استطلاعات الرأي تعزز قوة الليكود وتطالب نتنياهو بالتنحي

تم نشره في السبت 17 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو

برهوم جرايسي

الناصرة- قال استطلاع لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية أمس، إنه في ما لو جرت الانتخابات في هذه الايام، فإن حزب "الليكود" بزعامة بنيامين نتنياهو سيحصل على 28 مقعدا، بدلا من 30 مقعدا له اليوم. إلا أن هذه النتيجة الاستطلاعية الأفضل منذ أشهر طويلة، إذ كانت الاستطلاعات تمنح الليكود في حدود 25 مقعدا. ومقابل تحسن وضعية الليكود في الاستطلاعات، بعد أيام قليلة على التوصية بتقديمه زعيمه للمحاكمة، فإن
48 % من المستطلعين يطالبون نتنياهو بالتنحي عن منصبه، وهي نتيجة مشابهة لنتائج استطلاعين سابقين نشرت في الأسبوع المنتهي.
ويقول استطلاع معاريف، إن الليكود سيحصل على 28 مقعدا، مقابل 30 له اليوم. ويحل في المرتبة الثانية حزب "يوجد مستقبل" الذي سيضاعف قوته الحالية، من 11 مقعدا الى 22 مقعدا، فيما سيخسر تحالف "المعسكر الصهيوني" الذي في صلبه حزب "العمل"، 40 % من قوته الحالية، إذ سيهبط من 24 مقعدا اليوم الى 15 مقعدا. وستخسر "القائمة المشتركة"، التي تمثل فلسطينيي 48، مقعدا واحدا، من أصل 13 مقعدا لها اليوم. وفي المجمل فإن الاستطلاع يتوقع أن تحصل الكتل البرلمانية التي تشكل الائتلاف الحاكم اليوم على 65 مقعدا مقابل 67 مقعدا لها اليوم.
وعلى صعيد نتنياهو الشخصي، فقد طالب
48 % من المستطلعين نتنياهو بالتنحي عن منصبه، فيما طالب 43 % بالبقاء في منصبه إلى حين صدور القرار النهائي بشأن تقديمه للمحاكمة أما لا. وتبين أن 79 % من مصوتي حزب الليكود، يطالبون نتنياهو بالبقاء في منصبه، في حين أن 89 % من مصوتي أحزاب المعارضة الحالية، يطالبون نتنياهو بالتنحي فورا. وهذه نتائج جاءت شبيهة لاستطلاعين آخرين نشرتهما القناتان الثانية والعاشرة للتلفزيون الإسرائيلي.

التعليق