جرش: حملة لحماية الغابات وإعادة تأهيلها

تم نشره في الاثنين 19 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • مشهد من غابات دبين - (ارشيفية)

صابرين الطعيمات

جرش- أطلق تحالف "جمعيات من أجل الغابات"، حملة بمناسبة أسبوع الغابات العالمي، بهدف حماية الغابات والعناية بها وإعادة تأهيل المناطق التي تعرضت للحرائق، وفق رئيسة جمعية دبين للتنمية البيئية، هلا مراد.
وقالت مراد، في تصريح صحفي لـ"الغد"، إن هذه الحملة تشتمل على محاضرات وورش عمل وفعاليات مختلفة من زراعة أشجار واستصلاح مناطق تعرضت للحرائق سابقا، فضلاً عن حملات نظافة شاملة للغابات، وتوعية السياح بمواقع الغابات وعرض مشاهد لجمالياتها.
وبينت أن هذه الحملة تستهدف مختلف شرائح المجتمع من شباب متطوعين وطلبة مدارس وعائلات وكل المؤسسات المهتمة بالعناية بالغابات وحمايتها من العبث والتخريب، سواء أكان حرقا أو قطعا أو رميا للنفايات فيها.
وقالت مراد "إن الغابات الأردنية، وخصوصا تلك الموجودة في منطقة دبين بمحافظة جرش، تعد من أجمل المواقع السياحية على مستوى العالم؛ إذ فيها من الكثافة الحرجية والخضرية التي تؤهلها لاستقبال آلاف الأفواج السياحية يوميا، وخاصة في فصل الربيع".
ودعت كل الزوار والمتنزهين إلى ضرورة الحفاظ على الغابات والاستمتاع بطبيعتها الخلابة، حتى يتم إعطاء صورة جميلة عن السياحة في بلدنا، الأمر الذي يؤدي إلى جذب المزيد من السياح.
وبدوره، قال مدير زراعة جرش، الدكتور عبد الحافظ أبو عرابي "إن تحالف "جمعيات من أجل الغابات" يهدف إلى الحفاظ على الغابات وحمايتها من أي اعتداء، فضلا عن زراعة وصيانة واستصلاح قطعة أرض في دبين، مساحتها نحو 20 دونما، تعرضت للحريق قبل 5 أعوام، والتي أدى وقتها إلى احتراق أشجار معمرة فيها"، موضحا أنه سيتم زراعة تلك الأشجار مجددا والاعتناء بها وتزويدها بخزان مياه كبير وقنوات ري حديثة.
وبين أبو عرابي، أن مثل هذه الفعاليات تهدف إلى الحفاظ على الغابات والعناية بها وتجهيزها لاستقبال الآلاف من الأفواج السياحية.
وأكد ضرورة أن تقوم المجتمعات المحلية بعمل مخميات سياحية بالقرب من الغابات، وذلك بهدف جذب المزيد من الأفواج السياحية إلى مثل هذه الغابات، ما يؤدي إلى دمج المجتمع المحلي في العمل السياحي، وخصوصا سياحة الغابات والمسارات السياحية.

التعليق