(1 - 4)

ماذا يتعلم أبناؤكم في مدارسنا: المشتركات الوطنية لبناء مناهج تعليمية

تم نشره في الخميس 15 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • الخبير التربوي الدكتور ذوقان عبيدات -(أرشيفية- تصوير: ساهر قدارة)

 د. ذوقان عبيدات *

تتناول هذه السلسلة موضوعات بعنوان: ماذا يتعلم أبناؤكم في مدارسنا؟ وتشتمل على المقالات الآتية: 1- المشتركات الوطنية التي تشكل أساس المواطنة والمناهج. 2- تحليل الكتب المدرسية التي أصدرتها وزارة التربية والتعليم العام 2018. 3- مقترحات التنفيذ. 4- نتاجات المناهج التعليمية ونموذج المنتج التعليمي.
تكررت في السنوات الثلاث الماضية 2015، 2016، 2017 وسنة 2018 عمليات متتالية لإصدار كتب مدرسية جديدة، بأهداف متنوعة، كان هدف 2015 إصدار كتب جديدة تنسب إلى شخص مسؤول ما.
 وبعد نقدها بمرارة من كتّاب جريدة "الغد"، تم حذف بعضها (الثقافة الوطنية) وتعديل بقيتها وإصدار كتب جديدة 2016. تعرضت كتب 2016 لنقمة منظمة من قبل فئات سياسية معروفة إلى درجة حرقها والمطالبة بالعودة إلى كتب 2015. ومع مطلع 2018 اصدرت الوزارة كتباً جديدة لمراعاة النقد والتهم التي وجهت للكتب السابقة.
وبعيداً عن المبررات فإن مجتمع النهضة التربوية قام بتحليل جميع الكتب (الجزء الأول) التي أصدرتها الوزارة عام 2018 في عهد د. عمر الرزاز وفق عدد من المعايير التي سنتحدث عنها.
(1) إجراءات التحليل
تم تحليل الأدب التربوي العالمي الحديث في المناهج المدرسية، اضافة الى تحليل أبعاد الورقة الملكية النقاشية السابعة حول التعليم، وتحليل وثيقة المناهج الأردنية الصادرة عام 2005، والتي ما زالت مطبقة حتى الآن، وتحليل الأسس الاجتماعية للتربية وأهداف التعليم في المرحلة الأساسية والثانوية كما وردت في قانون التربية والتعليم الأردني رقم 3 لعام 94.
(2) تحليل هذه المصادر
أولاً: فلسفة التربية والتعليم.
 تركز فلسفة التربية والتعليم في الأردن على عدد من المجالات الوطنية والانسانية والقومية، وأسس اجتماعية وعدد من الاهداف العامة وفيما يأتي عرض لها:
1. في مجال الأسس الوطنية والقومية والإنسانية، نصت المادة 3/ ب على ما يلي: - التوازن بين مقومات الشخصية الوطنية والقومية والإنسانية 8/ ب مادة 3.   - التكيف مع متغيرات العصر 100/ ب/ مادة 3. - العدل والحرية والمساواة، 11/ ب/ مادة 3. - لا مكان للتعصب بأشكاله كافة 3/ ب/ مادة 3. 2.
 وفي مجال الأسس الاجتماعية، نصت الفقرة ج/ من المادة 3 على ما يأتي: - المساواة بين الاردنيين في الحقوق والواجبات 1/ ج/ مادة 3. - احترام حرية الفرد والكرامة 2/ ج/ مادة 3. -  تحمل المسؤولية الفردية والاجتماعية 3/ ج/ مادة 3.
- المشاركة السياسية والاجتماعية في الديمقراطية 4/ ج/ مادة 3.
3. وفي مجال الأهداف العامة للتربية في الاردن، ابرزت المادة 4 الأهداف الآتية: - التفكير النقدي والموضوعي واستخدام الأسلوب العلمي، 11/ مادة 9. - يستوعب اشكال التكنولوجيا، 12/ مادة 9. - يحرص على سلامة البيئة: نظافة وجمالاً وثروة، 15/ مادة 9. - يعبر عن موهبته وإبداعه، 18/ مادة 9. - يتقبل ذاته ويحترم الآخرين، 19/ مادة 9.
4 - وفي أهداف مرحلة التعليم الثانوي، يمكن إبراز الأهداف الآتية: - تكييف مع المتغيرات البيئية في الوطن 2/ ب/ مادة 11. - يكون ذاتاً ثقافية مستمدة من حضارتنا والعالم، 3/ ب/ مادة 11. - يؤدي واجباته ويتمسك بحقوقه، 10/ ب/ مادة 11. - يحافظ على البيئة، 17/ ب/ مادة 11. - يستخدم العقل في الحوار، 14/ ب/ مادة 11.
وعلى ضوء ذلك، تم حصر عدد من هذه المبادئ والأهداف وتحويلها الى معايير لتحليل الكتب بموجبها. وقد تم اختيار هذه المبادئ لصلتها المباشرة بالشخصية التي يسعى النظام التربوي الى انتاجها.
هذا لا يعني ان قائمة المعايير شملت كل الاهداف لكنها اقتصرت على إبراز المهارات الحياتية. حيث تم عرض القائمة على عدد من الخبراء للاطمئنان على سلامة الاختيار واجازوا اعتبارها معايير لتقييم الكتب المدرسية.
وبذلك تم اعتماد مجالات المعايير الآتية المستمدة من فلسفة التربية والتعليم وقانون التربية والتعليم الاردني رقم 3/ لعام 1994 وتعديلاته: 1- الهوية. 2- المواطنة. 3- الحقوق. 4- البيئة والتنمية المستدامة. 5- العمل. 6- احترام الآخر. 7- التفكير الناقد والابداعي. 8- الجمال وتذوق الفنون.
ثانياً: نتاجات المناهج.
 أشار الإطار العام للمناهج والتقويم في الاردن الى ما يأتي:
1 - تعكس الرؤية الأردنية للتعليم والتي اشتقت منها النتاجات التربوية العامة ما يأتي: - الصفوف الثلاثة الاولى: يظهر الطلبة اهتماماً بالآخرين. - الصفوف من 4- 7: يظهر الطلبة روح المشاركة واستخدام البحث. - الصفوف من 8- 10: يظهر الطلبة فهماً لحقوق المواطنة ومسؤولياتها. - الصفوف من 11-12: يظهر الطلبة مسؤولية اجتماعية ورغبة في الاسهام في المجتمع، ويقدمون أفكارا إبداعية (الاطار العام للمناهج والتقويم. إدارة المناهج ص 12).
2 - وفي النتاجات العامة للنظام التربوي الاردني (ص 9) ورد ما يأتي: - تمثل قيم الايمان بالله. - اظهار مشاعر حب الوطن والسعي لحل مشكلاته. - ممارسة الحقوق والواجبات. - تحمل المسؤولية واستقلال الشخصية. - التواصل مع الآخرين. - التفكير بعمق وابداع واستخدام التفكير الناقد.  (المرجع السابق ص (9-10).
3 - وفي مجال التقويم، اهتمت الوزارة باستراتيجيات التقويم والتقييم المختلفة مثل تقويم الأداء والامتحان الكتابي، والملاحظة والتأمل والتواصل. كما اهتمت باستخدام أدوات مختلفة مثل: قوائم الرصد، وسلالم التقدير والسجلات والقصص وغيرها. المرجع السابق (ص 24-25).
4 -  وقد وضعت الوزارة كفايات الطالب الخريج من مدارسها بما يأتي: - يعي دوره في المجتمع ويحترم قيم المجتمع.
- الوفاء للوطن وسيادة القانون. - يعي الاحداث الوطنية. - الحس بالانتماء. - يحترم آراء الآخرين. - يدرك اهمية القيم.
- مهارات القيادة. - يعي اهمية العدالة. - يستوعب التغيير. (المرجع السابق ص 26).
وعلى ضوء هذه النتاجات تم اختيار المجالات والمعايير الآتية: - احترام الآخر والحوار. - العدالة والمسؤولية. - المواطنة والحقوق والواجبات والانتماء. - المشاركة. - التفكير الناقد والابداعي. - ادراك اهمية القيم. - ادراك اهمية التعبير.
حيث ستكون هذ المجالات اساساً لاختيار معايير منها لتقييم الكتب المدرسية الجديدة 2018.
ثالثاً: اتجاهات النخبة في الأردن والورقة الملكية.
يمكن من خلال مراجعة ما نشر عن المناهج في الصحافة والإعلام وما احتوته الورقة النقاشية الملكية ان نجد المجالات المهمة الآتية: - الهوية الأردنية. - الشراكة والمسؤولية. - المواطنة. - مكانة المرأة. - التفكير الناقد. - التفكير الابداعي.
- سيادة القانون. وستكون هذه المجالات اساساً لاختبار معايير تحليل الكتب.
رابعاً: الأدب التربوي الحديث عن المناهج.
 يشير ميك ووترز استاذ التربية في جامعة Wolver Hampton البريطانية أن واضع أي منهج يعتبر المسؤول عن الاجابة عن الأسئلة الآتية: ما الذي نريد أن نعلمه لطلابنا؟ ما الذي نريد ان يعرفوه! أو الذي يستطيعون عمله؟ ما نوع الانسان الذي نريد أن ننتجه؟
فالمنهج ليس جدولاً بما يتعلمه الطلاب، انه الخبرات اليومية التي يكتسبونها ويتفاعلون معها بما فيها: اللعب في الحديقة والاستمتاع في المكتبة وكل النشاطات التي تسهم في بنائهم.
وتقول كارلا رينالدى مديرة فلسفة روضة اجيو اميليا واستاذة التربية في جامعة Madena الايطالية: علينا أن نفكر بأن المنهج هو التنبؤ بالإمكانات والفرص في عالم متغير. ومن المهم القول ان المنهج يسعى لتأسيس اتجاهات وقيم ومعان ومعارف تبقى مع الاطفال طوال الحياة. أي ليس من الحقائق التي يمكن نسيانها.
ويلخص برين ميل صاحب كتاب تصميم المناهج في القرن الحادي والعشرين سنة 2012 ان المنهج يوضع من قبل الأمة ويتضمن كل الاشياء التي تفكر فيها الامة حول ما يجب ان يتعلمه الطلاب (ص 9). ان معظم اقطار العالم ترى اساسيات في المناهج كمفاتيح او مهارات عامة مثل: التفكير الناقد، حل المشكلات، التواصل، أو مهارات محددة مثل التحليل والتركيب والتقويم. باعتبارها اساسيات عابرة لكل المواد الدراسية.
وقد حدد المنهج السنغافوري كفايات الطلاب في القرن الحادي والعشرين ضمن هذه الأساسيات مثل: - التربية المدنية. - الوعي العلمي. - مهارات عبرة للمواد. - وسائل ومهارات النقد. - المعلومات ومهارات التواصل.
وفي المنهج الوطني الانجليزي. حدد المنهج ثلاثة اهداف هي: - الوصول الى متعلم ناجح. - الوصول الى انسان واثق وموثوق. - الوصول الى مواطن مسؤول (ص 16).
وقد اعدت هيئة أو سلطة المناهج البريطانية دراسة شملت افراداً وجماعات متنوعة بعنوان: ماذا يحتاج الشباب؟ وكانت النتائج: - أن يكون مبدعاً متواصلاً جيداً، قادراً على حل المشاكل، قادراً على العمل مع الآخرين، يمتلك منظوراً عالمياً، مبادراً، مستقلاً، متعلماً مدى الحياة (ص 25).
وبشكل عام يمكن ملاحظة أن أي تطوير للمناهج في أي نظام تعليمي يركز على مهارات واتجاهات واضحة. فالمنهج السنغافوري يركز على كفايات عاطفية واجتماعية مثل: الوعي الذاتي، الوعي الاجتماعي، ادارة الذات، ادارة العلاقات، اتخاذ القرارات كما ركز على مهارات القرن الحادي والعشرين مثل: التربية المدنية، الوعي العالمي، مهارات عابرة للمواد، المهارات النقدية ومهارات التواصل.
اما منهج نيوزلاندا فقد ركز على مهارات: - التفكير. - ادارة الذات. - التواصل مع الآخرين. - استخدام اللغة.
ودعت اليونيسكو في تحديدها لمهارات القرن الحادي والعشرين الى ما أسمته Cs4 : - الاتصال Communication
- التفكير الناقد Critical Thinking - المشاركة Collaboration -الابداع Creativity .
وقد طورت اليونسكو منهجاً لدولة كوسوفو احتوى: - التواصل الفعال والتفكير الابداعي والمتعلم مدى الحياة، والمواطن السليم جسمياً ونفسياً ومهارات المواطن المسؤول.
اما المنهج البريطاني سنة 2000 فقد حدد مهارات القرن الحادي والعشرين في ستة مفاتيح هي: - التواصل. - استخدام الارقام. - تكنولوجيا المعلومات. - العمل مع الآخر. - تحسن الاداء والانجاز. - حل المشكلات.
كما وضع عدداً من مهارات التفكير مثل: - تحليل المعلومات. - البرهنة. - الاستقصاء. - التفكير الابداعي. - التقويم.
باعتبارها مهارات عابرة للمواد (ص 33).
خامساً: المجالات المختلفة من المصادر السابقة.
ركزت المصادر السابقة على: - فلسفة التربية واهدافها. - نتاجات المناهج. - الادب التربوي الحديث. - النقاشات الاردنية.
وركزت على المشتركات الآتية: - الهوية الوطنية. - المواطنة. - الحقوق. - التواصل والمسؤولية. - التفكير الناقد والتفكير الابداعي.
وانفردت المصادر ببعض المجالات مثل: - الجمال والتذوق الفني من فلسفة التربية واهدافها. - القيم وتقبل التعبير من  نتاجات المناهج. - العمل في فريق من الأدب التربوي الحديث. - مكانة المرأة في النقاشات الأردنية.
وعلى ضوء ذلك، فقد تم اعداد بطاقة المجالات والمعايير، باختيار الافكار المشتركة بين المصادر المختلفة وهي: 1- الهوية الوطنية. 2- المواطنة. 3- حقوق الانسان. 4- التواصل مع الآخر. 5- الشراكة والمسؤولية.  6- التكفير الناقد والإبداعي.
ثم اضيف اليها المجالات الآتية: 1- مكانة المرأة. 2- الجمال والتذوق الفني. 3- قيم العمل. 4- التطرف والعنف.
وبعد عرض المعايير على لجنة من المختصين، تم الاتفاق على المعايير الآتية: مدى اهتمام الكتب المدرسية عام 2018 بما يأتي:  1- المواطنة والهوية الوطنية. 2- حقوق الانسان والمرأة. 3- تعليم التفكير الناقد والإبداعي. 4- نبذ التعصب والتطرف. 5- الجمال والفن. 6- البيئة والعمل.

* مجتمع النهضة التربوي.

التعليق