3 فرق تتنافس على الوصافة و6 أخرى تخشى الهبوط

الوحدات على بُعد 4 نقاط من لقب دوري المحترفين للمرة الـ16

تم نشره في الاثنين 19 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعب الرمثا عبدالله أبو زيتون يحاول المرور من بين لاعبي الحسين - (من المصدر)
  • لاعب الوحدات يزن ثلجي يسدد كرة نحو مرمى المنشية لتسجيل هدف السبق - (تصوير: جهاد النجار)
  • مهاجم الفيصلي لوكاس يستحوذ على الكرة بين لاعبي البقعة - (الغد)

تيسير محمود العميري

عمان- 4 نقاط فقط هي ما يحتاجها فريق الوحدات لكي يتوج بلقب دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم يوم الجمعة 11 أيار (مايو) المقبل للمرة السادسة عشرة في تاريخه، بغض النظر عن نتائج الفرق المطاردة له، وهي وفق ترتيبها الحالي: الرمثا والفيصلي والجزيرة.
نظريا.. الوحدات بطل الدوري والإعلان الرسمي مسألة وقت، ما لم تحدث معجزة تتمثل في عدم تحقيقه تلك النقاط الأربع، ومقابل ذلك تحقيق منافسيه الثلاثة أو أحدهم على الأقل "العلامة الكاملة" فيما تبقى من مباريات.
المنطق يقول إن الصراع على لقب الدوري حُسم بشكل شبه نهائي، وإن المنافسة في الجولات الثلاث المتبقية والمباراتين المؤجلتين، ستكون على المركزين الثاني والثالث، بالإضافة الى "معركة الهبوط" التي ستطيح بفريقين صوب الدرجة الأولى؛ حيث ما تزال 6 فرق تعيش ذلك الكابوس الذي يجثم على صدورها.
"الأخضر على القمة يتمختر".. بفوزه الكبير على المنشية 3-0، رفع رصيده الى 44 نقطة ومتقدما بفارق 8 نقاط عن الرمثا الذي استرد المركز الثاني رافعا رصيده الى 36 نقطة بعد فوزه الصعب على الحسين 1-0، لكن البقاء على المركزين الثاني والثالث مهدد بقوة من قبل الفيصلي، الذي تقدم خطوة للمركز الثالث رافعا رصيده الى 35 نقطة بعد الفوز الكبير على البقعة 3-0، وله مباراة مؤجلة مع الحسين ستقام يوم 1 نيسان (ابريل) المقبل، ومهدد من قبل الجزيرة الذي تراجع خطوتين وأصبح رابعا برصيد 34 نقطة وله مباراة مؤجلة مع الأهلي ستقام في الثاني من الشهر المقبل، بعد أن خسر أمام العقبة 2-3.
البطولة ستتوقف نحو 40 يوما؛ حيث تستأنف يوم 26 نيسان (ابريل) المقبل، لوجود استحقاقين ودي ورسمي للمنتخب الوطني أمام الكويت وفيتنام، ومن ثم استضافة الأردن لكأس آسيا للسيدات الشهر المقبل.
الصراع على اللقب والمراكز الثلاثة الأولى
تبدو الطريق سالكة بسهولة أمام الوحدات لانتزاع اللقب الذي يحمله الفيصلي المتوج به في الموسم الماضي.. "الأخضر" استفاد من "درس الأهلي" بعد أن فقد نقطتين مهمتين، ورغم أنه مسموح له فقدان 5 نقاط في المباريات الثلاث المقبلة، الا أن الفريق وتحسبا لأي مفاجآت غير سارة سيبحث عن تحقيق فوزين قبل الوصول الى آخر المباريات لحسم الصراع وفي الوقت ذاته محاولة الوصول الى النقطة 53 التي ستكون الأفضل له خلال العقدين الأخيرين.
الوحدات سيلاقي العقبة على ستاد الملك عبدالله الثاني يوم الجمعة 27 نيسان (ابريل) المقبل ثم اليرموك على الملعب نفسه يوم الجمعة 4 أيار (مايو) المقبل، وأخيرا مع الجزيرة على ستاد عمان يوم 11 أيار (مايو) المقبل، ما يشير الى أن الفريق سيخوض مباراتين مع فريقين مهددين بالهبوط؛ أولهما تفوق على الجزيرة وكاد أن يذيقه مرارة خسارة تاريخية، والثاني تعادل معه في مرحلة الذهاب، ما يعني أن المهمة لن تكون سهلة وإن منحت التوقعات متصدر الدوري فرصة إنجاز المهمة بهمة عالية، وباختصار فإن الوحدات اذا ما فاز في مباراة وتعادل في أخرى وخسر واحدة، فإنه سيكون بطلا للدوري بغض النظر عن نتائج منافسيه.
في المركز الثاني، سيكون الصراع شرسا كما هو الحال في المركز الثالث، لأنه في حال فوز الوحدات بالدوري فلن يسمح له الاتحاد الأردني بالمشاركة الآسيوية العام 2019 لأنه اختار المشاركة في البطولة العربية العام الحالي، وهذا منافٍ للمنطق والتعليمات لأن البطولتين في موسمين مختلفين، ومع ذلك فإنه في حال طبق الاتحاد تعليماته، فإن المشاركة ستكون من نصيب بطل الكأس "الجزيرة أو شباب الأردن" وثاني أو ثالث الدوري.
الرمثا يحتل حاليا المركز الثاني بفارق 8 نقاط عن المتصدر، وهو بحاجة الى الفوز في مبارياته الثلاث المقبلة على ذات راس في الكرك يوم الخميس 26 نيسان (ابريل) المقبل والبقعة على ستاد الملك عبدالله الثاني يوم السبت 5 أيار (مايو) المقبل ومع الأهلي على ستاد الحسن يوم الجمعة 11 منه، وفي حال فوزه في المباريات الثلاث سيصبح رصيده 45 نقطة، وهذا يفرض أن يخسر الوحدات مبارياته الثلاث وأن يتعثر فريقا الفيصلي والجزيرة أيضا لكي يكون الرمثا بطلا للدوري، وبحسبة منطقية فإن الرمثا لن يكون في مقدوره توجيه بوصلة اللقب نحو شمال المملكة كما فعل في العامين 1981 و1982، وعليه الانتظار للموسم المقبل لتحقيق حلمه، والمنطق أن الرمثا سينافس على المركزين الثاني والثالث.
أما الفيصلي فإنه على وشك فقدان اللقب بشكل رسمي؛ حيث يبتعد عن القمة بفارق 9 نقاط ولكن له 4 مباريات متبقية أمام الحسين على ستاد الأمير محمد يوم 1 نيسان (ابريل) المقبل والأهلي على ستاد عمان يوم 28 منه ومع المنشية على ستاد المفرق يوم الخميس 3 أيار (مايو) المقبل، وأخيرا أمام العقبة على ستاد عمان يوم 12 منه، وبالتالي فإن الفيصلي مطالب بالفوز في مبارياته الأربع للوصول الى النقطة 47 شريطة ألا يحصل الوحدات سوى على نقطتين من مبارياته الثلاث المقبلة أو 3 نقاط للتساوي معه وخوض لقاء فاصل، وهذا ربما يكون صعبا للغاية وبالتالي ربما في حال فوز الوحدات على العقبة اذا ما تحقق ذلك في الجولة 20 سيكون الفيصلي قد فقد أمله نهائيا في الاحتفاظ باللقب، وبالتالي فهو يتطلع للمركز الثاني بواقعية أكثر من اللقب طمعا في المشاركة الخارجية.
الجزيرة يبتعد عن القمة بفارق 10 نقاط وهو يدرك صعوبة المهمة في تحقيق اللقب بعد غياب طويل تجاوز الأربعة عقود، وله 4 مباريات متبقية؛ أولاها مؤجلة أمام الأهلي يوم 2 نيسان (ابريل) المقبل على ستاد الأمير محمد، ثم مع اليرموك على ستاد الملك عبدالله الثاني يوم 28 منه ومع ذات راس على ستاد عمان يوم الخميس 3 أيار (مايو) المقبل ومع الوحدات يوم 11 منه على ستاد عمان، وبالتالي يحتاج الجزيرة الى تحقيق العلامة الكاملة والوصول الى النقطة 46 شريطة حصول الوحدات على نقطة واحدة في مباريات المقبلة وتعثر الرمثا والفيصلي أيضا.
قناعة الجزيرة لا تختلف كثيرا عن قناعة الفيصلي بأن المنافسة ستكون أكثر منطقية على المركزين الثاني والثالث بالدوري، رغم أن الجزيرة يملك فرصة المشاركة الآسيوية في حال حصوله على لقب كأس الأردن، وهو والفيصلي سيخوضان آخر مباراتين في الدور الأول من كأس الاتحاد الآسيوي الشهر المقبل لضمان التأهل الى دور الأربعة عن منطقة غرب آسيا وأن تبدو أحوال الجزيرة أفضل الذي يتصدر مجموعته برصيد 13 نقطة، وسيلاقي القوة الجوية العراقي على ستاد الحسن ثم المالكية البحريني في المنامة يومي 10 و24 نيسان (ابريل) المقبل، في حين يتصدر الفيصلي مجموعته برصيد 7 نقاط وسيلاقي الوحدة السوري في صيدا والانصار اللبناني في عمان يومي 9 و23 نيسان (ابريل) المقبل.
ملاحظة مهمة
تبقت 14 مباراة لفرق المقدمة الأربعة الأولى، ستكون 9 منها بين فرق متنافسة على المراكز المتقدمة وأخرى مهددة بالهبوط.
استقرار الوسط
بتحقيقه فوزا مستحقا على الأهلي 2-0، يرفع شباب الأردن رصيده الى 28 نقطة ويستقر في المركز الخامس الذي يبعده عن المنافسة "فوق وتحت"، وأقصى حد يمكن أن يبلغه 37 نقطة، في حين أن الأهلي يحتل المركز السادس برصيد 22 نقطة وتبقت له 4 مباريات ويمكن أن يفقد هذا المركز لصالح ذات راس أو يحتفظ به.
6 فرق تبحث عن الأمان
تحيط "دوامة الهبوط" بنصف فرق الدوري وسط تفاوت حظوظ البقاء بينها ونزول فريقين منها صوب الدرجة الأولى في نهاية المطاف، وطبقا لتعليمات الاتحاد، فإن فارق الأهداف أو المواجهات المباشرة لا يحسم صراعا على لقب أو صراعا على الهبوط.
فريقا اليرموك والمنشية يحتلان المركزين الأخيرين برصيد 15 نقطة، وتبقت لكل منهما 3 مباريات.. اليرموك الذي تعادل مع ذات راس 1-1 في الجولة 19، سيلتقي مع الجزيرة على ستاد الملك عبدالله الثاني يوم 28 نيسان (ابريل) المقبل، ثم مع الوحدات على الملعب نفسه يوم 4 أيار (مايو) المقبل وأخيرا مع شباب الأردن يوم 10 منه، بينما سيلعب المنشية مع شباب الأردن على ستاد عمان يوم 26 نيسان (ابريل) المقبل، ومع الفيصلي على ستاد المفرق يوم 3 أيار (مايو) المقبل، وأخيرا مع الحسين إربد على ستاد الحسن يوم 12 منه.
اليرموك سيخوض مباراتين مع فريقين متنافسين على اللقب والمراكز المتقدمة، والمنشية تبدو مباراته الأخيرة مع الحسين الأكثر أهمية لاعتبارات عدة وربما تكون الفيصل بين الثبات والهبوط.
الحسين إربد يحتل المركز العاشر برصيد 16 نقطة وتبقت له 4 مباريات أمام الفيصلي يوم 1 نيسان (ابريل) المقبل ثم مع البقعة على ستاد الحسن يوم 27 منه ومع الأهلي يوم السبت 5 أيار (مايو) المقبل على ستاد عمان، وأخيرا مع المنشية يوم 12 منه، وستكون المباراتان أمام البقعة والمنشية الأكثر أهمية للفريق في تحديد مصيره لأنهما مع فريقين مهددين بالهبوط.
البقعة الذي عانى من كابوس الهبوط في المواسم الثلاثة الأخيرة، يحتل المركز التاسع برصيد 17 نقطة، وتبقت له 3 مباريات أمام فرق الحسين على ستاد الحسن يوم 27 نيسان (ابريل) المقبل ثم الرمثا يوم 5 أيار (مايو) المقبل ومع ذات راس في الكرك يوم 10 منه، وبالتالي فإن مباراتيه أمام الحسين وذات راس إن بقي الأخير مهددا بالهبوط ستكونان الأكثر أهمية.
العقبة الذي قفز خطوة صوب المركز الثامن الذي كان يحتله البقعة، أصبح رصيده 19 نقطة وهو في وضع أفضل من الفرق التي تتأخر عنه، ومع ذلك فهو وذات راس يعانيان من حسابات الهبوط؛ حيث يحتل ذات راس المركز السابع برصيد 20 نقطة.
العقبة سيلعب مع الوحدات على ستاد الملك عبدالله الثاني يوم 27 نيسان (ابريل) المقبل، ثم مع شباب الأردن يوم 4 أيار (مايو) المقبل على ستاد عمان، وأخيرا مع الفيصلي على ستاد عمان يوم 12 منه، ما يعني أنه سيلعب مباراتين مع القطبين المتنافسين على القمة والمراكز المتقدمة.
ذات راس سيمتلك قاعدة الأرض والجمهور مرتين، فهو سيلعب في الكرك أمام الرمثا يوم 26 نيسان (ابريل) المقبل، ويلاقي الجزيرة على ستاد عمان يوم 3 أيار (مايو) المقبل، وأخيرا يلعب مع البقعة في الكرك يوم 10 منه.
بالطبع فإن مواعيد الجولة 22 قد تتعدل طبقا لشروط العدالة التي يجب أن تتوفر بين الفرق المتنافسة على اللقب أو تلك المهددة بالهبوط، كما أن فترة الاستراحة القسرية التي يراها كثيرون مضرة بالفرق، يمكن أن تمنح المتنافسين الفرصة الأخيرة لتصويب الأحوال قبل انتهاء المنافسة على اللقب أو الهبوط.
أرقام وكلام
- تم تسجيل 16 هدفا في الجولة 19 وهو نفس عدد الأهداف المسجلة في الجولة 18.. إجمالي عدد الأهداف أصبح 270 هدفا في 112 مباراة بنسبة 2.41 هدفا بدلا من 2.39 في الجولة الماضية.
- تم تحقيق الفوز في 5 مباريات مقابل حالة تعادل... عدد حالات الفوز أصبح 77 مقابل 35 تعادلا منها 13 سلبية.
- ينفرد مهاجم الفيصلي لوكاس بصدارة الهدافين رافعا رصيده الى 12 هدفا، متقدما على مهاجم الأهلي محمود الوادي "10 أهداف" ومهاجم المنشية ميشيل "9 أهداف".
- لم تشهر البطاقة الحمراء في وجه أي لاعب، وبذلك يتوقف عدد حالات الطرد عند 15 حالة.
- لم تحتسب أي ركلة جزاء في الجولة 19.. عدد الركلات المحتسبة توقف عند 29 ركلة نفذت 25 منها بنجاح وأصاب الفشل 4 أخرى.
- أقيمت مباراة الرمثا والحسين من دون جمهور، وهذه ثالث مباراة تغيب عنها الجماهير قسريا، بعد أن غابت الجماهير عن مباراة الفيصلي وشباب الأردن ثم الوحدات والرمثا.
- لاعب العقبة محمود مشعل هدفا لفريقه في مرمى الجزيرة، ثم سجل هدفا للجزيرة بالخطأ في مرمى فريقه العقبة.. لاعب البقعة عامر علي هو الآخر سجل هدفا بالخطأ في مرمى فريقه لصالح الفيصلي.. عدد الأهداف المسجلة بنيران صديقة ارتفع الى 8 أهداف.
- الوحدات أكثر الفرق فوزا "13 مرة" والبقعة والحسين أقلها "3 مرات".
- الوحدات أقل الفرق خسارة "مرة" والمنشية أكثرها "12 مرة".
- ذات راس والبقعة أكثر الفرق تعادلا "8 مرات" والمنشية اقلها "3 مرات".
- الوحدات أقوى الفرق هجوما وسجل 36 هدفا والحسين واليرموك أضعفها "14 هدفا".
- الوحدات أقوى الفرق دفاعا ودخل مرماه 11 هدفا واليرموك أضعفها "35 هدفا".
- الوحدات يملك أفضل فارق أهداف "+25" بعكس اليرموك الذي يملك أسوأها "-21".
- الفرق الثلاثة المطاردة للوحدات تساوت بعدد انتصاراتها "10 مرات".
نتائج مباريات الجولة 19
- اليرموك * ذات راس 1-1، سجل لليرموك محمد العتيبي ولذات راس أحمد النعيمات.
- شباب الأردن * الأهلي 2-0، سجلهما كبالينجو.
- الوحدات * المنشية 3-0، سجلها يزن ثلجي وحسن عبدالفتاح وسعيد مرجان.
- الرمثا * الحسين 1-0، سجله أحمد عبدالحليم.
- الفيصلي * البقعة 3-0، سجلها لوكاس ويوسف أبو جلبوش ولاعب البقعة عامر علي بالخطأ.
- العقبة * الجزيرة 3-2، سجل للعقبة محمود مشعل وأحمد أبو جادو وأحمد حمدوني وللجزيرة موسى التعمري ولاعب العقبة محمود مشعل بالخطأ.
مواعيد المباراتين المؤجلتين من الجولة 17
- الفيصلي * الحسين، الأحد 1-4، الساعة 7.30، ستاد الأمير محمد.
- الأهلي * الجزيرة، الاثنين 2-4، الساعة 7.30، ستاد الأمير محمد.
مواعيد مباريات الجولة 20
- ذات راس * الرمثا، الخميس 26-4، الساعة 4، ستاد الكرك.
- شباب الأردن * المنشية، الخميس 26-4، الساعة 7.30، ستاد عمان.
- الحسين * البقعة، الجمعة 27-4، الساعة 5، ستاد الحسن.
- الوحدات * العقبة، الجمعة 27-4، الساعة 7.30، ستاد الملك عبدالله الثاني.
- اليرموك * الجزيرة، السبت 28-4، الساعة 5، ستاد الملك عبدالله الثاني.
- الفيصلي * الأهلي، السبت 28-4، الساعة 7.30، ستاد عمان.


التعليق