بحضور الملك.. تكريم الأمير رعد تقديرا لمسيرته برعاية ذوي الإعاقة

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2018. 02:45 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2018. 11:14 مـساءً
  • جلالة الملك عبدالله الثاني يحضر تكريم سمو الأمير رعد بن زيد تقديرا لمسيرته الطويلة في رعاية ذوي الإعاقة
  • الملك يتوسط المحتفلين بتكريم الأمير رعد في قصر الحسينية الأربعاء
  • الملك خلال تكريمه للأمير رعد بن زيد في قصر الحسينية الأربعاء
عمان - جرى بحضور جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية الأربعاء، تكريم سمو الأمير رعد بن زيد، تقديرا لجهوده الكبيرة وإسهاماته الجليلة برعاية الأشخاص ذوي الإعاقة عبر مسيرة حافلة بالعطاء والعمل الدؤوب على مدى سنوات طويلة.
وسلم سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، جائزة اللجنة للأمير رعد، وهي جائزة تقديرية تمنح سنويا لإحدى الشخصيات الرياضية أو المؤسسات أو الهيئات التي قدمت خدمات جليلة للحركة الرياضية والأولمبية في بلدانهم.
وعرض خلال الحفل، الذي حضره عدد من أصحاب السمو الأمراء والأميرات، فيلم يبرز مسيرة سموه الإنسانية برعاية ذوي الإعاقة، ودوره بتبني مبادرات وبرامج كان لها الأثر الكبير بإدماج هذه الفئة في المجتمع كأعضاء فاعلين خصوصا في مجال رياضة ذوي الإعاقة، التي حقق رياضيوها انجازات مشرفة على الصعيدين الإقليمي والدولي.
وعبر الأمير رعد، عن تقديره لهذا التكريم، وقال "إنها لأسعد لحظات حياتي أن أكون في حضرة جلالتكم مع هذه الوجوه الطيبة من أبناء الوطن الحبيب، وأن أتقدم ببالغ الشكر والتقدير على هذه اللفتة الكريمة من جلالتكم ومن اللجنة الأولمبية الأردنية وعلى رأسها سمو الأمير فيصل بن الحسين".
وأضاف سموه، إن هذه اللفتة "تشكل تكريما لكل مواطن عمل وقدم بإخلاص للأردن العزيز، وأن ما قدمته من خدمات في مختلف مواقع عملي هو أقل من واجبي تجاه بلدي ومليكي، فهو واجبي كأحد الهاشميين وكمواطن من أبناء هذا الوطن الذي يستحق منا الكثير من البذل والعطاء والوفاء"، معتبرا سموه هذه المناسبة "تكريما لكل رياضي من أبنائنا ذوي الاحتياجات الخاصة الذين حققوا العديد من الإنجازات منذ تأسيس الاتحاد الرياضي الأردني لرياضة المعوقين (اللجنة البارالمبية الأردنية) ولا زالوا".
وقال لقد "عملتم جلالتكم وعملنا وأبناء الأردن مع الحسين الباني طيب الله ثراه، وكان قدوتنا في مسيرتنا، وها نحن نواصل هذه المسيرة مع جلالتكم على أسس صلبة أرساها المغفور له بإذن الله الحسين بعزيمتكم وإرادتكم ومن خلفكم شعبنا الوفي عاقدين العزم أن نواصل البناء والإنجاز على كافة الأصعدة ليبقى الأردن نموذجا يحتذى في كل الميادين".
وألقى أمين عام اللجنة ناصر المجالي، كلمة ثمن فيها جهود الأمير رعد برعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وقال "نلتقي اليوم في هذا الحفل التكريمي للمسيرة العطرة للأمير رعد بن زيد، الذي بذل جهودا كبيرة خلال السنوات الماضية بعمله المخلص الجاد وحرصه الكامل على دعم ذوي الإعاقة وتمكينهم ودمجهم في المجتمع خلال رئاسته لكل من المجلس الأعلى واللجنة البارالمبية".
وأضاف، ان لسموه، إسهامات في تذليل العقبات أمام ذوي الاحتياجات الخاصة الذين استمدوا قوتهم من كلماته التحفيزية ورأوا مستقبلهم من خلالها ليمهد لهم الانجازات التي حققوها بمختلف المحافل الرياضية وباتت مصدر فخر لكل أردني، معبرا عن تقدير وشكر اللجنة للأمير رعد، لعطائه في خدمة إحدى شرائح المجتمع وللرسالة العظيمة التي أداها سموه بكل إخلاص ومثابرة وتفاني بالعمل.
وكان الأمير رعد، شغل رئاسة المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين ورئاسة اللجنة البارالمبية الأردنية، وأسس الاتحاد الأردني لرياضة المعوقين عام 1981، ووضع بصماتها على الصعيد الدولي، وحرص على دعم ذوي الإعاقة وتعزيز النهج الحقوقي الذي يسعى "الأعلى لشؤون المعوقين" لتكريسه.
وخلال فترة عمله بهذا المجال، فاز الأردن بجائزة روزفلت الدولية للإعاقة عام 2005، كما حصلت المنتخبات الوطنية لذوي الاحتياجات الخاصة على العديد من الميداليات والألقاب العربية والإقليمية والدولية، واعتلى رياضيو الأردن من ذوي الإعاقة منصات التتويج في دورات الألعاب البارالمبية.  - (بترا)
التعليق