سيميوني: يجب أن يقتل أحد اللاعبين لنحصل على ركلة جزاء!

تم نشره في الاثنين 5 شباط / فبراير 2018. 09:28 صباحاً
  • سيميوني

مدريد- فقد دييغو غودين مدافع أتليتيكو مدريد عدة أسنان في اصطدام مع نيتو حارس مرمى بلنسية خلال فوز فريق العاصمة 1-صفر في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم، واستبد الغضب بمدربه دييغو سيميوني لعدم احتساب ركلة جزاء لصالح فريقه.

وخرج مدافع منتخب أوروغواي في الدقيقة 51 والدماء تسيل من فمه بعدما صدمه حارس الفريق الضيف بمرفقه عن غير قصد عندما كان يحاول إبعاد كرة بعد ركلة حرة في بداية الشوط الثاني.

وقال سيميوني للصحفيين "يجب أن يقتل أحد اللاعبين لنحصل على ركلة جزاء".

وخرج ستيفان سافيتش مدافع أتليتيكو بعد تعرضه لإصابة في العضلة الخلفية للفخذ أيضا.

وقال سيميوني عن إصابة اللاعبين "الأطباء سيقدمون لنا تقريرهم".

وأضاف "ليس من السهل أن تلعب مباراة ويفرض عليك إجراء تغييرين لكن الأداء الذي قدمه اللاعبان الآخران كان جيدا".

وشارك الثنائي خوسيه خيمنيز وخوانفران بدلا من سافيتش وغودين ونجحا في إبعاد هجوم فالنسيا ليحافظ الفريق على فوزه بفضل هدف أنخيل كوريا في الدقيقة 59.

ويبتعد فريق المدرب سيميوني بتسع نقاط خلف برشلونة المتصدر لكن المدرب الأرجنتيني يؤمن أن طريق المنافسة على اللقب لايزال طويلا.

وقال سيميوني "نريد أن ننضج كفريق. سأفكر فيما قدمه اللاعبون في هذه المباراة.. التزامهم هو ما يجعلني راضيا كمدرب".-(سكاي نيوز)

التعليق