قوات النظام السوري تسيطر على ثلث الغوطة

تم نشره في الاثنين 5 آذار / مارس 2018. 12:52 مـساءً
  • جانب من الدمار في الغوطة الشرقية إثر قصف قوات النظام السوري -(أرشيفية)

بيروت- سيطرت قوات النظام السوري على ثلث الغوطة الشرقية المحاصرة، معقل الفصائل المعارضة، حيث تجري عملية برية واسعة لاستعادة هذه المنطقة الواقعة قرب دمشق، إثر تقدم سريع من الجبهة الشرقية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن "قوات النظام استعادت اراض زراعية جديدة وتستمر بالتقدم من الناحية الشرقية" مشيرا الى ان قوات النظام باتت تبعد 2 كلم عن مدينة دوما، اكبر مدن الغوطة.

واشار عبد الرحمن الى ان "قوات النظام تسيطر على اكثر من 33 بالمئة اي ثلث" معقل الفصائل المعارضة التي تبلغ مساحتها نحو مئة كيلومتر مربع.

واوضح ان القوات "تتقدم بسرعة لان العمليات تتم في الاراضي الزراعية بشكل خاص".

ولم تخف القوات النظامية، المدعومة من حليفتها روسيا، ابدا نيتها استعادة هذا المعقل الأخير للمعارضة الواقع بالقرب من العاصمة دمشق، حيث يعاني 400 الف شخص محاصر منذ عام 2013 من أزمة إنسانية خطيرة ويفتقرون الى الغذاء والادوية.

وقال الرئيس السوري بشار الأسد الأحد أن العملية العسكرية في الغوطة الشرقية المحاصرة "يجب أن تستمر"، حيث باتت قواته تسيطر على شرق وجنوب شرق المعقل.

وتستمر المعارك على الرغم من سريان الهدنة اليومية التي اعلنت عنها روسيا منذ نحو اسبوع في الغوطة الشرقية التي اصبحت "جحيما على الارض" بحسب الامين العام للامم المتحدة.

ينتظر سكان المعقل في الغوطة الشرقية الاثنين وصول "قافلة إنسانية تشمل 46 شاحنة تحمل المواد الصحية بالإضافة لمواد غذائية تكفي ل 27.500 شخص" حسبما اعلنت الامم المتحدة.-(أ ف ب)

التعليق