنه مضاد للفيروسات القوية التي تساعد على تعزيز الجهاز المناعي في الجسم، وتحتوي على خصائص مضادة للفيروسات التي يمكن أن تحفز الجهاز المناعي، وبالتالي، فإن لديه القدرة على منع نزلات البرد والانفلونزا.
- عشب الآذريون Calendula: وهو مضاد للفيروسات التي تحتوي على كمية عالية من الفلافونويدات، وهي من مضادات الأكسدة النباتية التي يمكن أن تحمي الخلايا من التلف، هذه العشبة أيضا تحارب أيضا الفيروسات والأمراض المسببة للالتهابات والبكتيريا.
- عشبة مخلب القط Calendula: يتم استخدام اللحاء وجذر مخلب القط لعلاج المشاكل الصحية مثل الحمى، وقرحة المعدة، والظروف الهضمية والدوسنتاريا، ويعد من أعلى الأعشاب لتعزيز المناعة.
- إشنسا Echinacea: هذه العشبة مهمة للجهاز المناعي وكذلك الصحة العامة، تحتوي على مادة الفيتوشيميكالس التي يمكن أن تحارب الالتهابات والأورام، كما تحتوي على مركب يسمى إشيناسين يعمل على توقف البكتيريا والفيروسات من دخول الخلايا السليمة. يوجد منع أصناف تباع في الصيدليات كأقراص وشراب.
الصيدلي إبراهيم علي أبورمان
وزارة الصحة

التعليق