أمطار غزيرة وثلوج خفيفة على المرتفعات تتسبب في انهيارات على الطرق

محافظات: انقطاعات للكهرباء واقتلاع أشجار وسقوط لوحات إعلانية في مختلف المناطق

تم نشره في السبت 20 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • ثلوج بمنطقة بصيرا في الطفيلة-(الغد)
  • الرياح الشديدة تقتلع شجرة في إحدى مناطق عمان-(بترا)
  • شجرة تسقط على عمود كهرباء في الأغوار الوسطى-(الغد)

فريق المحافظات

محافظات - أدى المنخفض الجوي الذي صاحبه رياح شديدة وتساقط غزيز للأمطار في عدة محافظات وثلوج خفيفة على المرتفعات، إلى انقطاعات للتيار الكهربائي في معظم مناطق وانهيارات بسيطة على الطرق الخارجية واقتلاع أشجار في إربد والغور الشمالي والزرقاء ومناطق في الجنوب، وسقوط لوحات اعلانية وخيم في مناطق في مادبا والحلابات والمفرق، حيث تم اقتلاع خيم تقطنها 16 عائلة لاجئة سورية بينهم اطفال صغار، حيث تم تأمينهم بخيام ذات جودة ومتانة ونقلهم إليها، وتأمين العائلات السورية اللاجئة بمستلزمات واحتياجات الشتاء من بطانيات وفرشات ومواد غذائية ومدافئ.
وألحقت الرياح أضرارا بالبيوت البلاستيكية والأنفاق ومزقت الأغطية البلاستيكية المخصصة لحماية النباتات إلى جانب الإضرار بالزراعات المكشوفة.
وفي الكرك تساقطت ثلوج خفيفة وأمطار غزيرة بمختلف مناطق المحافظة، ولم يؤد تساقط الثلوج إلى اية تراكمات كبيرة باستثناء بعض مناطق المزار الجنوبي الا انها لم تؤد إلى أي اغلاقات للطرق.
في حين ادى تساقط الامطار الغزيرة إلى حدوث تجمعات كبيرة للمياه في مناطق مؤتة والقصر، واضطرت الاجهزة البلدية والدفاع المدني إلى القيام بعمليات شفط للمياه، وخصوصا تلك التجمعات القريبة من المنازل. بالإضافة إلى حدوث بعض الانهيارات الطينية في مناطق الطرق الجبلية وخصوصا مناطق طريق الكرك الاغوار وطريق وادي الموجب ووادي بن حماد والحسا.
وأدت الرياح الشديدة التي ترافق المنخفض الجوي إلى سقوط العديد من الشواخص والاشارات الضوئية، بالإضافة إلى سقوط مأذنة حديدية لأحد المساجد في منطقة المزار الجنوبي.
وقال مدير الدفاع المدني بالكرك العقيد نايف النوايسة ان فرق وكوادر الدفاع المدني انقذت زهاء 20 شخصا كانوا محاصرين في 15 مركبة بسبب الغبار الكثيف والرياح الشديدة في منطقة محي شرقي المزار الجنوبي، على الطريق المؤدي إلى الطريق الصحراوي.
وأشار العقيد النوايسة إلى ان غرفة العمليات بمديرية الدفاع المدني تبلغت بوجود العديد من الاشخاص محاصرين داخل مركباتهم، وعددها 15 مركبة، في ساعة متأخرة من مساء امس ولم يتمكنوا من الحركة بسبب الغبار الكثيف والرياح الشديدة في منطقة محي شرقي لواء المزار الجنوبي والذي حجب الرؤية في تلك المنطقة، لافتا إلى ان فرق الدفاع المدني تمكنت من الوصول اليهم وانقاذهم وايصالهم إلى اماكن سكنهم.
وأشار مدير الاشغال العامة والاسكان بالكرك المهندس حسام الكركي إلى ان كوادر الاشغال قامت خلال تساقط الامطار والثلوج الخفيفة بفتح الطرق التي كانت تتساقط عليها الثلوج حرصا على عدم تراكمها واعاقة حركة السير امام المواطنين. مشيرا إلى أن منطقة المشيرفة والمزار الجنوبي شهدتا تساقطا للثلوج غير المتراكمة كثيرا، والتي لم تغلق الطريق.
وأشار رئيس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي محمد الصرايرة إلى ان المنطقة شهدت تساقطا للثلوج والامطار الغزيرة، لافتا إلى أن الثلوج التي تساقطت لم تعمل على اغلاق الطرق، لافتا إلى الامطار الغزيرة ادت إلى حدوث تجمعات كبيرة للمياه، وخصوصا في منطقة مؤتة بسبب عدم قدرة شبكة تصريف المياه على استيعاب الكميات الكبيرة من المياه، الا انها لم تؤد إلى اية خسائر او مداهمات للمنازل.
وسحبت كوادر الدفاع المدني مياه الامطار بعد مداهمتها لمنزلين في منطقة حي معصوم من دون وقوع إصابات، بحسب مصدر في مديرية الدفاع المدني.
وبين المصدر أن الأجهزة المعنية عملت إلى استعمال الآليات الخاصة بشفط المياه بشكل كامل من المنزلين، موضحا أنه تم التعامل مع تطاير خيام في منطقة الحلابات بسبب شدة الرياح ونقل قاطنيها إلى مناطق آمنة.
وأوضح أن جميع البلاغات التي تعامل معها الدفاع المدني في الزرقاء بفعل المنخفض الجوي كانت طفيفة ولم تؤد إلى أية إصابات في الأرواح.
وتعاملت بلديتا الزرقاء والرصيفة مع حالات سقوط قرابة 18 شجرة بفعل شدة الرياح المرافقة للمنخفض الجوي الذي تأثرت به المملكة ، وفق رئيسيها.
وقال رئيس بلدية الزرقاء المهندس علي أبو السكر أنه تم العمل على إزالة ورفع 15 شجرة سقطت في عدة طرق بمدينة الزرقاء من قبل كوادر فرق الصيانة والطوارئ في البلدية، لافتا إلى أنها لم تتسبب بأية إعاقة لحركة السير، ولم توقع أي اصابات في الأرواح.
وبين أبو السكر أن شارع الفاروق في الزرقاء تعرض لحالات اغلاق مناهل تصريف مياه الأمطار واختلاط مع مياه الصرف الصحي، منوها أنه تم العمل على فتح الاغلاقات.
من جهته قال رئيس بلدية الرصيفة أسامة حيمور إن المنطقة تعرضت لسقوط 3 أشجار بفعل الرياح، فيما تم العمل على رفعها من دون اصابات أو اعاقات للسير، لافتا إلى جاهزية الكوادر التي تعاملت مع كافة الامور ولم يكن هناك حالات صعبة.
وأدت سرعة الرياح المرافقة للمنخفض الجوي إلى اقتلاع 6 خيم في منطقة الحلابات بمحافظة الزرقاء يقطنها 55 شخصا، وفق محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران.
وقال السميران إن الجهات المعنية في المحافظة تعاملت مع الحادثة من خلال كوادر الدفاع المدني والتنمية الاجتماعية وبلدية الحلابات، لافتا إلى أنه تم تأمين قاطني الخيام إلى مكان آمن وتم تزويدهم بكافة متطلبات الحياة.
وبين أن شدة الرياح أدت إلى حدوث انقطاعات كهربائية في العديد من مناطق الزرقاء، ويتم التعامل معها من قبل الكوادر الفنية في شركة الكهرباء بهدف معالجتها.
ولفت السميران إلى أن غرفة العمليات تعاملت مع حادثة اختناق شخصين بغاز مدفأة وتم نقلهم إلى المستشفى بحالة حسنة، فضىلا عن حادثة تماس كهربائي بمركبتين في منطقة المصفاة من دون وقوع أية أضرار، فيما يتم التحقيق بالحادثة من قبل الجهات المعنية حول سبب الحادث.
وأشار إلى حدوث تماس كهربائي في غرفة تجارة الرصيفة، نتج عنه حريق في الغرفة اذ تمكنت كوادر الدفاع المدني من السيطرة على الحريق واخماده ومنع انتشاره في أرجاء المبنى ولم يكن هناك أية اصابات، إضافة إلى انهيار جدار على مركبة في منطقة جبل الأمير حسن وسقوط سقف "زينكو" للطابق الثالث من منزل في مخيم حطين ولم تقع اصابات في الأرواح.
من جهته قال مير شركة كهرباء الزرقاء المهندس سامي العزام إن محافظة الزرقاء شهدت حالات انقطاع للتيار الكهربائي تجاوزت 500 حالة انقطاع، منوها أن كوادر الشركة تعمل بشكل مكثف على اصلاح تلك الانقطاعات.
وتسببت مياه الامطار في لواء الغور الشمالي بسقوط منزلين في منطقة الزمالية، وداهمت العديد من المنازل في اللواء جراء محاصرة مياه الامطار لها، حيث تم اخلاء سكانها وتأمين مأوى لهم، فيما شهدت منطقة المشارع، وقليعات، وقاص انقطاعا للتيار الكهربائي جراء وقوع بعض أعمدة الكهرباء بسبب شدة الرياح.
وأكد روساء بلديات اللواء ان فرق الطوارئ التي تم تجهيزها في اللواء لمعالجة طوارئ الظروف الجوية تم توزيعها مع الآليات والكوادر البشرية على مناطق بلديات اللواء شمالا ووسطا وجنوبا وتعمل في غرف عمل البلديات وسلطة وادي الاردن مع متصرفية اللواء لمتابعة اي شكوى من المواطنين  لمتابعة احوالهم وظروفهم الجوية،
ولم تبلغ فرق الطوارئ عن اية حالة او حادثة، وان فرق سلطة وادي الاردن عملت على انشاء حواجز في قليعات لإزاحة جريان السيول عن منازل مواطنين.
وشهدت قرى وبلدات محافظة جرش تساقطا غزيرا للأمطار خلال المنخفض الجوي التي تعرضت له المنطقة وتسببت الأمطار الغزيرة بانهيار القارمات وبعض الأشجار وأسوار البيوت القديمة والمتهالكة، وفق رئيس قسم الإعلام في بلدية جرش الكبرى هشام البنا.
وقال البنا إن تساقط الثلوج كان على مناطق محددة ولارتفاعات بسيطة وسرعان ما ذابت على قمم جبال بلدة سوف ومناطق متفرقة في ثغرة عصفور.
وأضاف البنا أن وزير البلديات المهندس وليد المصري قام صباح يوم الجمعة بزيارة مفاجئة وتفقدية لمنطقة سوف واطلع على عمل غرف الطوارئ فيها يرافقه رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة.
وأكد أن فرق الطوارئ وعمال البلدية قاموا بإزالة الطمم عن مدخل منزل سقط سوره وقامت بفتح مناهل الصرف الصحي المغلقة، وقامت بإزالة الأشجار التي تساقطت والقارمات التي تساقطت بفعل الرياح الشديدة.
إلى ذلك قال مدير مياه محافظتي جرش وعجلون المهندس منتصر المومني إن مختلف الملاحظات التي وردت لمديرية المياه خلال المنخفض تمثلت بإغلاق مناهل الصرف الصحي، وقد تم التعامل معها جميعها بدقة وشفافية عالية وباقصى سرعة.
وأدى سقوط شجرة معمرة على أحد المنازل بمنطقة الروضة في الشونة الجنوبية إلى وقوع اضرار مادية بالمنزل.
وقال رئيس بلدية الشونة الوسطى الجديدة إبراهيم العدوان ان فرق الطوارئ التابعة للبلدية انقذت اسرة بمنطقة الروضة بعد سقوط شجرة معمرة على منزلها نتيجة لسرعة الرياح، مبينا ان الأضرار اقتصرت على الجوانب المادية ولم يصب احد من سكان المنزل.
وألحقت الرياح الشديدة التي عصفت بمناطق الأغوار الوسطى أمس أضرارا كبيرة في المحاصيل الزراعية والبيوت البلاستيكية وتسببت بانقطاع التيار الكهربائي عن عدد من المناطق.
وأكد مزارعون ان غالبية الأضرار كانت في الزراعات المكشوفة التي تضررت بنسب كبيرة إذ الاضرار تعدت تحطيم الاشجار والنباتات إلى الإنتاج، الذي تأثر نوعا وكما، مشيرين إلى ان هذه الاضرار تسبب بخسائر ليست بالقليلة خاصة وان بعض اثارها سيظهر بعد فترة من الوقت.
وأضافوا أن الرياح الحقت اضرارا بالبيوت البلاستيكية والأنفاق ومزقت الأغطية البلاستيكية المخصصة لحماية النباتات ومزقت اوراق اشجار الموز الأمر الذي سيحد من نموها.
بدوره، اكد مدير زراعة الشونة الجنوبية المهندس ياسين العدوان ان الرياح تسببت بأضرار طفيفة بالبيوت البلاستيكية والزراعات المكشوفة، موضحا أن الرياح القوية عادة ما تلحق أضرارا بالزراعات المكشوفة إلا أنه لم يتم التبليغ عن أي أضرار لغاية الآن.
وقال مدير كهرباء الشونة الجنوبية المهندس محمد الريالات ان الرياح الشديدة أثرت بشكل كبير على الشبكات الكهربائية في عدد من مناطق الأغوار الوسطى ما أدى إلى انقطاعات متعددة للتيار الكهربائي عن هذه المناطق، مبينا ان كوادر الشركة قامت خلال الأيام الماضية على مدى 24 ساعة بإصلاح الأعطال وإعادة التيار للمواطنين.
وبين أن قوة الرياح تسببت بشكل مستمر بتلامس أسلاك الشبكات الأمر الذي أدى إلى انقطاعات متتالية في التيار، مؤكدا أن جميع كوادر الشركة تعمل على مدار الساعة في الميدان تحسبا لحدوث أي طارئ.
كما تسببت الرياح والأمطار القوية التي ترافقت مع المنخفض الجوي على انقطاع التيار الكهربائي في عدد من مناطق محافظة المفرق فضلا عن سقوط قارمات بعض المحال والواح الزينكو مما تسبب بخسائر مادية.
وعملت الأمطار الغزيرة على ارتفاع الطلب على المحروقات كما أسهمت بحراك في الاسواق والمجمعات التجارية والمخابز.
وشهدت المجمعات التجارية والمخابز ازدحاما شديدا من جانب المواطنين الذين حرصوا على تأمين المواد الغذائية والخضار تحسبا لدخول الكتلة الهوائية ولم تشكل اي اغلاق للطرق التي بقيت سالكة امام حركة المواطنين.
إلا ان الأمطار كشفت عن عيوب في الطرق والممرات في المحافظة فلا يكاد شارع يخلو من برك المياه والحفر التي امتلأت بمياه الامطار.
وقال رئيس بلدية ام الجمال حسن الرحيبة ان البلدية عملت مساء أول من امس على إيواء عدد من اللاجئين السوريين القاطنين في المخيمات العشوائية وقدمت لهم الخدمات الإنسانية ورحلتهم إلى مقر البلدية وعملت على إنشاء خيم بديلة ضمن مواصفات تتحمل مثل هذه الاجواء القاسية.
وأضاف ان البلدية ومن خلال غرفة الطوارئ التي عملت على مدار الساعة استجابت إلى نداء اللاجئين السوريين ونقلتهم إلى البلدية للمبيت فيها حتى صباح امس خوفا عليهم من شدة الرياح، حيث كانت تقطن في تلك الخيام 16 عائلة لاجئة سورية وخاصة بينهم اطفال صغار، مشيرا إلى ان البلدية عملت اليوم على تأمينهم بخيام ذات جودة ومتانة ونقلهم اليها.
وبين انه تم تأمين العائلات السورية اللاجئة بمستلزمات واحتياجات الشتاء من بطانيات وفرشات ومواد غذائية ومدافئ، مؤكدا ان البلدية حريصة على تقديم كل ما يلزم من الخدمات الاساسية للمواطنين وخصوصا في مثل هذه الظروف الجوية السائدة.
وفي مادبا بين مدير دفاع مدني مادبا المقدم غسان خطاطبة أن فرق الإنقاذ في المديرية تعاملت مع حالة محاصرة مياه الأمطار لحارس مشروع للطاقة الشمسية على طريق المريجمات في مادبا.
كما أغاثت وزارة التنمية الأجتماعية عددا من الأسر التي تعرضت لأضرار وخسائر مادية نتيجة الرياح العاصفة القوية ومداهمة مياه الأمطار لها.
وقام طاقم لجنة الطوارئ في الوزارة والذي تم تشكيله لتقديم مختلف الخدمات الاجتماعية، وتحديدا خدمات الإعانة والإغاثة للأشخاص المتضررين من الحالة الجوية بزيارة إلى مواقع تلك الأسر، وتم تأمينهم بأماكن ومساكن آمنة وتقديم مختلف الطرود الغذائية وصوبات التدفئة وخيم الأيواء وفرشات وحرامات تساعدهم على تحمل الظروف السائدة.
ودهمت مياه الامطار عددا من المنازل في مختلف احياء مدينة اربد بحسب محافظ اربد رضوان العتوم.
وقال العتوم ان فرق الطوارئ في مديرية دفاع مدني غرب اربد وبلدية اربد الكبرى وشركة مياه اليرموك تعاملت مع العديد من حالات مداهمة المياه للمنازل التي وقعت في الحي الشرقي وأجزاء من الحي الجنوبي في المدينة.
وأشار العتوم إلى سقوط وتطاير لوحات اعلانية نتيجة شدة الرياح في شوارع الجامعة والبتراء دون وقوع اي اصابات لكنها اسفرت عن اضرار مادية بسيطة بمركبات متوقفة. إلى ذلك، شهد لواء المزار الشمالي تساقطا خفيفا للثلوج غير المتراكمة التي سرعان ما كانت تذوب نتيجة الأمطار الغزيزة المصاحبة بحسب متصرف اللواء الدكتور احمد قوقزة.
وأوضح الناطق الرسمي باسم شركة كهرباء محافظة اربد الدكتور هشام حجازي ان فرق طوارئ الشركة تعاملت مع عدد من حالات انقطاع التيار الكهربائي الفردية في المزار الشمالي ولواء بني عبيد مؤكدا أنه لا توجد انقطاعات جماعية نتيجة الأحوال الجوية السائدة.
وشهدت العديد من شوارع المدينة ارتفاعا واضحا في منسوب المياه وصل في بعضها إلى أكثر من 30سم، نتيجة انسداد شبكات تصريف مياه الامطار التي تعمل كوادر البلدية على معالجتها أولا بأول.
وحذر محافظ عجلون رئيس غرفة الطوارئ الدكتور فلاح السويلمين المواطنين أمس من استخدام الطرق او الخروج من المنازل الا للضرورة القصوى، أو في الحالات الطارئة، وذلك بسبب الرياح الشديدة وغزارة الأمطار وتساقط الثلوج في عدد من مناطق المحافظة حفاظا على سلامتهم.-(بترا)

التعليق