بطولة القتال الشجاع "BRAVE 10" تنطلق الجمعة

تم نشره في الأربعاء 28 شباط / فبراير 2018. 04:26 مـساءً
  • سمو الأمير حسين بن ناصر بن ميرزا يستقبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة -(من المصدر)

عمان - الغد - وصل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة مؤسس منظمة خالد بن حمد الرياضة  KHK MMA" إلى عمان، وذلك لحضور منافسات النسخة العاشرة من بطولة القتال الشجاع "BRAVE 10"، والتي سينظمها اتحاد القتال الشجاع تحت شعار نهوض المملكة يوم الجمعة، بصالة الأمير حمزة الرياضية  بمدينة الملك الحسين الرياضية بمشاركة 13 مقاتلا عالميا.

وفور وصول سموه لمطار ماركا، كان في استقبال سموه والوفد المرافق له سمو الأمير حسين بن ناصر بن ميرزا رئيس الاتحاد الأردني للجوجيتسو، وسعادة السفير احمد بن يوسف الرويعي سفير مملكة البحرين لدى المملكة الأردنية الهاشمية، وعدد من كبار المسئولين بسفارة مملكة البحرين لدى المملكة الأردنية الهاشمية.

وبهذه المناسبة أدلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالتصريح الذي قال فيه: "يسعدنا أن نكون في بلدنا الثاني المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة بلد المروءة والشجاعة والشهامة بلد الحضارة والرقي والتقدم، بلد يمتاز بقيادته الحكيمة وبشعبه الطيب المسالم. فلقاءنا يتجدد في الأردن بعد أن وجهنا لإقامة بطولة بريف العاشرة هنا في عمّان بين اخوتنا وأشقائنا، ونحن سعيدون جدا بان تكون الأردن المحطة العاشرة لهذه البطولة، التي انطلقت من المنامة العزيزة على قلوبنا لتجوب عواصم ومدن العالم، وتعرف الجميع بأنها بحرينية المنشأ وأنها تبحر نحو التأكيد بأنها عالمية".

وأضاف سموه:"إن ما يميز مملكة البحرين والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، عمق العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين قيادة وشعبا، والتي جسدها عمق التواصل الأخوي الوثيق بين سيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه، وحضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وما تشكله هذه العلاقة من ترابط وتلاحم، والذي انعكس بصورة واضحة على علاقات الصداقة والتعاون الكبيرين بين الشعبين والذي كان له المردود الإيجابي في تعزيز ذلك على مختلف الأصعدة والمجالات. وإننا اليوم، لنؤكد على تلك العلاقات من خلال اختيارنا للأردن لتحتضن بطولة بريف البحرينية العالمية، والتي سيكون له الأثر الواضح في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على المستوى الرياضي".

وواصل سموه حديثه قائلا:"إن بطولة بريف ليست مجرد بطولة بحرينية فقط، بل هي تسير وفق الخطة التي رسمناها لتكون ماركة عالمية تنافس مثيلاتها من بطولات المحترفين لفنون القتال المختلطة حول العالم. فهذا الهدف يضعنا أمام تحدي متواصل لتحقيقه. فنحن واثقون أننا نسير في الاتجاه الصحيح الذي يجعلنا في المقدمة وفي منافسة مستمرة".

مؤكدا سموه أن الجهود ستستمر من أجل تعزيز ثقافة فنون القتال المختلطة في الشرق الأوسط، عبر تشجيعنا الدائم لجميع الشباب لممارسة هذا النوع من الرياضات وفق بيئة آمنة متوافقة مع اللوائح والأنظمة الدولية، والذي سيساهم في تطور وارتقاء هذه اللعبة في البلدان العربية، ويساهم في زيادة التواجد العربي على مستوى المشاركات والبطولات الخارجية، والذي سينعكس بصورة إيجابية على ظهور مواهب ومقاتلين مميزين يمكنهم أن يشقوا طريقهم بنجاح في بطولات المحترفين وبخاصة بطولة بريف.

وقد أعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن سعادته بالمشاركة الواسعة التي تشهدها هذه البطولة عبر تواجد 24 مقاتل محترف من 13 دولة من مختلف بلدان العالم سيتواجهون في 12 نزال ناري، مؤكدا سموه أن الحماس الكبير الذي ظهر به المقاتلون خلال الفترة الإعدادية والإثارة التي شهدتها التصريحات والفيديوهات سيكون لها بالغ الأثر الإيجابي على هذه النسخة، متطلعا سموه أن تحقق هذه البطولة نجاحا جديدا يضاف للنجاحات السابقة التي حققتها والتي كان آخرها بمملكة البحرين في نوفمبر الماضي، حيث أقيمت منافساتها بالتزامن مع احتضان البحرين لمنافسات النسخة الرابعة من بطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة، والتي نظمها الاتحاد الدولي IMMAF والتي لاقت نجاحا كبيرا ساهم في تعزيز مكانة البحرين المتقدمة على مستوى هذه الرياضة.

من جهة أخرى عقد اليوم "الأربعاء" بفندق لاند مارك - عمان، اللقاء الإعلامي لجميع المقاتلين المشاركين بالنسخة العاشرة لبطولة القتال الشجاع، والذين سيتحدثون عن التحضيرات والاستعدادات لهذه المشاركة.

فحص الوزن غدا

وسيستعد المقاتلون لإجراء فحص الوزن الرسمي يوم غد الخميس ، وذلك بفندق لاند مارك-عمّان، والذي ستحدد من خلاله لجنة التحكيم بالبطولة الوزن النهائي لكل مقاتل. على أن يقام عند الساعة 8.30 مساء فحص الوزن العام لجميع الجماهير بالموقع ذاته.

 

 

 

التعليق