أعضاء بمجلسها يتعهدون بنقل مطالبهم

عاملون في "الأمانة" يواصلون اعتصامهم

تم نشره في الخميس 22 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • جانب من الاحتجاجات في أمانة عمان- (من المصدر)

مؤيد أبو صبيح

عمان– واصل موظفون وعمال في امانة عمان صباح أمس احتجاجاتهم، للمطالبة بتحسين أوضاعهم الوظيفية، فيما تعهد أعضاء في مجلس الأمانة، بنقل مطالب المعتصمين لإدارتها العليا لدراستها.
عضو المجلس عن منطقة الجبيهة معتز اللوزي قال لـ"الغد"، إن "أعضاء المجلس التقوا المعتصمين، واستمعوا لمطالبهم ونقلوها للإدارة العليا لتدرس"، مشيرا إلى أنهم تلقوا ضمانات من الإدارة بـ"عدم المساس بأي معتصم أو التعرض له".
وأمهل المعتصمون، إدارة مؤسستهم حتى العشرين من الشهر المقبل لإجابة مطالبهم، التي يتركز أغلبها على تحسين ظروفهم المعيشية وتحقيق الـ"مساواة الوظيفية".
وشهدت ساحة النخيل المقابلة لمبنى الأمانة أمس اعتصاما لمحتجين، بالتزامن مع احتجاجات بمناطق ودوائر أخرى.
ورفض موظفون استقبال معاملات مواطنين وتسييرها، كخطوة احتجاجية، في حين أوقف سائقو كابسات نفايات "العمل" في مناطق بالعاصمة قبل التوصل لتفاهمات معهم، لثنيهم عن الاعتصام الذي كان مقررا في محطة شرق عمان التحويلية.
وحاولت "الغد" استطلاع رأي مسؤولي الأمانة في احتجاجات الموظفين ومطالبهم دون ان يتسنى لها ذلك.
 وقال بيان للمعتصمين، إنهم يطالبون بـ"العدالة والمساواة بين الموظفين في الرواتب والعلاوات، واحتساب علاوة المؤسسة، ورفع الزيادة السنوية للموظفين، وعدم المساس بمكافأة المهنة في حال أخذ الموظف إجازة مرضية أو سنوية، وتسهيل إجراءات الحصول على قرض الإسكان، وتغيير لجنة شؤون الموظفين". 
كما طالبوا بـ"صرف راتبي الثالث عشر والرابع عشر، وإقرار عطلة يوم السبت، واحتساب بدل عمل اضافي لمن تقتضي طبيعة عملهم الدوام فيه"، داعين أيضا لإيقاف الاقتطاعات من رواتب الموظفين والمستخدمين والعمال، لنقابة البلديات وصندوق الخدمات وغيرها، وإعادة المبالغ المقتطعة، وتوحيد الزيادات السنوية للموظفين، والمساواة بمنح العلاوات.
وكان الشواربة أصدر تعميما مؤخرا، جعل فيه الانتساب لـ"النقابة" اختياريا، على أن يكون الانسحاب منها، بطلب مكتوب من صاحب العلاقة مباشرة، في الوقت الذي نقل فيه عنه أنه أشار في جلسة تشاورية لأعضاء المجلس، الى "وجود قنوات مؤسسية معروفة للتواصل، وايصال المطالب، وان ابواب الحوار دائما مفتوحة وفق الانظمة والقوانين".
إلى ذلك؛ حصلت "الغد" على مذكرات تقدم بها موظفون للشواربة، والمركز العربي لحقوق الإنسان، يشتكون فيها من "تجاوزات" مفترضة، قالوا عنها إنها حصلت خلال تطبيق "اتفاقيات الأمانة مع نقابة العاملين في البلديات والأمانة، حيال حقوقهم المالية المترتبة لهم بموجبها".

التعليق