نتفليكس تُطلق أول مسلسل عربي بقصة عن "البتراء"

تم نشره في الأربعاء 28 شباط / فبراير 2018. 01:02 مـساءً
  • من المصدر

الغد- تُثبت "نتفليكس" حضورها بشكل كبير في الشرق الأوسط، إذ ستُطلق أول مسلسل عربي منتج لصالحها باللغة العربية في العام القبل.

و"جن" الذي يتكوّن من ست حلقات، هو مسلسل تشويق خيالي تدور قصته حول مراهقين يكتشفون جنياً في مدينة البتراء الأردنية القديمة.   

وعملت مجموعة من المواهب العربية على الفيلم الذي سيبدأ تصويره في نهاية العام 2018.

ويقول الكاتب السينمائي الأردني باسل غندور، الذي قام بتأليف المسلسل: "أحببت فكرة أن تستثمر نتفليكس إلى هذا الحد في المنطقة العربية، إنها نقطة تحول حقيقية،" مضيفاً: "لدينا ثقافة غنية برواية القصص، وسيكون لدينا القدرة في النهاية بالاستمتاع بالمحتوى العربي بجودة نتفليكس."

وأول مشروع باللغة العربية لـ"نتفليكس" هو عرض كوميدي للنجم اللبناني عادل كرم، وسيكون متاحاً بدءاً من الخميس. وكرم هو نجم الفيلم اللبناني "الإهانة،" الذي رُشح لجائزة الأوسكار عن فئة الأفلام الأجنبية.  

ولا تزال خدمات البث التلفزيوني العالمية تحتاج إلى طريق طويل لتعزيز نشاطها في الشرق الأوسط.

أما "نيتفليكس" و"أمازون" فلم يتجاوز عدد المشتركين الإقليميين فيهما في العام 2017 سوى 1.3 مليون مشترك، وفقا لما ذكرته شركة " IHS Markit". وهما يتنافسان من أجل الحصول على عدد جمهور أكبر، بالإضافة إلى التنافس مع خدمات البث الإقليمية والمحلية مثل " Iflix" و" Starz Play."

وأُُطلقت "إفليكس" ومقرها ماليزيا في ثمانية بلدان في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العام الماضي. وبدأت أول مسلسل كوميدي عربي " Tough Luck" في نوفمبر/تشرين الثاني.

كما يتنافس "ستارز بلاي" للهيمنة على السوق في دبي. وقد اكتسبت الخدمة بالفعل أكثر من 700 ألف مشترك في 19 بلداً، في جميع أنحاء المنطقة منذ إطلاقها قبل أكثر من عامين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "ستارز بلاي" معاذ شيخ إن "مسلسل نيتفليكس الأصلي يُعد بمثابة ركيزة أساسية للثقة في صناعة الإعلام والإنتاج في المنطقة".

ولن تُطلق شركته أي مسلسل خاص بها في أي وقت قريباً، وبدلاً من ذلك، ستركز على تزويد المستخدمين بالمحتوى والخدمات المحلية. ويُذكر، أن نسبة حوالي 20 في المائة من محتوى " Starz Play" هو باللغة العربية، فيما المحتوى غير العربي تتضمن ترجمة عربية.

ويقول الشيخ لـCNN إن "المحتوى الأصلي يبقى طموحاً بالنسبة لنا، ونحن نعتقد الآن أنه يمكن تعزيز القيمة مقابل المال للعملاء من خلال الحصول على المحتوى وترخيصه."

وتتوقع شركة " IHS Markit" أن تنمو سوق بث الفيديو في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام 2021. وتتوقع أن يصل عدد الاشتراكات إلى 4.2 مليون مشترك بحلول ذلك الوقت، ولكن ذلك سيمثل فقط نسبة 1 في المائة من السوق العالمية.

وتستفيد "21 سنشيري فوكس" من الطلب المتزايد على المحتوى العربي، إذا أعلنت عن أول قناة عربية تحمل علامة فوكس في سبتمبر/أيلول.(CNN)

التعليق