رئيس "السلطة الخاصة" يؤكد أن 25 مليون طن حجم المناولة بمنظومة موانئ العقبة

الشريدة: 640 ألف نزيل بفنادق العقبة العام الماضي بزيادة 13%

تم نشره في الأربعاء 24 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر شريدة خلال مؤتمر صحفي في العقبة امس -(من المصدر)

أحمد الرواشدة

العقبة- قال رئيس سلطة منطقة العقبة ناصر شريدة إن عدد نزلاء فنادق العقبة ارتفع خلال العام 2017 بما نسبته 13 % ليبلغ حوالي 640 ألف زائر مقارنة بحوالي 567 ألف زائر خلال العام 2016.
وأكد شريدة خلال مؤتمر صحفي ارتفاع عدد الغرف الفندقية 15 % ليبلغ حوالي 4600 غرفة مقارنة بحوالي 4000 غرفة خلال العام 2016، ووصل عدد السفن السياحية الى 38 سفينة على متنها ما يقارب 55 الف سائح بانخفاض عن العام الماضي 2017 ما مقداره 12 باخرة.
وأشار شريدة إلى أن زوار وادي رم ارتفع عددهم الى الضعف إذ بلغ حوالي 162 الف زائر مقارنة بحوالي 82 الف زائر خلال العام 2016، كما ارتفعت نسب الإشغال الفندقي من 48.8 % في العام 2016 الى ما نسبته 60.1 % خلال العام 2017، في الوقت الذي ارتفعت فيه مدة إقامة السائح في العقبة من 2.2 ليلة في العام 2016 الى 3.94 ليلة في العام 2017.
 وأضاف شريدة ان نتائج العام 2017 كانت مميزة للقطاع التجاري، حيث ارتفع عدد المؤسسات التي قامت بالتسجيل لأول مرة خلال العام 2017 بنسبة 40 % لتبلغ  268 مؤسسة مسجلة وبرأس مال مسجل يقدر بحوالي 491 مليون دينار،  مقابل 192 مؤسسة مسجلة لأول مرة  خلال العام 2016 وبرأس مال مسجل يقدر بحوالي 150 مليون دينار، أي بزيادة في رأس المال المسجل مقدارها 341 مليون دينار، مشيراً إلى أنه تم منح المصانع المسجلة لدى السلطة خصما تشجيعياً عند التصدير أو اعادة التصدير نسبته 50 % من اجمالي البدلات المدفوعة لشركة ميناء حاويات العقبة ، بالاضافة الى اعفاء مدخلات الانتاج الاجنبية لمنتجات المصانع المقامة في المنطقة عند دخولها لبقية اراضي المملكة من الرسوم الجمركية والضرائب الاخرى واعفاء المؤسسات التي تمارس نشاطا اقتصاديا في مواقع التخزين في المنطقة من ضريبة الدخل البالغة 5 % عند التصدير واعادة التصدير والترانزيت.
وقال إن السلطة عملت على تطبيق الاتفاقيات التجارية على البضائع المخزنة في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة عند دخولها لبقية أراضي المملكة ومنح خصم (%50) من رسوم العبور على السفن القادمة والمغادرة لقناة السويس ومقصدها موانئ العقبة بالإضافة الى توقيع اتفاقية مع مجموعة المناصير لإنشاء مدينة صناعية في المنطقة الصناعية الجنوبية بمساحة 900 دونم سوف تشمل 14 مصنعا ومحطة تحلية لمياه البحر واخرى مع غرفة "شنزن" الصينية ومدينة العقبة الصناعية الدولية لإنشاء مدينة صناعية في منطقة القويرة، وطرح فرص استثمارية في القطاع السياحي منها فندق اربع نجوم بإطلالة شاطئية والبدء بتطوير البنية التحتية لمشروع المطل والذي سيطرح كفرصة استثمارية.
وبين شريدة ان السلطة بشركاتها وما فيها ستعمل على استقطاب مستثمرين وشركات عالمية للاستفادة من الفرص الاستثمارية الجديدة التي طرحتها السلطة من ابرزها منتجع البانوراما (المطل)، مجمع العقبة الترفيهي، مجمع العقبة الطبي، مدينة العقبة الرياضية الأولمبية، بالإضافة الى المناطق الاقتصادية الست التي استحدثت في منطقة القويرة.
 كما حققت منظومة موانئ العقبة حجم مناولة بلغ قرابة 25.4 مليون طن خلال العام 2017 بنسبة زيادة بلغت 6 % عن العام 2016، وفق الشريدة.
وأضاف أن حجم الحاويات التي تمت مناولتها خلال العام 2017 بلغت 796087 وحدة مكافئة مقارنة بأرقام العام الماضي 792840 وحدة مكافئة وهي زيادة بسيطة، في حين انخفض معدل مكوث الحاويات في ميناء حاويات العقبة بنسبة تحسن 9 % حيث كان معدل المكوث العام 2016 (9.5 يوم) وفي العام 2017 (8.6 يوم) وهذا يعكس تحسن وقت الإفراج والتخليص ومعاينة البضائع وتسهيل ورفع كفاءة إجراءات المناولة والتحميل والتخليص على البضائع ومنع تكدسها داخل ميناء الحاويات، مؤكداً ان شركة تطوير العقبة تعكف على تنفيذ خطة شمولية للوصول بمعدل مكوث الحاويات الى المعدلات العالمية بالتنسيق مع جميع الأطراف ذات العلاقة.
وأشار رئيس سلطة العقبة إلى أن نشاط ميناء الحاويات زادت فعاليته، اذ تم مناولة ما يزيد على 17 مليون طن من خلال موانئ العقبة بزيادة نسبتها 3.3% عن العام 2016، متوقعاً ان تزيد حجم مناولة الحاويات بعد إعادة فتح الحدود الأردنية العراقية والتوقعات حول ترتيب الأمور الأمنية للطريق الواصل إلى بغداد والمدن العراقية الأخرى لضمان وصول البضائع إلى مقصدها.
وفيما يتعلق بمطار الملك الحسين الدولي، أكد ان أعداد المسافرين ارتفعت بنسبة (%27.1   ) ليصل إلى حوالي 200 ألف مسافر منهم حوالي 139 ألف مسافر أجنبي وحوالي 61 ألف مسافر محلي، في حين ارتفعت أعداد الطائرات القادمة عبر مطار الملك الحسين الدولي بنسبة (%12.6) ليصل إلى حوالي 2506 طائرة مقارنة بحوالي 2225 طائرة خلال العام 2016، بالإضافة الى ارتفاع أعداد الرحلات العارضة القادمة عبر المطار لتصل الى حوالي 1388 رحلة عارضة مقارنة بحوالي 424 رحلة خلال العام 2016، وارتفاع أعداد المسافرين عبر الرحلات العارضة القادمة لمطار الملك الحسين الدولي بنسبة كبيرة ليصل الى حوالي 142 الف مسافر مقارنة بحوالي 65 الف مسافر خلال العام 2016.
وجدد شريدة تأكيده على الرؤية الجديدة لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وتتضمن ثلاثة محاور في قطاعات السياحة والاستثمار والتجارة باعتبارها عماد النهضة الاقتصادية الى جانب المشاريع الممكنة الأخرى بما يمكن السلطة من إيجاد قيمة مضافة على النموذج الاقتصادي الذي يمثل الرؤيا الثاقبة لجلالة الملك عبدالله الثاني من فلسفة تحويل العقبة الى منطقة اقتصاديه خاصة.
وبين أن الخطة ركزت على محاور في غاية الاهمية، مؤكداً ان الرؤية الجديدة جاءت بعد تقييم المرحلة الماضية وتوقعات المستقبل، مشيراً إلى أن من أبرز خطوطها العريضة توفير 30 ألف فرصة عمل مع نهاية العام 2025 ، بالإضافة الى الانتهاء بالكامل من عملية الانتقال من الموانئ الحالية الى منظومة الموانئ الجديدة والبدء بتسليم باقي اراضي الميناء الى شركة ايجل هليز المعبر، بالإضافة الى توفير 12 الف غرفة فندقية واستقطاب 10 مليارات دولار اضافية مع نهاية العام 2025.
وشدد الشريدة على انه يجب ان نتدارك أنفسنا ونعوض الوقت الذي ذهب خلال الفترة الماضية ونجعل العقبة وجهة استثمارية وسياحية وتجارية على شاطئ البحر الاحمر، وتم الإعلان أمام جلالة الملك أن نجاح الخطة من عدمها سيقاس بناء على تحقيقنا للمؤشرات المستهدفة من خلال استراتيجيتنا وهي استقطاب 10 مليارات دولار استثمارات جدية في قطاعات الصناعة والسياحة والخدمات مع نهاية العام 2025 لتضاف الى 20 مليارا الحالية لتصبح 30 مليار دولار.
والهدف الثاني زيادة عدد السياح من مستواهم الحالي الذي يتراوح 600 الف سنوياً الى 1.5 مليون سائح مع نهاية العام 2025 وزيادة مدة اقامة السياح من 2.6 ليلة الى 6 ليال، بالإضافة الى زيادة عدد الغرف الفندقية من 4650 غرفة فندقة الى 12000 غرفة فندقية الى جانب زيادة قدرة الموانئ للتناسب مع النمو وحجم البضائع التي تمر من خلال العقبة لتكون في مناولة الحاويات من 875 ألف تي يوز حاليا الى 2 مليون تي يوز، ومضاعفة حجم البضائع السائبة من 20 مليون طن حالياً الى 40 مليون طن، كذلك زيادة عدد المناطق الصناعية من 2 الى 5 مناطق صناعية وزيادة عدد المراكز اللوجستية من 5 إلى 10 مراكز إلى جانب خلق 30 ألف فرصة عمل جديدة في العقبة.

التعليق