الطراونة يرد على مزاعم إسرائيلية: سجون الاحتلال تكتظ بالأطفال

تم نشره في الثلاثاء 27 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • رئيس مجلس النواب خلال مشاركته امس باجتماعات اتحاد البرلمان الدولي بجنيف (بترا)

جنيف -ندد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، بممارسات الاحتلال الإسرائيلي إزاء الأطفال والنساء في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وقال في معرض رده على ادعاءات الوفد البرلماني الإسرائيلي خلال أعمال الدورة 138 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة في جنيف، إن هذه الممارسات لن تجلب السلام للمنطقة.
وزعم أحد أعضاء الوفد البرلماني الإسرائيلي بأنهم محبون للسلام ويستغربون الهجمة الدولية عليهم، وأن الأطفال الفلسطينيين يقتلون المدنيين الإسرائيليين ويهاجمونهم.
واستهجن الطراونة هذا الزعم، بقوله: "إن سجونكم تعج بالمعتقلين من الأطفال، وآخر أفعالكم كان اعتقال الفتاة عهد التميمي، ولو أن لجنة من البرلمان الدولي ذهبت للأراضي الفلسطينية لوجدت آلاف الأطفال الفلسطينيين معتقلين".
وشدد الطراونة على اننا محبون للسلام، والسلام يؤكد الشرعية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، ولن نتنازل عن ذلك، كما أن السلام لا يعترف بالقدس عاصمة لكم، وإنما هو قرار أحادي اتخذته الولايات المتحدة الأميركية، والذي لاقى اعتراضا ورفضا عالميا واسعا، مذكرا "أننا لن ننسى حق الفلسطينيين في القدس".
ولاقى حديث الطراونة ترحيبا من الوفود المشاركة في أعمال المؤتمر، والذي شهد أمس الأحد انتزاع قرار نجح الوفد الأردني بالتحشيد له والمتضمن دعم حق الفلسطينيين في القدس.
ويضم وفد مجلس الأمة عضوي مجلس الأعيان ظاهر الفواز وزياد الحمصي، والنواب: وفاء بني مصطفى وخالد البكار وأحمد الصفدي وابراهيم البدور ومحمد البرايسة ومنال الضمور بالإضافة إلى أمين عام مجلس النواب فراس العدوان.-(بترا)

التعليق