إطلاق تحالف مدني للتعامل مع الأزمات الإنسانية

تم نشره في الاثنين 5 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • عشرات اللاجئين السوريين لحظة استقبالهم من قبل حرس الحدود -(تصوير: محمد أبو غوش)

رانيا الصرايرة

عمان- أطلقت مجموعة هيئات ومنظمات مدنية أمس، تحالف منظمات المجتمع المدني المحلية، للتعامل مع الأزمات الإنسانية، لإيجاد استجابة فعالة على نحو أكبر للأزمات الناجمة عن الحروب في مناطق ينتج عنها لجوء للأردن.
وبين المشاركون في التحالف، الذي أعلن عن إطلاقه في اجتماع عقدته منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية "أرض العون القانوني"، تطرق المجتمع الدولي عبر الأعوام الماضية لتوجيه الجهود التنموية والإنسانية ونقلها للإدارة المحلية.
وأشاروا الى أنه في العام الماضي، أقرت منظمات غير حكومية وطنية ودولية "ميثاق من أجل التغيير"، اتفق فيه على "أن الوقت حان للجهات الفاعلة انسانيا، اتخاذ خطوات جدية وجيدة لإحداث تغييرات في منظماتهم، ما يؤثر في طرق العمل التي ستمكن المنظمات المحلية الجنوبية من المساهمة بفاعلية اكبر في الاستجابة الانسانية في الازمات".
وأيدوا في اجتماعهم ما ورد في هذا الميثاق، مطالبين بمزيد من الاهتمام في المنظمات المحلية، وضمها لدائرة التخطيط وصنع القرارات، وعدم حصر دورها في الاستجابة، واخذ الخبرات المجتمعية الواسعة والمعرفة الدقيقة لهم بالاعتبار.
واكدوا انه لا يمكن الانتقال للادارة المحلية، وأن تتحقق هذه المهمة لتتمكن الجهات المحلية جديا في مرحلتي البحث والتحليل، من التصدي لتحديات ملحة يواجهها العالم، وعندها فقط ستشعر هذه الاطراف بان الانتقال للادارة المحلية قد تحقق فعلا.
ولفتوا الى ان الوقت حان، للوقوف في المقدمة لدعم التغيير، وان "نصبح وكلاء فاعلين لتحقيق اكتفاء ذاتيا، باطلاق تحالف منظمات مجتمع مدني محلية للتعامل مع الازمات الانسانية في الاردن".
ويضم التحالف، منظمات مجتمع مدني محلي، تعمل مع جهات حكومية وصناع قرار ووزارتي الداخلية والتخطيط والتعاون الدولي، واعضاء مجلس الأمة والادارات المحلية والبلديات.
وأكد بيان صدر عن التحالف أمس، الوقوف الى جانب جهود الاستجابة الانسانية والتنموية في الاردن، بمجموعة برامج تلبي احتياجات مجتمعات اللاجئين المستضعفة، أكانت سورية او فلسطينية او عراقية او سودانية او صومالية او غيرها، بالاضافة لمجتمعات محلية مضيفة تعاني من آثار نزاعات وأزمات في بلدان مجاورة.
وقال البيان إن التحالف سيسهل التنسيق بين الأعضاء، عبر تحديد القضايا الاستراتيجية الأكثر إلحاحا، والقيام بجهود المناصرة بصوت موحد، ودمج أعضاء التحالف مع الجهات المساهمة الأخرى، لمشاركة خبراتهم ومعلوماتهم.

التعليق