الليغا

ريال مدريد يسعى لوقف النزف وبرشلونة لتعويض "دربي" الكأس

تم نشره في الجمعة 19 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • لاعبو اتلتيكو مدريد بعد خسارتهم بكأس ملك اسبانيا اول من أمس - (أ ف ب)

مدريد - يأمل برشلونة المتصدر في مواصلة مشواره الرائع في الدوري الاسباني لكرة القدم، عندما يحل ضيفا على ريال بيتيس السابع الاحد في المرحلة العشرين، فيما يبحث ريال مدريد حامل اللقب عن وقف النزيف وحماية مركزه الرابع.
ويحلق برشلونة بعد تحقيقه 16 فوزا من 19 مباراة، وهو الوحيد من دون خسارة حتى الان، بيد انه تلقى خسارته الاولى منذ 29 مباراة، بسقوطه على ارض جاره اسبانيول 0-1 الاربعاء في ذهاب ربع نهائي الكأس.
ويفتقد برشلونة، الوحيد الذي لم يخسر في الدوريات الخمسة الكبرى، مجددا جناحه الفرنسي عثمان ديمبيلي بعد تعرضه لاصابة جديدة ستبعده من 3 الى 4 اسابيع عن النادي الكاتالوني.
وتعرض ديمبيلي لاصابة بعد دخوله في الشوط الثاني من مباراة سوسييداد، التي قلب فيها برشلونة تأخره 0-2 الى فوز 4-2، لكنها مختلفة عن تلك التي أجبرته على الاكتفاء بخوض ثلاث مباريات فقط مع الفريق الذي تعاقد معه من بوروسيا دورتموند الالماني الصيف الماضي في صفقة قد تصل الى 147 مليون يورو، والابتعاد عنه منذ 16 ايلول (سبتمبر) حتى اوائل الشهر الحالي.
ويعول برشلونة بشكل كبير على ميسي متصدر ترتيب الهدافين (17) والمهاجم الاوروغوياني لويس سواريز وصيفه مع 13 هدفا.
في المقابل، فاز بيتيس ثلاث مرات في مبارياته الاربع الاخيرة في الدوري، بيد انه فاز مرة واحدة على ارضه في اخر خمس مباريات. ولم يخسر برشلونة في آخر 13 مباراة ضد بيتيس في الدوري (فاز 10 وتعادل 3)، ويمكنه معادلة افضل سلسلة بمواجهته (14 بين 1943 و1964).
ولم يكن مشوار وصيفه اتلتيكو مدريد الذي يبتعد عنه بفارق 9 نقاط، افضل، اذ خسر على ارضه امام اشبيلية 1-2، مهدرا تقدمه بهدف مهاجمه العائد دييغو كوستا.
ويستقبل اتلتيكو مدريد، صاحب الدفاع الاقوى في الدوري (8 اهداف) جيرونا العاشر.
اما فالنسيا الثالث والذي عاد الى الاستقرار بعد فوزين في الدوري وتخطي الافيس بصعوبة 2-1 في الكأس، فيحل ضيفا على لاس بالماس متذيل الترتيب، باحثا عن تضييق الخناق على اتلتيكو الثاني الذي يتقدمه بنقطتين.
وبعد خسارته اربع مرات في آخر خمس مباريات، وتراجعه الى المركز السادس، يحل اشبيلية على اسبانيول الرابع عشر، بعد تنفسه الصعداء في مسابقة الكاس امام اتلتيكو حيث نال فوزه الثالث مع مدربه الجديد الايطالي فينتشنزو مونتيلا.
وتتجه الانظار مرة جديدة الى ريال مدريد حامل اللقب وبطل اوروبا، الذي يعيش ازمة لفشله بالفوز في آخر 3 مباريات، وابتعاده 19 نقطة عن غريمه التاريخي برشلونة، ولو انه يملك مباراة مؤجلة امام ليغانيس منذ احرازه كأس العالم للاندية في كانون الاول (ديسمبر) الماضي.
وبعد مواجهة ليغانيس "أمس" في الكأس، يستقبل فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، ديبورتيفو لاكورونيا الثامن عشر والذي لم يفز في آخر 4 مباريات، في ظل الانتقادات الموجهة لمدربه ونجمه الاول البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كثرت الشائعات حول عودته الى مانشستر يونايتد الانكليزي.
واكتفى رونالدو، افضل لاعب في العالم خمس مرات، والذي سيبلغ الثالثة والثلاثين في 5 شباط (فبراير) المقبل، بتسجيل أربعة اهداف في الليغا هذا الموسم، في أسوأ رصيد له منذ كانون الاول (ديسمبر) 2005 عندما كان في صفوف يونايتد.
وأكد زيدان الاربعاء انه لا يتخيل ريال من دون رونالدو "لا أرى ريال من دون كريستيانو"، معتبرا انه "في ناديه وكل الشغوفين يتمنون بقاءه".
ويتعين على ريال الدفاع عن مركزه الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا، اذ يبتعد بفارق نقطة يتيمة عن فياريال الذي يستقبل ليفانتي السادس عشر.
ونجح ريال في الفوز على ديبورتيفو 13 مرة في آخر 14 مواجهة، فيما فاز ديبورتيفو مرة واحدة في آخر 32 زيارة الى ملعب سانتياغو برنابيو.
وفي باقي المباريات، يلعب اليوم خيتافي مع اتلتيك بلباو، والأحد الافيس مع ليغانيس، وريال سوسييداد مغ سلتا فيغو، والإثنين ايبار مع ملقة. (أ ف ب)

التعليق