الكرك: فوضى خارج قاعات لامتحان التوجيهي يربك الطلبة

تم نشره في الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • طلاب بعد خروجهم من امتحان "التوجيهي" العام الماضي -أرشيفية- (تصوير: أسامة الرفاعي)

هشال العضايلة

الكرك – أربكت حالة الفوضى التي تسبب بها عدد من الشبان أمام بعض قاعات امتحان الثانوية العامة بالكرك أمس، الطلبة المتقدمين للامتحان، وسط شكاوى أولياء أمور بضرورة منع مثل هذه الممارسات التي تؤثر على الطلبة. 
وعمد عدد من الشبان إلى استخدام مكبرات الصوت لإيصال ما يعتقدون أنها إجابات لأسئلة امتحان اللغة الانجليزية.
وأشارت إحدى الطالبات ممن قدمن الامتحان في مدرسة بنات مؤتة الثانوية الشاملة إلى أن غالبية الطالبات لم يتمكن من تقديم الامتحان بشكل جيد بسبب التشويش من قبل شبان كانون يقومون بالمناداة على الإجابات لبعض الاسئلة التي يعتقدون انها اسئلة مسربة.
واشارت الطالبة أن العديد من الطالبات توقفن عن الإجابة على أسئلة الامتحان بسبب خوفهن من ان تكون الاجابات التي يتم المناداة عليها صحيحة.
وعبر عدد من أولياء أمور الطلبة عن انزعاجهم من عدم اتخاذ الأجهزة المعنية لإجراءات مناسبة بحق الشبان الذين يقومون بالمناداة من أعلى أسوار المدارس ومن عدة جهات.
وقالوا إن ما يجري خارج قاعات الامتحان يسهم في إحداث خلل كبير في تقديم الطلبة للامتحانات ويربكهم ويمنعهم من تقديم الامتحان بشكل هادئ وطبيعي كما هو مفترض.
وعبرت أم أحمد وهي والدة إحدى الطالبات عن انزعاجها من حالة الفوضى التي تسود بشكل مستمر منذ بداية الامتحانات خارج قاعات الامتحان، مشيرة الى ان بعض الاشخاص يتجمعون بشكل فوضوي، ويثيرون حالة من الإرباك أمام قاعات الامتحان دون ان تقوم الجهات الأمنية بمنعهم.
وبينت أن بعض الشبان يقومون بالمناداة بأصوات عالية من خارج اسوار المدارس التي يقدم فيها الطلبة الامتحانات، مقدمين ما يعتقدون انها اجابات لبعض الاسئلة لطلبة من اقاربهم بعد حلها من قبل مختصين من خارج القاعات. وأشارت إلى أن هذه العملية أوجدت حالة من الفوضى والإرباك للطلبة.
من جهتها، أكدت مديرة التربية والتعليم للواء المزار الجنوبي الدكتورة أروى الضمور ان قاعات الامتحان مضبوطة بالكامل ولا يوجد ما يعكر أجواء تقديم الامتحان، مشيرة الى ان رؤوساء القاعات لديهم تعليمات بمنع أي حالة فوضى يمكن أن يحدثها بعض الطلبة داخل القاعة.
وبينت ان ما يقوم به بعض الاشخاص خارج قاعات الامتحان يعرضهم للمساءلة القانونية، نافية أن تكون هناك أسئلة مسربة.

التعليق