"إدارية النواب" تواصل مناقشة قانون توظيف موارد تكنولوجيا المعلومات

"فلسطين النيابية" تشتكي الرياطي للمدعي العام

تم نشره في الاثنين 5 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من اجتماع اللجنة الإدارية النيابية أمس.-(بترا)

عمان - الغد- قررت لجنة فلسطين النيابية توجيه شكوى بحق النائب محمد الرياطي لدى لجنة النظام والسلوك النيابية ولدى المدعي العام.
وبين رئيس لجنة فلسطين يحيى السعود ان قرار اللجنة جاء تبعا لما قام به الرياطي من "تأجيج للمواطنين وتحريضهم على اعضاء لجنة فلسطين خلال زيارتها موخرا الى مدينة العقبة للاطلاع على واقع ومشاكل ابناء قطاع غزة المقيمين في المحافظة".
وقال إن اللجنة لم تستكمل برنامج زيارتها للمحافظة "بسبب ما جرى من تعطيل لعملها من قبل عدد من انصار الرياطي".
من جهة ثانية، واصلت اللجنة الادارية النيابية في اجتماع لها امس برئاسة النائب مرزوق الدعجة مناقشة قانون توظيف موارد تكنولوجيا المعلومات في المؤسسات الحكومية المؤقت.
وقال الدعجة ان مجلس النواب طالب في اكثر من مناسبة بـ "دمج وتقليص بعض المؤسسات والهيئات المستقلة التي اثقلت بوجودها كاهل موازنة الدولة".
بدورها، قالت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة، إن الدمج "لن يلغي هوية المركز والواجبات المنوطة به بل جاء لإلغاء الاستقلال المالي والاداري".
بدورها، واصلت لجنة الطاقة والثروة المعدنية برئاسة النائب هيثم زيادين مناقشة مشروع قانون التصديق على معاهدة ميثاق الطاقة.
وقال زيادين إن اللجنة درست ايجابيات وسلبيات المعاهدة، موضحا أنه نظرا لـ "وجود بعض التخوفات من الانضمام للمعاهدة فقد اجلت اللجنة اتخاذ قرارها لحين ورود ايضاح واف من الحكومة بهذا الشأن".
على صعيد آخر، اطلعت لجنة المرأة وشؤون الأسرة النيابية خلال اجتماعها الذي عقدته اليوم برئاسة ريم ابو دلبوح وحضور وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري على المشاريع والبرامج التي تقدمها الوزارة لتمكين المرأة اقتصادياً وتحسين المستوى المعيشي لها.
واكدت أبو دلبوح ان الانجازات التي حققتها المرأة الاردنية على الصعد كافة تستحق من الجميع دعمها بشتى السبل لتتمكن من مواصلة دورها الريادي في مسيرة التطوير والإنجاز.
ودعت الى ضرورة اطلاق جهد وطني واضح وبرامج انتاجية ومشاريع تنموية تسهم في تجاوز جميع العقبات التي تواجه المرأة.
وأشارت إلى اهمية صندوق تسليف النفقة الذي جاء ضمن تعديل قانون الاحوال الشخصية والمهام المناطة به فيما يتعلق بدعم المرأة، لافتة الى ضرورة دعمه ورفده بالهبات والمساعدات ليتمكن من تحقيق اهدافه ومراميه على مستوى المحافظات.
بدوره أكد فاخوري أن الوزارة حريصة على دعم المرأة الاردنية وتمكينها على مختلف الصعد، لافتاً الى اهتمامها بالإصلاحات الجوهرية والتشريعات المرتبطة بالمرأة، والتي هي نبراس ومنهج عمل نسعى الى ترجمتها بما يخدم مسيرتها التنموية.
وأوضح ان الوزارة من خلال دائرة الاحصاءات تجري حاليا مسحا حول دخل ونفقات الاسرة، وستظهر نتائجه صيف العام الحالي، وبناء عليه سيتم تنفيذ برنامجا لتنمية المناطق الفقيرة.
من جهتهم، استعرض اعضاء اللجنة الهموم والتحديات التي تواجه المرأة، داعين إلى ضرورة التفكير بشكل استثنائي، وإطلاق مشاريع تنموية تحد من تلك المشكلات لتحقيق الامن والامان الاجتماعي للجميع.

التعليق