تقرير إخباري

"عضوية" الوحدات بين منطقية فتح الباب وقرار الوزارة في تنظيمه

تم نشره في الخميس 1 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

مصطفى بالو

عمان- "نادي الوحدات للجميع".. تلك عبارة سكنت وراء قرار الهيئة الإدارية للنادي مؤخرا، بفتح باب العضوية أمام من تقدم بطلب انتساب سابقا "عددهم 3600 شخص"، ومن ينوي الانتساب حديثا خلال الفترة التي حددها القرار، والممتدة بين 1-30 آذار (مارس) الحالي، في الوقت الذي طلت فيه مطالب رسمية من قبل وزارة الشباب والرياضة عبر مديرية شباب العاصمة، لتنظيم العملية وضبطها بإحكام، بحسب قانون الأندية الرياضية وشروط موجودة في النظام الداخلي للنادي خاصة بالوحدات.
القرار والجماهير
قرار فتح باب العضوية لنادي الوحدات، سواء بقبول طلبات انتساب قديمة أو جديدة، دار حوله الكثير من النقاش والجدل بين أروقة نادي الوحدات، وكان هناك من يؤيد القرار أو يرفضه لاعتبارات كثيرة، ومع الوقوف على الحياد بين المؤيد والمعارض، إلا أن عضوية نادي الوحدات يجب أن يكون بحجم جماهيرته الجارفة داخل وخارج حدود المملكة، ولكن العملية تحتاج إلى نوع خاص من الضبط والمراقبة والتمحيص الكثير لاعتبارات كثيرة.
وتباعا، يعتبر نادي الوحدات الأكبر من حيث الجماهيرية محليا بعدد أعضاء الهيئة العامة التي وصلت مع حدود الانتخابات الماضية إلى 4019 عضوا، مع الاخذ بعين الاعتبار أن عدد اعضاء الهيئة العامة لنادي موظفي أمانة عمان يصل إلى حدود 9 آلاف عضو، وهو الرقم الذي يعتبر قليلا مقارنة مع جماهيرته التي تصنفه الرابع محليا، وكذلك مقارنته بأندية جماهيرية في المنطقة العربية، والأهلي المصري مثالا عليها ويتجاوز عدد اعضاء الهيئة العامة 30 ألف عضو، ولديه تجارب ناجحة في الاستثمار بجماهيرية النادي، وهو الاساس الذي ينطلق منه الوحدات نحو مجاراة التحولات واحتياجات مالية كبيرة، ويأتي فتح باب العضوية أحد مجالات الاستثمارات بالجماهير على حد تعبير رئيس النادي يوسف الصقور.
الجبور: "قرار سليم يحتاج لتنظيم التنفيذ"
أكد مدير شباب العاصمة د.حسين الجبور، أن قرار مجلس إدارة نادي الوحدات سليما من الناحية القانونية وحق مشروع للمجلس، منوها ان تدخل وزارة الشباب والرياضة يأتي لضبط الإجراءات، مؤكدا على الانطلاق من شروط العضوية التي حددها النظام الداخلي للنادي والذي يلتقي مع نظام الأندية المعمول به بالوزارة، مستشهدا بتدخل المديرية عندما فتح باب العضوية سابقا، والذي جاء لتطبيق النظام واللائحة الداخلية وتنظيم العملية وضبطها.
وعند سؤال "الغد": على ماذا ركز اجتماع مديرية شباب العاصمة مع أعضاء الهيئة الإدارية لنادي الوحدات كل من نائب الرئيس م.علي خليفة، أمين السر خضر صوان وعضوي المجلس زياد شلبابة وعوض الأسمر وماذا تمخض عن الاجتماع؟، أجاب الجبور: "تركز الاجتماع على تنظيم عملية قبول طلبات الانتساب لعمومية النادي، وأكدنا على شروط العضوية المنبثقة عن النظام الداخلي للنادي، وكيفية الاصول القانونية للإعلان عنها وتحديد مواعيدها بحسب لجنة عضوية النادي، حيث ستقوم المديرية بتشكيل لجنة للإشراف على العملية لضمان قانونيتها وسلامة التنفيذ وفق كشوفات معتمدة للنادي والوزارة".
وتابع:" لدينا ايضا شكاوى بما يخص آلية قبول طلبات قديمة وهنا من يشكك بصحتها، حيث ستقوم لجنة الوزارة ومديرية العاصمة المشكلة بالتدقيق والتمحيص للرد على تلك الشكاوى، وما يهمنا ضمان شرعية التنفيذ وحماية الإجراء قانونيا، وسيتم البدء بتنفيذ ذلك والاشراف على عملية قبول عضوية نادي الوحدات منتصف الأسبوع المقبل، حيث سيقر مجلس الإدارة شروط قبول العضوية وطلبات الانتساب لعموميته في جلسته المزمع عقدها مساء الأحد المقبل، ونؤكد مع الإجراء وحق الهيئة الإدارية لنادي الوحدات بفتح باب العضوية، وما يهمنا هو سلامة قانونية التنفيذ وقبول الاعضاء الجدد".

التعليق