خطة وطنية لتفعيل القرار الدولي الخاص بالمرأة والأمن والسلام

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - احتفلت اللجنة الوطنية لشؤون المرأة وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (هيئة الأمم المتحدة للمرأة)، برعاية وزير الداخلية الدكتور سمير مبيضين، بإطلاق الخطة الوطنية الأردنية لتفعيل قرار مجلس الأمن رقم 1325 المرأة والأمن والسلام.
وأشارت الأمينة العامة للجنة الوطنية د. سلمى النمس أمس إلى أن تفعيل الخطة الوطنية الأردنية لتفعيل قرار مجلس الأمن 1325، المرأة والأمن والسلام والقرارات اللاحقة له للأعوام (2018-2021)، تأتي استجابة لمستجدات وتداعيات التحديات الأمنية والعسكرية، وتعكس إيمان والتزام الدولة الأردنيّة باحترام حقوق الإنسان.
من جهته أكد ممثل هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة زياد شيخ أن تنفيذ الخطة الوطنية الأردنية  يتطلب استمرار الإرادة السياسية وترجمتها على ارض الواقع.
وأكد سفير جمهورية فنلندا لدى لبنان والأردن ماتي لاسيلا على أن إطلاق هذه الخطة يعزز مكانة الأردن كدولة متأثرة بالنزاعات، مشددا على أهمية الاعتراف بالمرأة كشريك متساو وعنصر أساسي في أجندات الأمن والسلام أملا أن يستمر الجميع في التعاون لتنفيذ الخطة.
بدورة أكد مندوب رئيس هيئة الأركان المشتركة، العميد الركن الدكتور يوسف الخطيب أن المجتمع الأردني يتميز بانه مجتمع آمن ومتسامح وسط منطقة تعصف بها النزاعات، وتعتبر هذه واحدة من اعظم نقاط قوته، حيث ينظر المجتمع الدولي للأردن على انه مجتمع مستقر نسبيا يوفر للمواطنين الشعور بالأمن والامان.
وبين مدير مديرية شؤون اللاجئين السوريين بوزارة الداخلية أحمد كفاوين ما تقدمه المملكة للاجئين بشكل عام والنساء والفتيات بشكل خاص، مؤكدا أن ذلك من شأنه ان يكون حافزا للمجتمع الدولي لتقديم المزيد من الدعم للاردن لما يقم به نيابة عنه.

التعليق