‘‘شراكة‘‘ يستعرض توصيات تقييم العدالة الجندرية في القطاع الخاص

تم نشره في الأربعاء 24 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً
  • جانب من أعمال منتدى شراكة - (الغد)

عمان- الغد- انطلقت أعمال منتدى شراكة "تقييم العدالة الجندرية والوعي بالنوع الاجتماعي ضمن المنظومة الاقتصادية في الأردن" أول من أمس بتنظيم من مركز تطوير الأعمال BDC بالتعاون مع Kvinfo مركز الابحاث الدنماركي "The Danish Center for Research and Information" بحضور نخبة من ممثلي المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المحلي الداعمة للمرأة ومدراء الموارد البشرية للشركات الخاصة.
واستعرض في المنتدى الذي رعاه أمين عام وزارة العمل المهندس هاني خليفات مندوبا عن وزير العمل نتائج وتوصيات مشروع "تقييم العدالة الجندرية في شركات القطاع الخاص".
وعمد مركز تطوير الأعمال BDC على تطبيق المشروع على شركات رائدة في الأردن (أمنية، بيولاب وفارمسي ون) والذين تميزوا في اعادة صياغة نظم الموارد البشرية لديهم لتتواءم وبيئة عمل صديقة للمرأة وتدافع عن حقوقها العملية في الأردن، والتي بدورها تزيد من معدل اقامة المرأة في العمل وتحسن من ظروف وبيئة العمل.
وفي كلمته، أعرب خليفات عن اعتزازه بالجهود التي تبذلها مؤسسات القطاع العام والخاص في تعزيز دور المرأة في المجتمع وخاصة فيما يتعلق ببيئة الأعمال، حيث قال إن الحكومة ووزارة العمل تعملان من خلال المبادرات والبرامج المختلفة لتغيير وتحسين السياسات الجندرية والتشريعات لدعم المرأة وتحسين خدمات وتشجيع مشاركتها في القطاعات السياسية والاقتصادية وكافة الانشطة والفعاليات.
وقدمت خبيرة مركز تطوير الأعمال في النوعية الجندرية في شؤون الجندرة مؤشرات حول المرأة العاملة بحسب الأرقام الصادرة عن دائرة الاحصاءات العامة في الكتاب الإحصائي السنوي الأخير الصادر في العام 2016 حيث بلغت نسبة النساء العاملات 23.8 % من مجمل النساء.
أما فيما يتعلق بمعدل النساء العاملات لحسابهن الخاص، قد وصلت إلى 4.8 % من مجمل النساء العاملات، ويقابله 95.2 % من الذكور للعام 2016، أما النساء صاحبات الأعمال فتصل النسبة إلى 5.2 % من مجموع أصحاب الأعمال في الدولة، مقابل94.8 % من الذكور، ونسبة العاملات بأجر من الإناث 93.5 % من مجموع النساء العاملات، بينما نسبة 80.1 % من الذكور من المجموع الكلي للعاملين في الربع الأول من العام 2017.
بدوره، أشار الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال نايف استيتية إلى أهمية دعم البرامج التي تمكنها من الازدهار والتطور في مكان العمل خاصة فيما يتعلق بالشراكات بين القطاع العام، والقطاع الخاص، مبينا أهمية الشراكة مع منظمة KVINFO ووزارة العمل، وبعض الشركات الرائدة في الأردن والتي تميزت بالتزامها المشترك بتقديم أفضل الممارسات في بيئة العمل المحترمة التي تساعد على زيادة مشاركة المرأة الاقتصادية في الأردن.
وأشار إلى أهمية الاستفادة من التجارب العالمية حيث قام مركز تطوير الأعمال بابتعاث  15 شركة أردنية بالتعاون مع الحكومة الدنماركية للاستفادة من تجربة الشركات الخاصة في الدنمارك بتطبيق سياسات متعلقة بالعدالة الجندرية ، كما أعرب عن فخره بمدى الوعي والتميز الذي وصلت اليه الشركات الأردنية واهتمامها بتطبيق تلك السياسات لتقديم الدعم اللازم للمرأة لتتمكن من الحصول على المناصب الإدارية والقيادية.
يذكر أن مركز تطوير الأعمال BDC جهة أردنية رائدة في الأردن تشرف على مشاريع وطنية لتمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا ودعم الشباب ورياديي الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ولإنجازاته المتميزة حصل المركز على جوائز عالمية في مبادراته لتعزيز المرأة وتحقيق العدالة الجندرية بالإضافة إلى تنفيذه للعديد من المبادرات مع الجهات التمويلية الدولية والمحلية.

التعليق