الأمم المتحدة تحذر من تفاقم سوء التغذية في افريقيا

تم نشره في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً

الخرطوم -يعاني نحو 224 مليون شخص افريقي من سوء تغذية في ارجاء افريقيا في حين يتسبب التغير المناخي والنزاعات بزيادة عدم الأمان الغذائي في ارجاء القارة، على ما أكد مسؤول كبير في منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.
وقال بوكار تيجاني نائب مدير منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في افريقيا، في كلمة أمام مؤتمر عن افريقيا انطلق أمس وتنظمه المنظمة في الخرطوم، إن الوضع "يدعو للقلق"، خصوصا مع توقع وصول عدد سكان القارة إلى نحو 1.7 مليار نسمة في العام 2030.
وتابع أن "نقص التغذية ارتفع من نحو 21 بالمائة لنحو 23 بالمائة بين عامي 2015 و2016"، وأشار إلى أنه "في المدة نفسها، ارتفع عدد المتضررين من سوء التغذية من 200 مليون شخص إلى 224 مليون شخص في افريقيا. هذا يدعو للقلق لنا جميعا".
وأوضح تيجاني على هامش المؤتمر لوكالة فرانس برس إن الزيادة في سوء التغذية وعدم الأمان الغذائي مرتبطة بالتغيرات المناخية والكوارث مثل الفيضانات، الجفاف، وبوار المحاصيل.وأكد أن النزاعات في الصومال، وجنوب السودان، وافريقيا الوسطى زادت من عدم الأمان الغذائي.
وقال "حين تنظر إلى هذه النزاعات، فأنها جلبت ايضا تحديات، لأنه حتى لو توفر الغذاء فانه يكون بأسعار ليست في متناول (السكان) ولا تصل لمن هم في مناطق النزاع".
وحذر مسؤولو الأمم المتحدة من أن تزايد انعدام الأمان الغذائي يؤدي الى نزوح مزيد من السكان في انحاء المنطقة، حيث اصبحت الحاجة للغذاء اكبر القضايا في دول مثل جنوب السودان.-(ا ف ب)

التعليق