‘‘الفحيلية الأساسية‘‘: نقص غرف صفية واكتظاظ طلابي ودورة مياه واحدة

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - "عدم كفاية الصفوف المدرسية واكتظاظها، ودمج طلبة صفين بغرفة صفية واحدة، ونقص الخدمات العامة وعدم وجودة دورات مياه كافية".. تلك مشاكل ومعيقات تواجه طلبة مدرسة الفحيلية الأساسية المختلطة، والتي تقع بمنطقة الباعج في البادية الشمالية الغربية بمحافظة المفرق، ويدرس فيها أكثر من 60 طالبًا وطالبة.
ويقول المواطن خالد الفحيلي إن هذه المدرسة "لا تلبي أدنى متطلبات العملية التعليمية أو البيئية المناسبة، حيث تعاني من نقص حاد في مستوى الخدمات".
ويؤكد أنه "لا تتوفر في هذه المدرسة صفوف دراسية كافية للطلبة، إذ يتم وضع طلبة الصفين الرابع والخامس في غرفة صفية واحدة، ما ينعكس ذلك سلبا على المستوى التعليمي للطلبة"، موضحاً أن "تقسيم الحصة الدراسية الى عشرين دقيقة لطلبة الصف الرابع ومثلهن لطلبة الصف الخامس، يؤثر سلبا على التحصيل الدراسي لطلبة الصفيين".
ويتساءل الفحيلي "من يتحمل مسؤولية إخفاق الطلبة في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي"؟، في ظل أوضاع دراسية غير ملائمة للصفوف الأولى، أو ما يسمى بالمرحلة الأساسية".
ويبين أن وزارة التربية والتعليم تملك قطعة أرض قريبة من موقع المدرسة الحالي، "إلا أنها لم تفكر، حتى هذه اللحظة، في إنشاء مدرسة جديدة للتخفيف من الاكتظاظ الطلابي"، واصفًا الوضع الحالي لمدرسة الفحيلية بـ"الكارثي، وخصوصا أنه لا يوجد فيها إلا دورة مياه واحدة يستخدمها طلبة المدارس كافة".
ويتابع الفحيلي "أن ما يزيد الطين بلة هو وقوع دورة المياه بعيدا عن الغرف الصفية للمدرسة، في ظل عدم وجود سور للمدرسة، الأمر الذي يؤدي إلى تعرض الطلبة إلى خطر مهاجمتهم من قبل الكلاب الضآلة".
ويدعو وزارة التربية والتعليم إلى ضرورة العمل على إنشاء مدرسة جديدة تلبي احتياجات العملية التعليمية في تلك المنطقة تراعي التزايد السكاني فيها. ويقول المواطن محمد الخلف ان المدرسة لايوجد فيها مختبرات حقيقة، اضافة الى افتقارها لمساحات لعب او ترفيه للطلبة، فضلا عن عدم وجود سور يفصل المدرسة عن الاراضي الخارجية، على الرغم من انها مدرسة اساسية.
من جهتها تقول ام احمد والدة احدى الطلبة في المدرسة، ان المدرسة وضعها متهالك، مشيرا الى انه تم احضار كرفان للطلبة كبديل لغرفة صفيه كنوع من انواع التوسعة، فضلا عن ان المدرسة يتوفر فيها دورة مياه واحدة لجميع الطلبة، داعيا وزارة التربية الى الوقوف حقيقة الوضع والعمل على انشاء مدرسة جديدة تلبي متطلبات العملية التعليمية.
من جهتها، تقول مديرة تربية البادية الشمالية الغربية الدكتورة أميرة كيوان أن "المديرية تقدمت للوزارة بطلب لإنشاء مدرسة جديدة بديلا عن مدرسة الفحيلية الأساسية المختلطة الحالية".
وتوضح أن من أبرز المشاكل والمعيقات التي تواجه عمل مديرية تربية البادية الشمالية الغربية، التي تضم 144 مدرسة يدرس فيها حوالي 56 ألف طالب وطالبة، هي تلك المتعلقة بالمدارس المستأجرة.

التعليق