القضاة يدعو الجزائر لإعفاء مدخلات إنتاج المصانع الأردنية

تم نشره في السبت 20 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • وزير الصناعة والتجارة، المهندس يعرب القضاة- (الغد- أرشيفية)

طارق الدعجة

الجزائر- طالب وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة الجزائر تسهيل دخول السلع الاردنية المصدرة الى السوق الجزائري، واستثناؤها من الرسوم الجمركية المفروضة حاليا، وذلك عملا باتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى والاتفاقية الثنائية.
كما دعا القضاة لاعفاء مدخلات الانتاج الموردة للمصانع الاردنية القائمة في الجزائر من الرسوم، حيث ان تلك المدخلات تلزم وبشكل اساسي للصناعات الدوائية.
جاء ذلك خلال لقائه وزير التجارة الجزائري محمد بن مرادي والذي بحثا فيه اليات تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بينهما.
واكدا الوزيران خلال لقائهما على هامش اجتماعات اللجنة الاردنية الجزائرية المشتركة التي انعقدت في العاصمة الجزائرية واختتمت اعمالها الاربعاء الماضي حرص البلدين على تعزيز التعاون الاقتصادي من خلال الارتقاء بحجم التجارة البينية التي لا تتجاوز 200 مليون دولار سنويا وأهمية تفعيل الاتفاقيات الموقعة بينهما.
كما اكد الوزيران اهمية تحفيز القطاع الخاص للاستفادة من الفرص المتاحة في كلا البلدين والعمل على اقامة شراكات تجارية واستثمارية تخدم الاردن والحزائر وذلك انطلاقا من متانة الروابط الاخوية بينهما.
وقال الوزير القضاة ان الاردن يتطلع باهتمام لتطوير التعاون الاقتصادي مع الجزائر في مختلف المجالات، ذلك ان الجزائر تعبتر مدخلا اساسيا لدخول الاسواق الافريقية، مثلما الاردن، يعد بوابة مهمة لدخول اسواق المنطقة وخاصة في مرحلة الاعمار في كل من العراق وسورية.
واشار الى ان حجم التبادل التجاري بلغ خلال العام 2016 حوالي 185 مليون دولار فقط، مقارنة بـ 131 مليون دولار لنفس الفترة من عـام 2015 بنسبـة نمـو 41.2 %، كما بلغت الصادرات الأردنية إلى الجزائر خلال التسعة شهور الأولى من العام 2017 حوالي (78) مليون دولار في حين بلغت المستوردات الأردنية من الجزائر ما قيمته (183) مليون دولار لنفس الفترة.
ووضع الوزير القضاة الوزير الجزائري في صورة التحديات الاقتصادية التي يواجهها الاردن، وخاصة مع اغلاق الحدود مع كل من سورية والعراق، واستضافة الاردن لعدد كبير من اللاجئين السوريين.
وشارك الوزير الجزائري الوزير القضاة باهمية العمل المشتركة لتطوير التعاون الاقتصادي لزيادة حجم التجارة البينية وتحفيز القطاع الخاص لاقامة مشاريع استثمارية والاستفادة من الفرص المتاحة في كل من الاردن والجزائر.
وقال انه سيتم دراسة مطالب الجانب الاردني فيما يخص التجارة البينية وكذلك مطالب الاستثمارات الصناعية الدوائية الاردنية القائمة في الجزائر، مشيرا الى اهمية انعقاد اجتماعات اللجنة الاردنية المشتركة بعد انقطاع دام اكثر من 11 عاما.
وحضر اللقاءات السفيران الاردني في الجزائر والجزائري في الاردن وعدد من مسؤولي الوزارتين.
كما عقد الوزير القضاة مباحثات ثنائية مع وزير الصناعة والمناجم الجزائري يوسف يوسفي ركزت على اليات تفعيل التعاون الاقتصادي بين البلدين وادامة دورية انعقاد اللجنة المشتركة.
واكد الوزيران اهمية متابعة نتائج اجتماعات اللجنة المشتركة من خلال لجنة المتابعة الفنية المشكلة من كلا الجانبين.
ووقع الاردن والجزائر الاربعاء في العاصمة الجزائرية محضر اجتماعات الدورة الثامنة للجنة الاردنية الجزائرية المشتركة والتي انعقدت خلال الفترة 15-17 كانون ثاني (يناير) الجاري.
كما وقع الجانبان سبع وثائق للتعاون في مجالات الصناعة والمناجم والتجارة والاشغال العامة والنقل والشباب والرياضة والثقافة.
واتفق الجانبان ايضا على تشكيل لجنة فنية تجارية ستعقد اجتماعها في حزيران (يونيو) المقبل لبحث المعيقات التي تواجه حركة التبادل التجاري بين البلدين.
كما تم الاتفاق على تثبيت دورية انعقاد اللجنة حيث ستنعقد في عمان في كانون ثاني (يناير) من العام المقبل اضافة الى ادامة التواصل بين فعاليات القطاع الخاص.

التعليق