منتخب كرة الناشئين يجدد فوزه على نظيره التونسي

تم نشره في الأربعاء 28 شباط / فبراير 2018. 04:26 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 28 شباط / فبراير 2018. 04:38 مـساءً
  • منتخب كرة الناشئين - ( من المصدر)

عمان - الغد - حقق منتخب الناشئين لكرة القدم فوزه الثاني على نظيره التونسي بهدف مقابل لا شيء، في المباراة الودية التي جمعتهما على ستاد عمان الدولي يوم أمس الثلاثاء ، في ختام معسكره الداخلي الذي أقيم في عمان استعدادا للنهائيات الآسيوية في ماليزيا أيلول (سبتمبر) المقبل.

وأحرز هدف المنتخب اللاعب عبادة الرزي عند الدقيقة 58.

وضمت تشكيلة اللقاء: يامن المحمود، مجد الزايد، محمد هشام، فايز لطفي، محمد الحياري، عامر جاموس( أمين الشناينة )، ثائر الديرباني، احمد العقرباوي (عبادة الرزي )، مهند سمرين، أحمد الزغول(محمد بني ياسين )، رزق بني هاني (عمر ظاهر).

وبالعودة لمجريات اللقاء، بدأ منتخبنا بالضغط الهجومي منذ الدقائق الاولى على الدفاعات التونسية لكن دون خطورة، وتحصل سمرين على ركلة حرة مباشرة عند الدقيقة 7، انبرى لها عامر جاموس الذي سددها بين يدي حارس المرمى.

واستمر ضغط المنتخب عبر توغل الأطراف سمرين والزغول، حيث أرسل سمرين د 15 بينية لبني هاني وضعته وجها لوجه مع الحارس التونسي الذي تألق وأبعدها.

ومع مرور دقائق الشوط الأول، تراجع منتخبنا الوطني للخلف، مما أدى الى زيادة الضغط الهجومي للمنتخب التونسي، الذي أسفر عن تسديدة تصدى لها الحارس.

وعند د. 38 كاد منتخبنا أن يسجل أول أهدافه بعد عرضية متقنة للديرباني التي استقبلها سمرين برأسية علت القائم، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي دون أهداف.

مع انطلاق الشوط الثاني بدأ المنتخبان بالضغط مع افضلية للضيف، وتحصل المنتخب التونسي على ركنية د. 47 استطاع المدافعين اخراجها وترجمتها لهجمة مرتدة، كانت نهايتها بتسديدة لعبادة الرزي استقرت بين يدي الحارس.

وأهدر المنتخب التونسي فرصة تسجيل هدفه الأول، بعد انفراد تام لمهاجمه بالحارس يامن المحمود الذي تصدى له ببراعة د 54.

وفي د.58 استطاع الرزي من تسجيل هدف المنتخب، بعد مجهود كبير من المهاجم رزق بني هاني، الذي استغل خطأ حارس الضيوف ومررها للرزي

وعاد الضيف بالضغط على مدافعين منتخبنا لمحاولة التسجيل واستطاع التوغل بينهم، ليحصل على ركلة حرة مباشرة د. 70، سددها لاعب تونس خارج المرمى.

وحاول منتخبنا تعزيز النتيجة عن طريق أبو جاموس، الذي سدد كرة سريعة بمحاذاة القائم د. 75، وسمرين الذي راوغ المدافعين وسدد كرة بين يدي الحارس د. 80، وتسديدة بني هاني التي ارتطمت بالقائم د. 83.

وابتغى المنتخب التونسي ان يسجل هدف التعادل عبر تسديدة قوية، استطاع المدافع محمد هشام من اخراجها د. 89، لتنتهي المباراة بفوز منتخبنا بهدف مقابل لا شيء.

 وتحدث المدير الفني عبد الله القططي بعد اللقاء:" راض تماما عن النتيجة والأداء، والفوز في المباراتين يساعدنا كثيرا في الحالة النفسية والمعنوية للاعبين، ويساعد على الثبات والتوازن والمحافظة على الأداء الفني في المباريات القادمة، بعد أول مباراتين دوليتين منذ انتهاء التصفيات الآسيوية".

وأضاف:" تعتبر مباريات تونس اولى المحطات الاستعدادية للمنتخب، الذي تم اختياره ضمن مجموعة من المنتخبات التي سنلاقيها، لما يمتاز به من قوة فنية وبدنية عالية".

وأنهى حديثه :"رصدنا الايجابيات والسلبيات وسنعمل على التعزيز والمعالجة، لتساعدنا بإكمال الخطة التي تم رسمها للمرحلة القادمة، لملاقاة منتخبات قوية خلال المرحلة القادمة".

وكان المنتخب قد فاز بالمباراة الاولى التي جمعت المنتخبان 25 الشهر الحالي، بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة.

ويشرف على تدريب المنتخب رفقة القططي، المدرب بدران الشقران، مدرب الحراس كامل جعارة، مدير المنتخب خالد نمر، المسؤول الإعلامي احمد الزاغة، المعالج علي جرادات، مسؤول اللوازم موسى ابو رزق.

 

 

التعليق