الورثة يرفضون دفع 200 ألف ريال لزوجة والدهم.. فمنحتها المحكمة 67 مليونا

تم نشره في الأربعاء 21 شباط / فبراير 2018. 09:08 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 21 شباط / فبراير 2018. 09:21 صباحاً
  • ارشيفية

الغد- أيدت محكمة الاستئناف بمنطقة مكة في السعودية الأحكام الابتدائية التي أصدرتها المحكمة العامة في جدة، ليسدل الستار عن قضية الفتاة السورية التي تزوجت رجل أعمال سعودي شهير قبيل وفاته.

الفتاة السورية الوافدة التي تزوجت رجل الأعمال السعودي سرا، لم تكن تدري بأن الزواج لن يدوم أكثر من شهر بسبب وفاة زوجها.

وأصبحت بعد حكم المحكمة أحد الأشخاص الذين يحق لهم الحصول على حق بالميراث من رجل الأعمال المتوفي الذي قاربت ثروته 600 مليون ريال سعودي،

بالإضافة لعدد من العقارات وقطع أراض وشقق فندقية ومحلات تجارية توزعت على 14 مدينة ومحافظة، ليقدر نصيب الزوجة السورية بأكثر من 67 مليون ريال سعودي.

يذكر بأن الفتاة السورية صاحبة الـ22 عاما كانت قد تزوجت سرا برجل الأعمال دون علم أسرته، حيث شهد على الزواج شقيقه وأحد أصدقائه.

لكنه بعد فترة وجيزة أصيب بأزمة قلبية وفارق الحياة في منزله، حسب ما نقلت صحيفة "المدينة " الإلكترونية.

من جهتهم رفض أبناء وأسرة رجل الأعمال الاعتراف بالزواج، في الوقت الذي طالبت فيه الزوجة السورية بمبلغ 200 ألف ريال سعودي للتنازل عن حقها في الإرث

إلا أن الورثة رفضوا دفع المبلغ، ما دفع الزوجة إلى تقديم دعوى قضائية للمطالبة بنصيبها من الميراث، وأثبت محامي الزوجة حقيقة الزواج كما نقلت وكالة "سبوتنيك".

التعليق