"أميركا وعملية السلام" لعياد: واشنطن فشلت بإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي

تم نشره في الثلاثاء 27 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من مناقشة كتاب "أميركا وعملية السلام" لخالد عياد بالمكتبة الوطنية أول من أمس(بترا)

عمان  – أقيمت في دائرة المكتبة الوطنية ضمن نشاط كتاب الأسبوع مساء أول من أمس، أمسية ثقافية للحديث عن كتاب " أميركا وعملية السلام في الشرق الأوسط - 1973 - 2013". للباحث الدكتور خالد عياد.
وقال استاذ التاريخ الحديث في جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور محمود الجبارات، ان هذه الدراسة تتيح مجالا لمراجعة عملية السلام او عمليات السلام العربية مع إسرائيل.
وأضاف أن الدراسة تحاول الاجابة عن جملة من الأسئلة عن السياسات الأميركية التي اتبعت في منطقة الشرق الأوسط و تأثيراتها وابعادها على العملية السلمية في الصراع العربي الإسرائيلي، من خلال استعراض الباحث بعض الدراسات السابقة عن موضوعه ومنها دراسات باللغة العربية وأخرى بلغات اجنبية في محاولة منه للإلمام بالموضوع من خلال تحليل تاريخي.
وأشار إلى أن الباحث عرض في كتابه مشاريع التسوية والمبادرات الاميركية لحل القضية الفلسطينية، عن طريق التفاوض أو سلميا ومشاريع السلام العربية والانتفاضة الاولى 1987 ودورها ، كما تناول ظروف فك الارتباط الإداري والقانوني مع الضفة الغربية 1988 ، وعملية السلام التي انطلقت في مدريد 1991.
وأوضح الدكتور الجبارات ان الباحث توصل الى نتيجة مهمة وهي ان جميع ترتيبات اتفاقيات السلام الفلسطينية الإسرائيلية كانت تحت ضغط أمني، وان الدراسة تضمنت مجموعة من الملاحق التي تضم اتفاقيات واطار أو إعلان مبادئ ومقترحات كامب ديفيد .
بدوره، قال مؤلف الكتاب الدكتور عياد، ان الكتاب يسلط الضوء على أسباب فشل الولايات المتحدة – راعية عملية السلام في الشرق الأوسط – في انهاء الصراع العربي الإسرائيلي وعلى مخاطر استمرار هذا الصراع على المنطقة والعالم.
وبين في الأمسية التي أدارها الدكتور باسم الزعبي، أنه ركز في دراسته على تناول سياسة الولايات المتحدة الأميركية اتجاه عملية السلام العربية –الاسرائيلية من العام 1973-2013 من خلال التعرف على السياسات والنشاطات التي اتبعتها الولايات المتحدة، تجاه عملية السلام لحل الصراع الدائر بين العرب وإسرائيل منذ اكثر من ستين عاما.
يشار إلى أن الدكتور عيّاد حاصل على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة مؤتة، وهو باحث في تاريخ العرب الحديث.-(بترا)

التعليق