"يوروموني للمؤتمرات" تنظم مؤتمرها الخامس في الأردن

فريز: مهمتنا الرئيسية الحفاظ على الاستقرار النقدي والمالي

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • محافظ البنك المركزي زياد فريز-(الغد)

هبة العيساوي

عمان- قال محافظ البنك المركزي، د.زياد فريز "إن البنك يسعى من خلال مهمته الرئيسية للمحافظة على استقرار القطاع المالي وسعر الصرف الدينار الأردني".
وأضاف فريز، خلال مؤتمر "يوروموني" الذي أقيم أمس "أن ربط الدينار بالدولار منذ العام 1995 وحتى الآن له فوائد عديدة ومهمة للاقتصاد منها الحفاظ على سعر صرف الدينار ونحن واجبنا الحفاظ على هذه الحالة".
ونظمت "يوروموني للمؤتمرات" المؤسسة المختصة في تنظيم المؤتمرات الاقتصادية الخاصة بالاستثمار في الأسواق الرأسمالية العالمية، مؤتمرها الخامس في عمان، بحضور أكثر من 200 مشارك من الممولين والمانحين والمستثمرين وقادة وروّاد الأعمال وصانعي السياسات، إلى جانب مجموعة من المسؤولين الحكوميين.
وركز المؤتمر، المنعقد تحت شعار "تحقيق النمو والحفاظ على الاستقرار" على توقعات الاقتصاد الكلي في الأردن للعام الحالي وما بعده، وخطط الدولة لدعم النمو الشامل وإيجاد فرص العمل، بالإضافة إلى مناقشة الأحداث الاقتصادية والجغرافية السياسية العالمية وتأثيرها على الأردن.
وبدوره، قال المدير العام التنفيذي لـ"البنك العربي"، نعمة صبّاغ "إن هذا المؤتمر يعد بمثابة منصة تشبيك متفردة وفعالة لقيادة الفكر، تجمع الأقران والعملاء من مختلف أنحاء المنطقة والعالم ضمن سلسلة من النقاشات والحوارات، الممتدة على مدار يوم كامل حول أداء الاقتصاد الأردني والتوقعات المرتبطة به".
وأضاف الصباغ "نحن سعداء بمساهمتنا في تسليط الضوء على دور قطاع البنوك في دعم التطور الاقتصادي وحركة النمو في المملكة".
وخلال الجلسة النقاشية الافتتاحية، بحث المشاركون في دور القطاع المالي في تنشيط حركة النمو في الأردن وتحقيق الشمول المالي والاقتصادي، وتشجيع قطاعات التكنولوجيا المالية (FinTech) و"بلوكشين" (Blockchain)، إلى جانب مناقشة دوره في دعم خطة النمو الاقتصادي للأعوام 2018-2022.
وشهدت الجلسة مشاركة نخبة من المتحدثين، أبرزهم مدير البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، والرئيس الإقليمي لإقليم شرق المتوسط، هايك هارمجار، وخبير البنك الدولي لمنطقة المشرق، كريستوس كوستوبولوس، وكبير الاقتصاديين في البنك العربي، الدكتور رضوان شعبان، والمدير التنفيذي لمنتدى الاستراتيجيات الأردني، هالة زواتي.
وبالإضافة لما سبق، ولأول مرة في المؤتمر، ركزت الجلسة النقاشية "محركات النمو" على قطاع الطاقة المتجددة؛ حيث عرض الدكتور فراس بلاسمة الرئيس التنفيذي لمؤسسة "فراس بلاسمة"، والمدير التنفيذي لشركة "قعوار للطاقة"، حنا الزغول، وهو إحدى الشخصيات البارزة في القطاع الخاص، آراءهما حول مسيرة الاستدامة في الأردن حتى اليوم، وأين تكمن فرص النمو في قطاع الطاقة المتجددة مستقبلا.
وكان المؤتمر اختتم أعماله بجلسة خاصة تمحورت حول ريادة الأعمال ودورها في دعم حركة النمو وإيجاد القيمة في الأردن، وذلك بمشاركة كل من رئيس مجلس إدارة "الصندوق الأردني للريادة" الدكتور محمد الجعفري، والشريك في مجموعة "فرسان" شهم الور، والمدير المشارك في مؤسسة "سيليكون باديا" إميل كبيسي، والمدير التنفيذي لـ"إنديفر الأردن" ريم القسوس، والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "نيستروم Nestrom" يوسف وادي.
وقالت فكتوريا بين، مديرة "يوروموني للمؤتمرات" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "إن المؤتمرات تسهم كمؤتمر "يوروموني" في توفير منصة تجمع الخبراء المحليين والإقليميين والعالميين من مختلف القطاعات، لمناقشة وفهم الفروق الدقيقة لتحريك النمو في المملكة، والبحث في الطرق التي تمكننا من الحفاظ على الاستدامة، التي عمل الأردن مطوّلاً لتحقيقها، وبات معروفاً بها".
وأضافت "نؤمن بأن تحفيز الحوار حول مستقبل الأردن الاقتصادي، هو ما سيمنحنا الفرصة للمساهمة في الحصول على المستقبل الذي نصبو إليه".

التعليق