ديرانية: طلب متواضع على الريال رغم بدء موسم العمرة

تم نشره في الاثنين 29 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • صيرفي يحصي أموالا في محل بعمان - (تصوير: أسامة الرفاعي)

هبة العيساوي

عمان- أكد رئيس جمعية الصيارفة، علاء ديرانية، غياب الطلب على الريال السعودي في السوق المحلية رغم بدء الموسم المفضل لذهاب الأردنيين لأداء مناسك العمرة، وهي الفترة التي تبدأ فيها عطلة المدارس التي يستغلها الأهالي بالذهاب للديار المقدسة.
وبين ديرانية، أن بدء سريان قرار المملكة السعودية بزيادة كلفة أداء مناسك العمرة إلى 380 دينارا للشخص الواحد (مكرر العمرة) أدى إلى هبوط الطلب على الريال من قبل الأردنيين في الموسم الحالي.
ودخل قرار دفع 380 دينارا أردنيا كرسوم الدخول لمكرري العمرة حيز التنفيذ منذ شهر تشرين الأول (اكتوبر) الماضي.
وتعد الفترة الحالية موسما للعمرة بالنسبة للأردنيين مع انتهاء الفصل الدراسي الأول للطلاب وامتحانات (التوجيهي)، بالإضافة إلى الطقس المعتدل الآن في مكة.
ويبلغ سعر الريال السعودي في السوق المحلية نحو 18.9 قرشا.
وبدوره، اتفق رئيس لجنة الحج والعمرة في جمعية وكلاء السياحة والسفر، كمال أبوذياب، مع ديرانية، مؤكدا أن عدد الذاهبين لأداء مناسك العمرة هبط نحو 80 % الموسم الحالي مقارنة مع الموسم السابق.
وبين أبوذياب، أن السبب الرئيس وراء تراجع أعداد المتوجهين لأداء مناسك العمرة هو بدء سريان قرار المملكة برفع الرسوم على مكرري العمرة.
ومن جانب آخر، أكد ديرانية أن محال الصيرفة المحلية تشهد ركودا وسط غياب العرض والطلب على العملات.
وبين أن حوالات المغتربين الأردنيين لا تشهد نشاطا غير المعتاد، متوقعا أن تتأثر سلبا مع القرارات الاقتصادية الأخيرة في دول الخليج بإضافة رسوم وضرائب جديدة ستزيد من تكاليف الحياة عليهم أو قد تعيدهم إلى الوطن.
ومن المتوقع أن تتأثر حوالات المغتربين الأردنيين وتحديدا المتواجدين في الخليج بعد أن بدأت كل من الإمارات والسعودية مطلع العام الحالي بتطبيق ضريبة القيمة المضافة والبالغة نسبتها 5 % على مجموعة من السلع والخدمات، في خطوة تهدف لزيادة إيرادات ميزانية الدولتين بعد هبوط أسعار النفط.
كما أعلنت وزارة المالية السعودية بدء تحصيل ضريبة مالية على العمالة الوافدة تتراوح بين 300 و400 ريال (80 إلى 106.7 دولارات) شهريا، إلى جانب رسوم على مرافقي العمالة الأجنبية، بمبلغ 100 ريال سعودي عن كل مرافق، يرتفع حتى 400 ريال شهريا بحلول 2020.
كما رفعت السعودية أسعار البنزين والكهرباء بنسب عالية.
ويتجاوز عدد المغتربين الأردنيين المليون موزعين على حوالي 70 دولة، بحسب الإحصاءات الصادرة عن وزارة الخارجية.
وأظهرت البيانات أن 79.5 % من المغتربين الأردنيين متواجدون في دول الخليج العربي، و11 % في أميركا وكندا، و3.4 % في أوروبا، و3 % في باقي الدول العربية.

التعليق