دوري ابطال اوروبا

مونتيلا حزين لإهدار الفوز.. ومورينيو يشيد بـ "دي خيا"

تم نشره في الجمعة 23 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • الحارس الإسباني ديفيد دي خيا - (أ ف ب)

إشبيلية - أثنى الإيطالي فينتشينزو مونتيلا، المدير الفني لإشبيلية الإسباني، على أداء فريقه أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال الذي انتهى بتعادل سلبي، على الرغم من الفرص التي أهدرها اللاعبون، ولكنه أشار إلى أنه "تتبقى مباراة الإياب" التي ستكون حاسمة.
وعلق مونتيلا على اللقاء خلال مؤتمر صحفي: "سعيد للغاية بأداء اللاعبين والشخصية التي ظهروا بها أمام منافس كبير ومدرب "البرتغالي جوزيه مورينيو" من الصفوة. كان بإمكاننا تسجيل هدفا على الأقل، ونأسف لضياع كل هذه الفرص، ولكن ما تزال هناك مباراة إياب".
وأضاف "لدي ثقة كبيرة في الفريق، على الرغم من أن المباراة المقبلة ستكون صعبة على ملعب مهم، ولكن جميع الاحتمالات واردة".
كما أثنى المدرب الإيطالي كثيرا على أداء الحارس الإسباني ديفيد دي خيا الذي حافظ على نظافة شباكه بالتصدي لفرص عديدة، وأشار إلى أنه "قدم أداء استثنائي".
وأكد مونتيلا أن الجميع لم يقصر داخل الملعب. "الجميع تحلى بالروح ولم يمنحوا الفرصة للمنافس".
وحول المباراة المقبلة للفيق في الليغا على نفس الملعب أمام أتلتيكو مدريد يوم الأحد، أكد أنها "صعبة لاسيما وأنها تأتي بعد أربعة أيام من مباراة دوري الأبطال، ومن الصعب استعادة القوى البدنية والذهنية للاعبين في مباراة مثل هذه".
مورينيو: التعادل عادل
اعتبر البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي، أن نتيجة التعادل السلبي "عادلة"، في الوقت الذي أكد فيه أن الحارس ديفيد دي خيا "كان حاضرا دائما عندما إحتاجه الفريق". وقال مورينيو بعد المباراة التي احتضنها ملعب "رامون سانشيز بيثخوان" إن فريقه، وفقا لوجهة نظره، "سنحت له فرصا عديدة للتسجيل".
وأوضح "الفترة الوحيدة التي كنا محظوظين فيها لعدم استقبل هدف في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول بسبب أخطاء في التمركز. هذا بالإضافة للأجواء للرائعة داخل هذا الملعب. المباراة كانت متكافئة، وقيل أن هناك 15 تسديدة على المرمى، 13 منها فقط في الإحصائيات"، وذلك في إشارة للفرص التي سنحت للفريق الأندلسي خلال شوطي اللقاء.
وأشار المدرب البرتغالي "النتيجة لا تعكس ما حدث داخل الملعب. لا أعلم إن كانت جيدة أم سيئة، ما تزال هناك مباراة إياب التي ستكون حاسمة. الفوز مهم في (أولد ترافورد) وأثق في أن الأجواء هناك ستكون رائعة للغاية".
وحول جلوس الفرنسي بول بوغبا على مقاعد البدلاء، قال إنه كان هناك لاعبين آخرين يؤدون بشكل جيد داخل الملعب.
كما أثنى مورينيو على لاعب الوسط الأرجنتيني في إشبيلية، إيبر بانيغا، وأكد أنه فريقه لم يمنحه "المساحة لإظهار إمكانياته".
وحول التشيلي أليكسيس سانشيز، المنتقل للفريق في الميركاتو الشتوي، أكد أنه طالب جميع أجنحة الفريق بـ"الهجوم عند امتلاك الكرة والدفاع عند فقدانها".
وأكد "الأجنحة حاليا في الفرق الكبيرة تشارك في الدفاع".
وتأجل حسم المتأهل بين الفريقين لمواجهة الإياب التي سيحتضنها ملعب "أولد ترافورد" يوم 13 آذار (مارس) المقبل، حيث يكفي الفريق الأندلسي الخروج بأي تعادل إيجابي أو الفوز من أجل بلوغ حلم التأهل لربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه في الثوب الجديد للبطولة.
بينما يجب على المان يونايتد تحقيق الفوز ولا بديل من أجل مواصلة المشوار نحو حلم "الرابعة" واستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ 10 سنوات. (إفي)

التعليق