عروض أزياء في باريس تحتفي بحرية الصحافة

تم نشره في الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2018. 05:33 مـساءً
  • عروض أزياء في باريس تحتفي بحرية الصحافة

باريس- احتفى عالم الموضة السبت بحرية الصحافة خلال اسبوع باريس للازياء الرجالية حيث قدمت ماركتان ملابس تحمل شعارات مأخوذة من حملة صحيفة "نيويورك تايمز" ردا على هجمات دونالد ترامب على وسائل الاعلام.

وقد طبعت ماركة "ساكاي" اليابانية 19 جملة مأخوذة من الحملة الاعلانية حول البحث عن الحقيقة "ذي تروث إز هارد" (الحقيقة صعبة) التي اطلقتها الصحيفة الاميركية في شباط/فبراير الماضي، على ظهر قميص قطني وسترة قطنية مع قبعة.

واعلن دونالد ترامب الاربعاء منحه جوائز "الاخبار الكاذبة" وقد ندد بذلك عضوان في مجلس الشيوخ من معسكره الجمهوري أعربا عن صدمتهما من "هجمات" الرئيس المتكررة على الصحافة.

وارتدت المصممة المسؤولة عن الماركة اليابانية شيتوز ابي هي ايضا قميصا قطنيا يحمل شعار الصحيفة الاميركية وجملة "تروث. ايتس مور انبورتنت ناو ذان إيفر" (الحقيقة مهمة اليوم اكثر من اي وقت مضى).

واوضحت المصممة اليابانية لوكالة فرانس برس بعد تقديم مجموعتها المختطلة لخريف وشتاء 2018 في المبنى القديم لصحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية، "ارى ان صحيفة نيويورك تايمز على حق لذا اردت ان أتعاون معهم ودعمهم".

واضافت "هي رسالة ايضا حول اهمية التسامح وضرورة قبول الجميع واهمية الطيبة".

وقد انجذبت الماركة الفرنسية الناشئة "إيتود" الى رسالة صحيفة "نيويورك تايمز" وقد طبعت شعار الصحيفة على اوشحة في مجموعتها.

وقال مصمما الماركة جيريممي إيغري واوريليان اربيه لوكالة فرانس برس انهما لا يهدفان الى توجيه "رسالة سياسية لكننا بطبيعة الحال مع حرية التعبير".(أ ف ب) 

التعليق