تخفيض نسب العمالة الوافدة من %25 - %10 خلال 5 أعوام

الغزاوي: 100 مليون دينار لبرامج التشغيل.. والمؤشرات إيجابية

تم نشره في الاثنين 5 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً

عمان- الغد - أكد وزير العمل علي ظاهر الغزاوي انتهاء التقييم الربعي للبرنامج الوطني للتمكين والتشغيل الذي أطلقته الحكومة مطلع شهر أيلول من العام الماضي، بهدف تمكين وتشغيل الأردنيين في قطاعات رئيسة هي الصناعة، والسياحة، والزراعة، والبناء والتشييد، والخدمات (الحضانات)، والطاقة (محطات المحروقات)، وذلك بعد تدريبهم وتأهيلهم للانخراط في سوق العمل.
وأشار الغزاوي في تصريح صحفي أمس، إلى أن "المؤشرات إيجابية جدا، وأن الخطة الموضوعة لتنفيذ البرنامج تسير بالاتجاه الصحيح"، لافتا إلى أن الحكومة خصصت نحو 100 مليون دينار ولمدة خمسة أعوام، بهدف تنفيذ البرنامج.
وأشار إلى أنه ومن خلال البرنامج سيتم تخفيض نسب العمالة الوافدة في القطاعات المستهدفة بنسب تتراوح بين 10 %-25 % خلال 5 أعوام، حيث تم تصميم البرنامج بشكل أساسي على مبدأ التمكين لباحثي العمل من خلال برامج التدريب وبمشاركة القطاع الخاص.
وبين الغزاوي أنه تم توقيع 20 اتفاقية ومذكرة تفاهم قطاعية لإدارة هذا البرنامج مع ممثلي القطاعات من الجهات الحكومية والقطاع الخاص، حيث ستتولى هذه الجهات إدارة البرنامج، فيما تتولى وزارة العمل ومن خلال صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني تمويل البرامج.
ولفت إلى إنشاء وحدة دعم بالشراكة مع منظمة العمل الدولية (ILO) لمتابعة تنفيذ البرنامج، وعمل برامج توعية في جميع المحافظات ولجميع الفئات المستهدفة في البرنامج.
وأكد استمرارية الوزارة بسياسة التوجه نحو التشغيل وليس التوظيف، لمعالجة مشكلتي الفقر والبطالة مما يتطلب وجود سياسات وطنية ترتكز على تطوير عملية التدريب المهني والتقني وتشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي ومن ثم التشغيل كأساس لخلق فرص عمل للأردنيين.
من جهته، قال مدير صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني هيثم الخصاونة إنه تم تخصيص مبلغ 26 مليون دينار هذا العام لصالح الصندوق للمباشرة في التمويل مع الجهات المعنية، مشيرا إلى أن البرنامج يتضمن مشروعين هما برامج الإحلال والتدريب والتشغيل، ويهدف إلى الاحلال التدريجي للعمالة الأردنية بعد تدريبها وتأهيلها، وبحافز قدره (167) دينارا للمتدرب ولمدة سنة واحدة.

التعليق