محطة "صندوق الأفكار" - إضافة جديدة إلى محطات متحف الأطفال المتنقل بالتعاون مع منظمة مكتبات بلا حدود

تم نشره في السبت 31 آذار / مارس 2018. 11:39 صباحاً

عمان، 31 آذار 2018 – ضمن برنامج الجولة الحالية لمتحف الأطفال المتنقل؛ تعاون متحف الأطفال الأردن ومنظمة مكتبات بلا حدود لإعداد وتجهيز محطة تعليمية جديدة مميزة إلى جانب محطات المتحف المتنقل التعليمية المختلفة، والتي أطلق عليها اسم محطة "صندوق الأفكار".

وصندوق الأفكار هو مركز تعليمي تفاعلي متعدد الوسائط ومكتبة متنقلة، طورته منظمة مكتبات بلا حدود، ويضم أربعة صناديق مكعبة، يتم فكها وبناء محتوياتها بشكل إبداعي لتقدم للأطفال برامج وتطبيقات تعليمية متنوعة. يشتمل صندوق الأفكار على 27 من أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية، بالإضافة إلى سينما بشاشة عرض كبيرة وجهاز إسقاط ضوئي (بروجيكتر) يتيح عرض الأفلام بجودة عالية، وكذلك مكتبة تضم العديد من الكتب والقصص المطبوعة المتنوعة، كما تحتوي الصناديق على طاولات ومقاعد للأطفال.

وقد جاء هذا التعاون بين منظمة مكتبات بلا حدود ومتحف الأطفال الأردن بهدف إثراء التجربة التعليمية التفاعلية التي يقدمها مشروع "متحف الأطفال المتنقل" للأطفال في المحافظات الأردنية خلال جولاته السنوية، ولا سيما وصول هذه التجربة التعليمية المميزة لأكبر قدر ممكن من الأطفال الذين هم بحاجة لها.

وتعليقًا على إضافة محطة صندوق الأفكار إلى محطات متحف الأطفال المتنقل، قالت سوسن الدلق، مديرة متحف الأطفال الأردن: "أتوجه بجزيل الشكر لمنظمة مكتبات بلا حدود على دعمهم لهذه الإضافة الرائعة إلى محطات متحفنا المتنقل، وبلا شك سيكون لمحطة صندوق الأفكار الجديدة أثر إيجابي وملموس على التجربة التعليمية التي سيعيشها الزوار أطفالًا وكبارًا".

ومن جانبها قالت تيريزا كاستيلو، الممثلة الإقليمية لمنظمة مكتبات بلا حدود: "إن وجود صندوق الأفكار بين محطات متحف الأطفال المتنقل المتنوعة يعني وصول تجربته لمناطق متعددة ولأطفال أكثر، وذلك هو أحد الأهداف الهامة التي تسعى منظمة مكتبات بلا حدود لتحقيقها في تعزيز ونشر المعرفة بين أطفال الأردن".

وتجدر الإشارة إلى أن صندوق الأفكار الذي طّورته مكتبات بلا حدود هو من تصميم المصمم المشهور فيليب ستارك، وقد كان الدافع وراء تطويره في البداية توفير المعلومات والمصادر التعليمية والثقافية في المجتمعات والدول التي تفتقر إلى ذلك، ثم توسع انتشاره لاحقًا ليقدم للأطفال في مختلف أنحاء العالم تجربة تفاعلية تعليمية مميزة.

ومشروع "متحف الأطفال المتنقل" هو أحد برامج مبادرة "متحفنا للكل" من متحف الأطفال الأردن، ويهدف لجعل تجربة المتحف التعليمية والفريدة من نوعها مُتاحة لأكبر عدد ممكن من الأطفال والعائلات، ممن لم تسمح لهم ظروف معينة كالبعد الجغرافي أو العوائق المادية من زيارة متحف الأطفال في عمان. ويحمل متحف الأطفال المتنقل معه العديد من المعروضات والأنشطة التفاعلية الشيقة، والموزعة على محطات اكتشاف متنوعة، تهدف في مجملها إلى إثارة فضول الأطفال للتعلم والمعرفة، وإلى تنمية المهارات العلمية لديهم، ومن تلك المحطات؛ القبة الفلكية، ومحطة الطاقة من حولنا، ومحطة حركة ونشاط، ومحطة علوم من حولنا، ومحطة ساحة المدينة، بالإضافة إلى المحطة الجديدة "صندوق الأفكار".

 

ومتحف الأطفال الأردن هو مؤسسة تعليمية غير ربحية أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبد الله في العام 2007، ويضم أكثر من 180 معروضة علمية تفاعلية داخل قاعة معروضاته وفي ساحته الخارجية، ومرافق تعليمية تشمل المكتبة واستديو الفن ومختبر الاختراع والحديقة السرية. كما يقدّم برامج تعليمية ومناسبات وعروض على مدار العام. وقد رحب متحف الأطفال الأردن منذ افتتاحه بما يزيد عن 2.5 مليون زائر.

متحف الاطفال 

التعليق