العقبة: استئناف الرحلات الجوية بين اسطنبول و العقبة يوطن الاستثمار

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • العقبة

احمد الرواشدة

العقبة - حطّت في مطار الملك حسين بمدينة العقبة امس، أول طائرة للخطوط الجوية التركية، قادمة من اسطنبول، تنفيذا لقرار استئناف الرحلات الجوية بين مدينتي اسطنبول والعقبة، بعد توقف دام 17 شهرا.
وبين سفير المملكة في العاصمة التركية أنقرة إسماعيل الرفاعي خلال حفل أقيم بهذه المناسبة أن إعادة استئناف العمل على خط العقبة إسطنبول قيمه مضافة على العقبة والمملكة بشكل عام، مبيناً أن السفارة تعمل على ترويج الفرص الاستثمارية، خاصة فيما يتعلق بالعقبة الاقتصادية الخاصة، وتوطين الاستثمار التركي في العقبة.
وأكد أهمية افتتاح الخط الحيوي الجديد، والذي سيعزز من العلاقات الثنائية بين البلدين تتويجا لسبعين عاما من العلاقات الدبلوماسية، اضافة الى تحفيز رجال الأعمال  والصناعيين على زيادة الاستثمار بين البلدين، واستثمار موقع العقبة الاستراتيجي لإعادة التصدير.
وأكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر شريدة اهتمام ورعاية الحكومة لصناعة النقل الجوي، وتشجيع السياحة والسفر، من خلال التسهيلات التي قدمتها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية، الخاصة ممثلة بشركة العقبة للمطارات وهيئة تنظيم قطاع النقل الجوي، لاستقطاب الخطوط الجوية التركية، التي حصلت على المرتبة الاولى بين شركات الطيران في اوروبا، والسعي لاستقطاب خطوط اخرى، ما يعزز مكانة العقبة لتصبح مركزا اقليميا للنقل الجوي والسياحة والسفر ونقطة التقاء للشرق مع الغرب.
وقال الشريدة إن العقبة تتطلع الى مزيد من التعاون مع تركيا الصديقة، وان عودة الخطوط التركية المباشرة  بين العقبة وتركيا مؤشر على ان القادم سيكون ذي فائدة وجدوى على الواقع السياحي بين البلدين من خلال موقع العقبة الاستراتيجي وموقع تركيا، الذي يشكل حلقة وصل مع اوروبا ومن خلال الخطوط التركية، التي ترتبط بخطوط متميزة مع كافة دول العالم.
من جهته اوضح السفير التركي في عمان مراد كره غوز ان علاقات تركيا بالاردن علاقات طيبة ونامية سواء في مجال السياحة او في مجال التبادل التجاري والاستثماري، مدعمة برغبة حقيقية من قيادة البلدين في تعزيز اواصر التعاون بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين.
واضاف غوز ان اعادة استئناف الرحلات الجوية بين العقبة واسطنبول بواقع ثلاث رحلات أسبوعيا، في المرحلة الأولى، لكنها سترتفع لتلبي حجم الطلب على الخط، مبيناً ان الخط سيخدم فئات مختلفة من مواطني البلدين، سيما رجال الأعمال وفي كافة القطاعات، كما ستنشط الرحلات السياحية، سيما السياحة الصحراوية وزيارة العقبة والبتراء ووادي رم والبحر الميت.
وأكد أن الأردن أصبح وجهة عربية وعالمية جاذبة للسياح، في ضوء رغبة المسافرين لاستخدام مطار الملك الحسين الدولي كمحطة ترانزيت.
وعلى هامش اعادة استئناف الخطوط التركية رحالاتها الاسبوعية الى مطار الملك الحسين في العقبة عقد ملتقى الاعمال التركي الاردني بمشاركة رجال اعمال اتراك واردنيون.
واستعرض رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر شريدة ميزات الاستثمار في العقبة ومزاياها، ابرزها موقع العقبة الذي يتوسط ثلاث قارات بالاضافة الى وجود منظومة موانئ حديثة ومتطورة ومراكز لوجستية، مبيناً ان خطة السلطة الجديدة المربوطة بالأهداف تهدف لزيادة عدد السياح عام 2025 لتصل إلى مليون و600 ألف سائح وزيادة عدد الحاويات المصدرة إلى مليوني حاوية مكافأة بالاضافة الى زيادة البضائع الى 40 مليون طن سنويا ومضاعفة الجهود لزيادة عدد الغرف الفندقية لتصل الى 12 الف غرفة فندقية.
وقال رئيس مجلس الاعمال التركي الاردني عمر إقبال إن الوفد التركي يرغب بالاطلاع على الفرص الاستثمارية في المملكة، مؤكداً ان الاردن تشكل فرص استثمارية مناسبة كونها ترتبط باتفاقيات تجارية مع اميركا ومختلف دول العالم. وبين ان التجارة التركية تضررت كثيرا جراء ما يحدث في العراق وسورية.
وبين إقبال ان مجلس الاعمال التركي هو مجلس تأسس عام 1986 ويعنى بتنشيط التجارة التركية ويعمل على تعزيز التعاون مع مختلف دول العالم، مؤكداً ان مجلس الاعمال الاردني التركي انشئ عام ١٩٩٦ يضم القطاعين العام والخاص لتعزيز التجارة البينية بين البلدين.
يذكر ان حجم التبادل التجاري بين المملكة و الجمهورية التركية بلغ في العام الماضي 2017 نحو 775 مليون دولار، منها 683  صادرات تركية إلى الأردن، و92 مليون دولار صادرات أردنية إلى تركيا، في حين بلغت قيمة الاستثمارات التركية التي تدفقت الى الاردن خلال السنوات الماضية الى 283 مليون دولار، تركزت في قطاعات الخدمات وتكنولوجيا المعلومات والصناعات الغذائية والبنية التحتية.

التعليق