الأولى علمي 99.5 % والأولى أدبي 94.2 % ونسبة نجاح عامة لطلبة الدراسة الخاصة 66.1 %

نتائج مثيرة وغير مسبوقة لشتوية ‘‘التوجيهي‘‘

تم نشره في الأحد 18 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • وزير التربية والتعليم عمر الرزاز (وسط) خلال إعلان نتائج "التوجيهي امس - (تصوير: ساهر قداره)
  • أحد مشاهد فرحة النجاح بـ "التوجيهي" في منطقة عبدون بعمان - (تصوير: امجد الطويل)
  • طلبة توجيهي يحتفلون في منطقة عبدون بالعاصمة عمان أمس - (تصوير: أمجد الطويل)

غادة الشيخ

عمان- سجلت نتائج امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" للدورة الشتوية للعام الحالي نسبا، وصفها وزير التربية والتعليم عمر الرزاز بأنها "مثيرة وغير مسبوقة".
وحصلت الأولى على الفرع العلمي على نسبة 99.5 %، فيما حصلت الاولى على الفرع الأدبي على نسبة 94.2 %، والأولى على الإدارة المعلوماتية 86.3 %، وفي التعليم الصحي 79.8 %.
وأكد الرزاز خلال مؤتمر صحفي في مركز الملكة رانيا العبدالله لتكنولوجيا التعليم أمس السبت، أن نسبة النجاح في امتحان التوجيهي "كانت مفاجئة"، وبلغت لطلبة الدراسة الخاصة 66.1 %، في وقت أشار إلى أن الوزارة "تسعى منذ مدة إلى تطوير سياساتنا التعليمية بما يتناسب مع روح العصر ومستجداته، بهدف الإسهام في بناء الإنسان المتسلح بقيمه الأصيلة، وتمكينه من مهارات القرن الحادي والعشرين وأدواته".
وأوضح الرزاز أن عدد طلبة الدراسة الخاصة بلغ 76021 مشتركاً ومشتركة حضر منهم 63015، فيما أنهى منهم متطلبات النجاح في المباحث جميعها 41666 مشتركاً ومشتركة وبنسبة نجاح عامة بلغت 66.1 %.
وتقدم للفرع العلمي 18286 نجح منهم 12754 بنسبة 69.7 %، والفرع الأدبي 18764 نجح منهم 9949 بنسبة 53 %، وتقدم للفرع الشرعي 110 اجتاز منهم الامتحان بنجاح 73 وبنسبة 66.4 %، ولفرع المعلوماتية 13449 نجح منهم 10122 مشتركا ومشتركة بنسبة 75.3 %، وفي فرع التعليم الصحي تقدم 726 نجح منهم 573 بنسبة 78.95 %.
وأعلن الرزاز أسماء ومعدلات أوائل التوجيهي في جميع الفروع، حيث حصلت على المركز الأول في الفرع العلمي نور سمردلي بمعدل 99.5 % من محافظة عجلون، والثاني عمار سلامة الرجوب 98.3 % من منطقة الجامعة، والثالث إسماعيل أبو سليم 98.1 % من منطقة الشونة الجنوبية.
وفي الفرع الأدبي الأولى دانيا أمجد الزغاري بمعدل 94.2 % من مديرية عمان، والثانية علا نعيرات بمعدل 93.7 % من منطقة بيادر وادي السير، والثالثة شيماء أبو سعود بمعدل 92.9 % من منطقة ماركا.
وفي فرع الإدارة المعلوماتية حصلت سلسبيل حسن الجادوري، قصبة اربد والطالبة ملاك محمود الجبور على المركز الاول بمعدل 86.3 % لكل منهما، فيما حلت رحمة سهيل مقدادي بلواء الكورة في المركز الثالث بمعدل 84.9 %.
وفي فرع التعليم الصحي حصلت الطالبة بلقيس أحمد صندوقة، وادي السير على المركز الأول بمعدل 79.8 %، والأول على الفرع الشرعي أحمد محمد أمين دواية بمعدل 85 % من مديرية تربية ماركا.
ويتم احتساب المعدل المئوي للطلبة النظاميين للفصل الاول عن طريق احتساب مجموع الطالب الذي ظهر باللون الأحمر مقسوما على مجموع نهايات المباحث التي تقدم بها في الفصل الأول.
وقال الرزاز، إن الوزارة "تسعى منذ مدة إلى تطوير سياساتنا التعليمية بما يتناسب مع روح العصر ومستجداته، بهدف الإسهام في بناء الإنسان المتسلح بقيمه الأصيلة، والمتمكن من مهارات القرن الحادي والعشرين وأدواته"، مؤكدا "أننا نضع نصب أعيننا الرؤية الثاقبة لجلالة الملك عبدالله الثاني التي تجلت في الورقة النقاشية السابعة، والتي شكلت محطات منيرة في مسيرتنا التربوية".
وأضاف، "سارعنا بإجراءات تطويرية تمس مصلحة أبنائنا الطلبة وتيسر عليهم من غير المساس بجوهر الامتحان وهيبته، من ضمنها احتساب المجموع العام للعلامات من 1400 علامة للفروع الأكاديمية والمهنية جميعها".
ومن هذه الإجراءات ايضا، أن "يتقدم طلبة الثانوية العامة في تسعة مباحث فقط في الفروع كافة في العام الدراسي 2017-2018 وأن تكون الحدود الدنيا لعلامات المباحث جميعها 40 %، وأن يكون هذا الحد متطلبا للنجاح في الثانوية العامة، والسماح للطلبة النظاميين وطلبة الدراسة الخاصة الجدد التقدم في مبحث أو أكثر لغايات رفع المجموع العام ولأكثر من مرة في أي دورة امتحانية لاحقة وبعدد مفتوح من الدورات من غير أن يستنفدوا حقهم في التقدم".
وأضاف، "لم نكن في يوم من الأيام بمعزل عن هموم الطلبة وقضاياهم، وحاولنا أن نقف الى جانبهم نشد من أزرهم وندفعهم الى الأمام بكل ما أوتينا من قوة، ولأننا نؤمن بأن امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة لا ينبغي أن يتحول الى عقوبة تلاحق من يخفق به طوال عمره".
وأكد أننا "منحنا فرصا أخرى لأبنائنا الطلبة الذين استنفدوا حقهم في التقدم للامتحان في الأعوام 2017-2018 وسنمنح فرصا أخرى لأبنائنا الطلبة الذين استنفدوا حقهم في التقدم للامتحان في الأعوام الأخرى السابقة في الدورة الصيفية المقبلة"، مشيرا الى أنه تقدم من هذه الفئة في هذه الدورة 24251 طالبا وطالبة نجح منهم 18588 طالبا وطالبة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نحن في الاردن محظوظين بهذه العقلية المبدعة (احمد معتوق المعاني)

    الأحد 18 شباط / فبراير 2018.
    "ولأننا نؤمن بأن امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة لا ينبغي أن يتحول الى عقوبة تلاحق من يخفق به طوال عمره".
    هذا هو الكلام الجميل المدروس بدقة الصادر من خبير والذي كنا نرغب في سماعه منذ فترة طويلة.
    استاذة غادة نحن كآباء وامهات لم نكن نفهم بل واخذنا الشك في قضية النجاح والرسوب في نتائج امتحان التوجيهي المصيري المصلت فوق رؤسنا كحد السيف.
    وفي كل سنة كان الاهل يعانون ويصبرون على هذا الامتحان النفسي عندما يكون لهم ابن او ابنة كريمة حيث لا بد المرور من عنق الزجاجة نتيجة ومعدلا.
    والحمد لله حمدا كثيرا طيبا ان وصل الى هذا المنصب الهام انسانا بقيمة الدكتور الشامل عمر الرزاز الذي صير كثيرا وتخطى العقبات حتى يقدم الافضل .
    نتمنى سيدي خدماتكم ايضا في ملف التشغيل عامة والعاطلين عن العمل بخاصة والذين يحزن وضعهم كل انسان عنده رخمة وشفقة.